رحلة أسود الأطلس تتوقف في "كان 2019".. ليلة حزينة على جماهير المغرب


٠٦ يوليه ٢٠١٩ - ٠٩:٣٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت – سهام عيد

ليلة حزينة وصدمة كبرى عاشها جماهير المغرب، عقب الخروج المبكر لمنتخب بلادهم من بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليًا في مصر.

وفجر منتخب بنين مفاجأة من العيار الثقيل بعدما نجح في حجز مقعده في الدور ربع النهائي بمسابقة كأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى في تاريخه على حساب أسود الأطلس.


وتفوق منتخب بنين على المغرب بنتيجة 4 – 1 عبر ركلات الترجيح، في المباراة التي جمعتهما على ملعب "السلام"، ضمن منافسات دور الـ16، فيما انتهى الوقتان الأصلي والإضافي من عمر المباراة بالتعادل الإيجابي 1/ 1.

وتقدم منتخب بنين بهدف مواز أديليهو في الدقيقة 53، وتعادل يوسف النصيري للمغرب في الدقيقة 75، وأضاع حكيم زياش ضربة جزاء لـ"أسود الأطلس" في الدقيقة 94 من عمر المباراة.


وأعلن الفرنسي هيرفي رينار المدير الفني لمنتخب المغرب، تحمله مسؤولية الهزيمة، مهنئّا منتخب بنين بتأهله لدور الثمانية.

وأكد رينار أن فريقه واجه صعوبات مع الفرق التي تتمركز في وسط ملعبها، وأضاف: "أن هناك بعض الكرات لم نستطع الاحتفاظ بها أمام المنافس، ولم نخلق مساحات بصورة جيدة، كما أن الفريق أهدر ركلة جزاء".


بكاء وخيبة أمل للجماهير المغربية

رصدت عدسات المصورين علامات الحزن على الجماهير المغربية بعد إعلان النتيجة بفوز منتخب بنين، حيث دخل طفل مغربي في بكاء هيستيري وهو يحتضن والده في قلب الملعب.


كما دخلت مصورة مغربية تدعى صفاء سراج في نوبة بكاء، حيث التقط الصورة لها الزميل المصور المصري سيد حسن، وانتشرت بصورة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي سواء في مصر أو المغرب وحطمت قلوب مشجعي أسود الأطلس.

تحدثت صفاء سراج الدين عن هذا الموقف قائلة: "دموعي كانت من القلب.. لم أشعر بأي شيء بعد أن سجل منتخب بنين آخر ركلة ترجيح وأعلن الحكم خسارة المغرب".

وأضافت: "لم أفكر في أن يلتقط أحد صورة لي، فبكائي كان تلقائيًا بعد خروج المنتخب وفوجئت بعد المباراة بانتشار الصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

وأوضحت صفاء سراج الدين أنها كانت تتمنى التقاط صورة لنجوم المغرب وهم يحتفلون بالتتويج باللقب، ولكن حلمها لم يتحقق على أرض مصر.


صدمة في الصحافة المغربية

تحت عنوان "النجمة الأفريقية بقت يتيمة"، قالت صحيفة "المنتخب": "من دور الـ16 خرج منتخب المغرب بعد خسارته بالركلات الترجيحية من منتخب بنين الذي نجح في كتابة التاريخ بوصوله لأول مرة في تاريخه للدور ربع النهائي".

وأضافت الصحيفة، "منتخب المغرب الذي علق عليه المغاربة آمالا كبيرة وأدخله الخبراء والمحللون المونديال الأفريقي في ثوب المرشح للقب، خيب الظن وخرج بأبشع صورة من دور الـ 16، لتبقى النجمة الأفريقية التي تحصل عليها الجيل الأسطوري بقيادة المبدع أحمد فرس سنة 1976 يتيمة".

أما صحيفة "الصباح" فعنونت، "رحلة أسود الأطلس تتوقف في كان 2019"، وقالت: إن منتخب المغرب تلقى هزيمة قاسية ومفاجئة أمام منتخب بنين ليودع بطولة كأس الأمم الأفريقية من دور الـ16، مشيرة إلى أن المحاولات الهجومية للمنتخب المغربي في الشوط الأول كانت تفتقد للفاعلية ولم تشكل خطرًا كبيرًا على شباك منتخب بنين.

وأضافت الصحيفة، أن منتخب المغرب دفع ثمن التسرع في إنهاء الهجمات وغياب التمريرات الحامسة، وهو الأمر الذي أكسب الثقة بمرور الوقت، بينما كتب موقع "اليوم 24"، "صدمة.. الأسود خارج الكان بعد الخسارة أمام السناجب".

أما صحيفة "العلم" فقالت تحت عنوان: "صدمة جديدة.. المغرب خارج الكان على يد بنين وزياش"، "عكس كل التوقعات لم يفلح المنتخب المغربي في المرور للدور ربع النهائي لبطولة كأس أمم أفريقيا وانهزم وسط ذهول الجميع أمام منتخب بنين بالركلات الترجيحية 4-1".

وأضافت الصحيفة، "أن ضعف أداء منتخب المغرب وغياب رأس حربة قادر على تهديد مرمى حارس بنين وعدم استغلال الكرات العرضية، وتواضع أداء بعض اللاعبين على غرار حكيم زياش ونبيل درار ويوسف بلهندة، أسهم بشكل كبير فى هذا الخروج القاسى لأسود الأطلس الذين لم يؤكدوا جدارتهم بعد الحصول على العلامة الكاملة في دور المجموعات".


في غضون ذلك، قرر نجما منتخب المغرب مبارك بوصوفة وكريم الأحمدي الاعتزال دوليًا بعد الإخفاق في التأهل إلى ربع نهائي كأس أمم أفريقيا 2019 على يد بنين.

وبحسب موقع "البطولة" المغربي، فإن القائد الثاني للمنتخب المغربي مبارك بوصوفة كشف لشبكة "BBC" أنه حسم قراره بالاعتزال دوليًا، كما أشار لاعب الوسط كريم الأحمدي في مناسبات عدة قبل وأثناء البطولة المقامة بمصر، إلى أنه اتخذ القرار النهائي حول مشواره الدولي بـ"تعليق الحذاء" عند انتهاء المغامرة الأفريقية.
 


اضف تعليق