في بيان ثلاثي.. مصر وتونس والجزائر يرفضون أي حل عسكري أو تدخل أجنبي بليبيا


١٣ يونيو ٢٠١٩ - ٠٧:٠٢ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت – سهام عيد

أكد وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، في ختام الاجتماع الوزاري الثلاثي حول ليبيا ، مساء أمس الأربعاء، والذي استضافته تونس، أن الدول الثلاث أكدت على ضرورة الوقف الفوري للاقتتال في ليبيا.

وقال الجهيناوي: "بحثنا سبل دفع العملية السياسية في ليبيا، واتفقنا مع مصر والجزائر على مساع مشتركة لحل أزمة ليبيا وعلى القيام بجهود دولية لوقف القتال".

وأضاف: "دول جوار ليبيا ترفض أي حل عسكري أو تدخل أجنبي في الأزمة الليبية. الحل السياسي هو المخرج الوحيد للأزمة في ليبيا".

وتابع الجهيناوي: "ندعو لوقف فوري ولا مشروط للقتال في ليبي". كما اعتبر أن "تحقيق المصالحة في ليبيا لا بد أن يتم دون إقصاء".


بدوره، قال وزير خارجية مصر سامح شكري: "نسعى لمواجهة أي تدخلات أجنبية في ليبيا".

ودعا شكري الأمم المتحدة أن تكون على اتصال مع كل الأطراف الليبية سعيًا لاستئناف المفاوضات وطي هذه الصفحة الحزينة من تاريخ ليبيا في أقرب وقت ممكن.

وأكد شكري أهمية العمل المشترك على كل المستويات بين مصر وتونس والجزائر ودول الجوار الليبي، والأمم المتحدة لدعم التسوية في ليبيا، مشددًا على ضرورة مواجهة التدخلات الخارجية المرفوضة شكلًا وموضوعًا وإنهاء حالة الانفلات السياسي.
 


وفي البيان الصادر عن الاجتماع تم التأكيد على "وحدة وسلامة أراضي ليبيا" و"رفض إغراق ليبيا بالسلاح الأجنبي.. ورفض أي تدخل خارجي في الأزمة الليبية".

وطالب البيان "بوقف فوري للعمليات العسكرية الجارية في ليبيا". كما أعربت الدول الـ3 في عن قلقها من "تدفق الإرهابيين الأجانب إلى ليبيا".
 








الكلمات الدلالية مصر ليبيا تونس الجزائر

اضف تعليق