مطارنة ونواب ومشاهير: "لا لمحرقة الكرنتينا" في بيروت


٠٣ يوليه ٢٠١٩ - ٠٨:٠٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب

حالة من الغضب والجدل في الرأي العام اللبناني، بعدما أدرج رئيس ​بلدية بيروت​ ​جمال عيتاني،​ دفتر شروط معمل التفكك الحراري "محرقة ​النفايات​" على جدول أعمال جلسة المجلس البلدي الخميس المقبل، والتي من المتوقع أن تقام في منطقة الكرنتينا، والمطالبة بتخصيص عقار يتراوح بين 50 إلى 60 ألف متر مربع لإنشائه. 

وهاجم اللبنانيون هذا المعمل وتلك المحرقة خوفا من أضرارها على الصحة العامة، موضحين أن بيروت استكفت أضرارا بسبب النفايات، والطين ليس بحاجة إلى بِلة، والتخلص من سموم النفايات بسموم حريق.

في الوقت ذاته انطلقت دعوات حزبية جماهيرية لتنظيم اعتصام للمطالبة بوقف المحرقة، يوم الخميس الساعة الخامسة، وهو وقت مقارب لمناقشة دفتر الشروط للمعمل في المجلس البلدي.







ودشن نشطاء "تويتر" عدة هاشتاجات عبروا من خلالها عن رفضهم للمحرقة حتى لو سميت بمعمل التفكك الحراري، ومن أبرز الهاشتاجات:"محرقة بيروت، بلدية بيروت، لا للمحرقة، لا لمحرقة الكرنتينا"، وشارك في الهاشتاج مشاهير وسياسيون ونواب والمطران إلياس عودة الذي ألقى كلمة مؤثرة بتلك المناسبة.



وغرد النائب نديم الجميل على حسابه عبر "تويتر"، قائلاً: "على أثر إعادة وضع موضوع المحرقة على جدول أعمال المجلس البلدي في بيروت، أؤكد أننا نرفض اللجوء مجدداً إلى المحارق لحل أزمة النفايات".

واعتبر أن "هذا الحل غير مدروس كما يجب، لا من ناحية الأثر البيئي والصحي ولا من ناحية الجدوى الاقتصادية ولا حتى من الناحية القانونية".


وأكد "لا ثقة لدينا بإنشاء هذه المحرقة، إذ لا شيء واضح حول ارتداداتها البيئية والصحية على أبناء بيروت، خاصة أن أمورا كثيرة ما زالت غامضة، منها المكان حيث ستُقام، ومَن هي الهيئة المستقلة التي ستشرف على تشغيلها، وأين ستُرمى البقايا السامة الناتجة عن الحرق fly ash؟".





ونشرت النائب بولا يعقوبيان -عبر حسابها الخاص على "تويتر"- صورة لجدول أعمال جلسة مجلس بلدية بيروت التي ستنعقد يوم غدٍ الخميس عند الساعة السادسة مساء، موضحة أنه سيكون على جدول أعمال الجلسة موضوع إنشاء معمل التّفكك الحراري في بيروت أو "المحرقة".

وأكّدت يعقوبيان في تعليقها على جدول الأعمال أنّ "صفقة القرن اللبنانية لن تمر!"، مضيفة: "لأنّكم لا تؤتمنون على دكانة، سنكون لكم بالمرصاد يوم الخميس الساعة 5:00 أمام بلدية بيروت. لا يقبل عاقل بوضع محرقة نفايات في قلب الاكتظاظ السكاني ولا أن يسلّمكم إدارة معمل هو أشبه بقنبلة موقوتة.. الحل موجود إلا أنّه لا يناسبكم". 




وتوالت المشاركات:






يذكر أن لبنان تعيش حالة مزرية نتيجة تلوث الهواء بعوادم النفايات المتكدسة منذ شهور، ووصفها البعض بـ"حادثة انتحار جماعي للمدينة"، وأن الهوا ءالملوث يغطي 76% من هواء العاصمة بيروت.




الكلمات الدلالية محرقة بيروت بيروت

اضف تعليق