تفاصيل القمة المصرية البيلاروسية بين السيسي ولوكاشينكو


١٨ يونيو ٢٠١٩ - ١٠:٢٦ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت – سهام عيد

بدأت، صباح اليوم الثلاثاء، أعمال القمة المصرية البيلاروسية بالقصر الجمهوري بالعاصمة مينسك، بعقد جلسة ثنائية بين الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره البيلاروسي إلكسندر لوكاشينكو، لبحث توسيع التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات.

من جانبه، وجه الرئيس السيسي الشكر لنظيره البيلاروسي على حسن الضيافة وتنظيم الزيارة، معربًا عن أمله في توسيع التعاون المستقبلي بين البلدين، وقال إن هذه الزيارة تمثل خطوة مهمة لتعزيز هذا التعاون.

فيما أكد الرئيس البيلاروسي إلكسندر لوكاشينكو أن التعاون الاقتصادي مع مصر حظى بدفعة قوية مؤخرًا، مضيفًا: "أن هذا التعاون يمتلك إمكانات كثيرة وواعدة لتحقيق مزيد من التقدم في مجمل العلاقات المشتركة بين البلدين".

وأضاف لوكاشينكو أنه تم خلال زيارته لمصر عام 2017 تحديد معالم التحرك نحو المستقبل، كما تم بالفعل تحقيق العديد من أوجه التعاون المشترك، حيث تضاعف حجم التبادل التجاري بما يمثل انطلاقة جديدة للمضي قدما نحو آفاق مستقبلية واسعة.


العلاقات الثنائية قوية

بدوره، قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن العلاقات المصرية البيلاروسية قوية، مشيرًا إلى أنه بحث مع رئيس بيلاوسيا سبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

وأضاف السيسي، أن هناك حرصا من الجانب المصري على تعزيز التعاون، خاصة بعد تشكيل مجموعة الصداقة المصرية البيلاروسية، لافتا إلى أنه بحث تعزيز التعاون في مجال السياحة والطاقة.

واتفق السيسي مع رئيس بيلاروسيا على تعزيز البعد الثقافي والعلاقات البرلمانية، خاصة في ظل زيارة الدكتور علي عبدالعال ومجموعة من النواب إلى بيلاروسيا، وتشكيل مجموعة صداقة برلمانية بين مصر وبيلاوسيا.

وأضاف السيسي خلال كلمته في المؤتمر الصحفي المشترك مع ألكسندر لوكاشينكو رئيس بيلاوسيا عقب جلسات المباحثات، أن قوة العلاقات بين البلدين وأهمية الحوار والتنسيق بينهما في كل المجالات، مؤكدًا على خالص تقديره لما وجده من الرئيس البيلاوسي والشعب خلال زيارته.
 


مصر من أهم الشركاء بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

من جانبه، أكد ألكسندر لوكاشينكو رئيس بيلاروسيا، أن مصر من أهم الشركاء في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، خاصة بعد تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي، مشيرا إلى التقدم الذي شهدته مصر على كافة الأصعدة سواء المجال السياسي أو الاقتصادي.

وقال رئيس بيلاروسيا، إن العلاقات بين البلدين تقوم الاحترام والثقة المتبادلة ودون أي شروط مسبقة، مشددًا على أن بلاده ستعمل جاهدة في تنفيذ جميع الاتفاقيات مع الجانب المصري.

وأشار "لوكاشينكو"، إلى زيادة تضاعف حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الفترة الأخيرة، متابعا:" ما زالت هناك فرص كبيرة لزيادة حجم التبادل التجاري"، وتطوير المشروعات التكنولوجية المتقدمة لبيلاروسيا في مصر".

وأعلن رئيس بيلاروسيا عن تأييد بلاده المقترح المصري الرامي لتوقيع اتفاقية لإنشاء منطقة صناعية في مصر.


وسائل الإعلام البيلاروسية تشيد بزيارة السيسي لمينسك

في غضون ذلك، أشادت وسائل الإعلام البيلاروسية، اليوم الثلاثاء، بالزيارة التاريخية التي يقوم بها الرئيس عبدالفتاح السيسي حاليا إلى مينسك والتي تعد أول زيارة لرئيس مصري إلى بيلاروسيا.

وأبرز موقعا (بيلاروس اليوم) و (REFORM.by) تصريحات رئيس الوزراء البيلاروسي سيرجي روماس خلال لقائه مع الرئيس مساء أمس الإثنين على هامش منتدى اقتصادي بمشاركة أهم ممثلي أوساط الأعمال البيلاروسية، ولاسيما تشديده على وصف زيارة الزعيم المصري إلى مينسك بأنها تاريخية.

واعتبر رئيس الوزراء البيلاروسي أن زيارة السيسي ستلعب دورًا تاريخيًا في تطور العلاقات الثنائية، مؤكدًا أن مصر تعتبر شريكا مهما لبيلاروسيا في إفريقيا وفي الشرق الأوسط، مشيرًا بشكل خاص إلى دعم مصر المستمر لمواقف بيلاروسيا في المحافل السياسية والاقتصادية الدولية، ومن بينها الأمم المتحدة.

وذكر أن التبادل التجاري بين البلدين ازداد منذ عام 2016 إلى الضعفين وصولا إلى 108 ملايين دولار، مشيرًا إلى أن التجارة البينية في عام 2019 قد سجلت نموا بـ40 %.


 


اضف تعليق