نجمات لبنان في سهرة "غسيل قلوب" على مائدة "ماجي بو غصن"


١٨ يونيو ٢٠١٩ - ٠٨:٢٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

بيروت – لم تخطّط النجمة اللبنانية ماجي بو غصن لدعوة زميلاتها إلى سهرة غسيل قلوب بعد منافسة دراميّة أسفرت عن المزيد من التصدّع في علاقات الفنانات اللبنانيات، بل كانت خطوتها وليدة ساعتها.

 وقرّرت ماجي بعد انتهاء الموسم الدرامي، أن تجمع حول طاولة واحدة زميلاتها، فاتصلت بهنّ وتجاوبن سريعاً مع مبادرتها، رغم فشل كبار المنتجين في جمع الفنانات، منهم المنتج صادق الصباح، الذي لم ينجح في جمع الفنانتين نادين نجيم وسيرين عبد النور في حفل السحور الذي دعا إليه في رمضان الماضي، وتردّد يومها أنّ نادين كانت في المستشفى، في حين رأى البعض أنّ نادين لم تكن ترغب بالحضور للقاء زميلتها.

ونجحت ماجي في جمع الفنانات حول طاولة واحدة، في مشهد بدا غريباً للمطلعين على طبيعة علاقة الممثلات ببعضهنّ، والمشاكل التي تدور بينهن على الملأ.


جمعت ماجي إلى طاولتها نادين نجيم وسيرين عبد النور، وستيفاني صليبا وجيسي عبدو، وورد الخال وندى أبو فرحات، ونادين الراسي وداليدا خليل.

وتمكّنت من مصالحة نادين وسيرين بطريقة عفويّة، بدأت بسلام وانتهت بعناق ورقص استمرّ حتى ساعات الصباح الأولى.

اللقاء تمّ في أحد المطاعم في بيروت، حيث اجتمعت النجمات في أجواء راقصة، وتبادلن الأحاديث، ثم انتقلن إلى مقهى في بيروت، في جلسة استمرّت حتى الرّابعة فجراً، وكانت الأجواء بينهن إيجابيّة وعفوية.


واتسم لقاء نادين وسيرين بالود، وبرغبة الطرفين في كسر الجليد، وإنهاء الخلافات التي بدأت قبل سنوات، كما كان حضور نادين الراسي ملفتاً، بعد غيابها الطويل عن الساحة الفنية، ما طرح تساؤلات عن إمكانيّة عودتها بعمل جديد، بعد مرحلة من المشاكل العائليّة التي أثّرت على مسيرتها الفنيّة.

وتساءل كثيرون عن سبب غياب دانييلا رحمة، التي قدّمت مع "إيجل فيلمز" مسلسل "الكاتب" في رمضان الماضي، وبحسب موقع "سيدتي"، فقد تلقت دانييلا دعوة ماجي بترحيب شديد، إلا أنّها اعتذرت عنها بسبب وجودها خارج لبنان.

ماجي بو غصن التي كانت عرّابة المصالحة، خاضت بدورها حروباً فنيّة في بداية عودتها إلى الشّاشة، وأيقنت أنّ الخلافات تؤثّر على الروح المعنويّة للممثّل وتمنعه حتى من أن يفرح بنجاحه، وضعت خلافاتها جانباً، وقرّرت فتح باب المصالحة مع الجميع، كما قرّرت أنّ تجمع زميلاتها في لقاء سيتكرّر، ولن يكون مجرّد سهرة غسيل قلوب تعود الأمور بعدها كما كانت من قبل.


اضف تعليق