بعد 100 عام.. رسائل تكشف قصة حب من زمن الحرب العالمية الأولى


٢٠ يونيو ٢٠١٩ - ١٠:٥٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

كتب وأفلام كثيرة تحدثت عن علاقات عاطفية وأدتها الحرب العالمية الأولى وكتبت لها كلمة النهاية، لكن في قصة "ماري جوزفين" و"ألبرت ليزلي" الأمر يختلف، في بعد أكثر من 100 عام اكتشف حفيد هذا الثنائي العاشق حقيبة مليئة برسائل حب تبادلها جده وجدته خلال الحرب العالمية الأولى.

ومن خلال تفاصيل هذه الرسائل تتكشف بعض الحقائق عن الحرب وسير القتال، وعن تأثير الحرب على حياتهما، فقد اشتعلت الحرب بعد لقائهما لأول مرة في مدينة وارلي ببريطانيا صيف عام 1914، بخمسة أشهر.

وبحسب جريدة "ديلي ميل" البريطانية، وعثر حفيدهما الكبير ستيفن عام 2013، على الرسائل داخل إحدى الحقائب في منزله.


 وتحكي الرسائل عن الحرب التي استمرت نحو 3 سنوات و258 يومًا، وتصف القتال الوحشي على الخط الأمامي للجبهة الداخلية والغارات الجوية.

وتوضح سطورها حالة الرعب التي عاشها الجنود، وعن إصابة "ليزلي" بشظايا وجروح خفيفة في الرأس.


كانت "فين" في الرابعة عشر من عمرها عندما قابلت "ليزلي"، البالغ 20 عامًا، وتكشف رسائلها الحال التي وصلت إليها الغارات الجوية المستمرة خلال الحرب، واعتنائها بأسرتها والعمل في مصنع التسليح والتخطيط بعد ذلك مع شريك الحياة لحفل الزفاف والتي كانت تراه مرة واحدة في العام.

شملت أيضا العديد من كروت المعادية والصور القديمة والبطاقات البريدية، التي كان يرسلها الشباب لبعضهم البعض كتذكار في تلك الأيام الدامية، بالإضافة إلى صورة زفافهم فى نهاية شهر سبتمبر 1918.
















الكلمات الدلالية الحرب العالمية الأولى

اضف تعليق