إلى عشاق الطعام.. هذا اليوم من أجلكم


١٨ يونيو ٢٠١٩ - ٠٨:٠٤ ص بتوقيت جرينيتش

هدى إسماعيل

اعتمدت الأمم المتحدة في الـ 21 من ديسمبر2017 قرارًا حددت فيه يوم 18 يونيو من كل عام احتفالا دوليًا بـ"يوم الطبخ المستدام"، ويعترف القرار بأن فن الطهو هو تعبير ثقافي يتعلق بالتنوع الطبيعي والثقافي للعالم، مؤكدا من جديد أن جميع الثقافات والحضارات هي عوامل مساهمة وممكّنة بشكل حاسم للتنمية المستدامة،ويشدد القرار كذلك على ضرورة تركيز الاهتمام العالمي على الدور الذي يمكن أن يؤديه فن الطهو المستدام بسبب صلاته مع الأبعاد الثلاثة للتنمية المستدامة في تحقيق أهدافها، من خلال تعزيز التنمية الزراعية والأمن الغذائي والتغذية والإنتاج الغذائي المستدام وحفظ التنوع البيولوجي.

لماذا خُصص "يوم" له؟




تناول الأطعمة المحلية التي تم إنتاجها بشكل مستدام يُحدث فرقا في سبل عيش الناس، وفي البيئة والاقتصادات، فبحلول عام 2050، سيكون في العالم ما يزيد عن 9 مليارات من الأفواه التي ينبغي إطعامها.

نحن بالفعل ننتج ما يكفي من الأغذية للقيام بذلك، ولكن ثلثها يهدر أو يفقد في عملية الإنتاج، وكما هو عليه الحال الآن، فإننا نستخدم المحيطات والغابات والتربة بطرق غير مستدامة إلى حد كبير. ونحن بحاجة إلى أن نكون أكثر حذرا حول كيفية استخدام مواردنا الطبيعية كمنتجين، وبحاجة إلى أن نكون أكثر انتقاء بالنسبة لكيفية اختيارنا لطعامنا كمستهلكين.

توفر المزارع الأسرية حاليا 80 % من الأغذية في العالم، ويساعد تناول المنتجات المزروعة محليا على تعزيز اقتصاد المنطقة ودعم مزارعيها، والحد من غازات الاحتباس الحراري، والموارد المستخدمة في نقل الأغذية. إن شراء المنتجات المزروعة محليا يعني أن هناك طلبا عليها، وهذا يساعد المزارعين على الحفاظ على سبل عيشهم.

واشوكو الياباني




يقول "جوزيه غرازيانو دا سيلفا"، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، إن اليابان نموذج عالمي للنظام الغذائي الصحي، كما تمتلك ثقافة طعام فريدة جداً تسهم بشكل كبير في تحسين التغذية في العالم.

وأضاف: "لدى اليابان ثقافة أغذية صحية وفريدة تتضمن كثيرا من الخضراوات والفواكه والأسماك، مشيراً في هذا الصدد إلى نظام واشوكو الغذائي الياباني الذي يشتمل على مجموعة شاملة من المهارات والتقاليد والمعرفة التي تتعلق بتحضير واستهلاك الطعام والذي أدرجته منظمة اليونسكو على قائمة التراث الثقافي العالمي غير المادي.

ونظام واشوكو يقوم على "احترام الطبيعة" ويتألف من المكونات الطازجة المتوفرة في الموسم والمنخفضة الدسم والتي تمثل معاً نظاماً غذائياً متوازناً.

وأشار "دا سيلفا" إلى أن اليابان لديها ثروة من المعرفة والخبرة التي يمكن أن تفيد بها الدول الأخرى، وهو ما تحرص الفاو على تشجيعه في إطار عقد العمل من أجل التغذية من 2016 وحتى 2025 الذي أطلقته الأمم المتحدة.

ويهدف هذا العقد إلى معالجة مشكلة العادات الغذائية السيئة التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالأمراض غير المعدية ومن بينها السكتات القلبية والسكتات الدماغية والسرطان وداء السكري، وهي التي تعتبر من الأسباب الرئيسية للموت المبكر.

حماية كوكب الأرض




تهدف شبكة فن الطهو التابعة لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، إلى مساعدة المدن في جميع أنحاء العالم في تطوير سياحة فن الطهو بطريقة مستدامة تتضمن الخطوات المبينة في خطة التنمية المستدامة الطموحة لعام 2030، إلى جانب أهداف التنمية المستدامة ال 17 التي تسعى إلى القضاء على الفقر وحماية كوكب الأرض وضمان الرخاء للجميع.

وينطوي الالتزام بالاستدامة على مسؤولية إنتاج الأغذية واستهلاكها، وينبغي أن يكون هدفًا مشتركًا في جميع مراحل سلسلة القيمة السياحية لفن الطهو، وهذا يعني أنه ينبغي للمؤسسات العامة والخاصة والمنتجة والأعمال التجارية والمهنية ومؤسسات السفر أن تدعم استهلاك الأغذية المستدامة وأن تقيم روابط مع المنتجين المحليين.

وستعمل الـ"يونسكو" ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة الـ"فاو" على تيسير الاحتفال بيوم فن الطهو المستدام، بالتعاون مع الدول الأعضاء ومنظمات الأمم المتحدة والهيئات الدولية والإقليمية الأخرى ، فضلا عن المجتمع المدني، للاحتفال باليوم في توعية الجمهور بمساهمته في التنمية المستدامة.

نقص تغذية

يذكر أن نحو 800 مليون شخص يعانون اليوم من نقص مزمن في التغذية، بينما يعاني أكثر من 2 مليار شخص من نقص المغذيات الدقيقة، وفي نفس الوقت فإن نحو 159 مليون طفل تحت سن الخامسة يعانون من عدم اكتمال النمو، بمعنى أنهم قصار جداً بالنسبة لأعمارهم، كما أن نحو 50 مليون طفل من نفس الفئة العمرية يعانون من نقص الوزن مقارنة بطولهم، كما يعاني 1.9 مليار شخص من الوزن الزائد، منهم 600 مليون يعانون من السمنة أو البدانة، كما أن أعداد الأشخاص ذوي الوزن الزائد أو السمنة يتزايد في جميع الدول تقريباً.


الكلمات الدلالية فن الطبخ المستدام

اضف تعليق