رغم "الخسائر المليارية".. هواوي تتحدى ترامب وجوجل


١٨ يونيو ٢٠١٩ - ١٠:٥٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - اعترفت شركة الاتصالات بالتأثير الكبير بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بوضع الشركة على قائمة تجارية سوداء تحظر على الموردين الأمريكيين إبرام صفقات معها، بسبب "مخاوف تتعلق بالأمن القومي" من إقامتها شبكات الجيل الخامس من الاتصالات، مشيرة إلى أنها تعمل حاليا على تدارك الأزمة، وأنها ستعود إلى حيويتها من جديد في عام 2021.

واضطرت أكبر شركة لأجهزة الاتصال في العالم إلى الإعلان عن تأجيل طموحها بأن تصبح أكبر مصنّع لأجهزة الهواتف الذكية في العالم مؤقتا.

"خسائر مليارية"

مؤسس شركة الاتصالات الصينية هواوي رين زينغفي، أعلن، أمس؛ أن مجموعة الاتصالات الصينية العملاقة ستخفض إنتاجها خلال العامين المقبلين، مشيرا إلى أن شركته أشبه بطائرة تضررت بشدة، وأن الإيرادات ستكون أقل بمقدار 30 مليار دولار عن التوقعات خلال العامين المقبلين، بعد أن حققت عائدات في العام الماضي بلغت أكثر من 100 مليار دولار.

وأكد رين زينغفي أن "مبيعات الشركة من الهواتف الذكية في خارج الصين تراجعت بنسبة 40% هذه السنة في وقت تواجه تحديات جراء مساعي الولايات المتحدة لعزلها دوليا"، مضيفا أن "التحركات الأمريكية لتقييد أعمالها لن تمنعنا"، متوقعا استعادة الشركة حيويتها ونشاطها وتقدم الخدمات للبشرية بقوة من جديد في عام 2021.

وذكرت وكالة "بلومبرغ" نقلا عن أشخاص على إطلاع على هذا الأمر أن شركة هواوي تبحث خيارات تشمل سحب الهاتف "أونر 20" -أحدث موديلاتها من الهواتف المحمولة في الخارج- مشيرة إلى أن الشركة ستبدأ بيع الجهاز في مناطق بأوروبا، من بينها بريطانيا وفرنسا في 21 يونيو الجاري.

وأوضحت الوكالة في تقريرها أن المسؤولين التنفيذيين بالشركة سيتابعون عملية بيع الهاتف الجديد، وقد يوقفون شحناته، إذا رأوا أن بيعه ضعيف، منوهة إلى أن هواوي تهدف إلى السيطرة على ما يصل إلى نصف سوق الهواتف الذكية في الصين في 2019، من أجل تعويض تراجع المبيعات في الخارج.

وتبدو نية الشركة في توجيه المزيد من التركيز على السوق الصينية الضخمة بمثابة خيار منطقي، إذ أنه يخرج الشركة العملاقة من أسر القيود الأميركية، ويعوض بعضا من خسائرها المؤكدة.

"العملاق يحاول"

ورغم الخسائر الكبيرة التي يتكبدها عملاق الاتصالات الصيني، إلا أن القائمين على أدارة الشركة بدأو في اتخاذ خطوات متقدمة لمواجهة قرارات إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجوجل، إذ أعلنت شركة "هواوي" عن وجود عشرات الآلاف من براءات الاختراع في خزائنها، وأنها "لا تخشى استخدامها".

وتجري الشركة حاليًا محادثات مطولة مع شركة خدمات الهاتف في أكثر من دولة بالعالم من أجل النفاذ إلى أسواقها، كما تجري مفاوضات مع شركة "كوالكوم" لصناعة الرقاقات على قيمة براءات اختراع، فضلا عن امتلاكها  56 ألفا و492 براءة اختراع نشطة بشأن الاتصالات والشبكات، وغيرها من ابتكارات التكنولوجيا الفائقة في جميع أنحاء العالم.

وبحسب موقع xda-developers الشهير، فإن هواوي تجري مباحثات مع مطوري البرمجيات العالميين من أجل الانضمام إلى شبكة المطورين الخاصة بهواوي، والتي تتكون من 560 ألف مطور حول العالم، ونشر تطبيقاتهم في منصة هواوي للتطبيقات App Gallery، والتي تتضمن 270 مليون مستخدم فعال كل شهر.

ووفقا لتقرير صادر من المنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO) خلال الأسبوع الجاري، فإن العملاق الصيني قدم طلبا لتسجيل العلامة التجارية لنظام التشغيل الخاص بها، والذي يحمل اسم Hong Meng في عدد من دول العالم، ليكون بديلا ومنافسا لنظام تشغيل Android الأمريكي.

وتستعد هواوي لدعم نظام تشغيلها بمنصة تطبيقات App Gallery، كما أنها تجري مباحثات مع منصة التطبيقات العالمية Aptoide التي تضم أكثر من 900.000 تطبيق، لاستخدامها بدلا من متجر تطبيقات جوجل Play Store.
   


اضف تعليق