"تجربة الصمت".. أحمد أمين يتحدث عن معاناته بعد أسبوعين دون كلام


٠٧ يوليه ٢٠١٩ - ٠٩:٢١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القاهرة - تجاوز الفنان الكوميدي المصري أحمد أمين محنته المرضية التي منعته من الكلام طوال الأسبوعين الماضيين، وعاد إلى جمهوره ليقدم خبرته من التجربة المثيرة، ووعدهم بالعودة إلى تقديم أعماله الفنية في أقرب وقت.

أحمد أمين وجه رسالة مؤثرة لكل متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي قائلا: أنا الحمد لله بقيت أحسن كتير.. وهارجع اشتغل قريب جدا.. وباخد دلوقتي جلسات voice therapy دي حاجة لطيفة جدا واكتشفت إنها ضرورية ومفيدة لكل اللي بيستخدم صوته كتير (ممثل – مغني – مدرس - .....) بس مش ده المهم.. المهم هو إني استفدت كتير جدا من تجربة الصمت.. أسبوعين من غير كلام فرقوا معايا جدا ذهنياً.. وينفع يتكتب فيها كتب بس سريعا كده..


تابع قائلا: أولا لقيت نفسي عايز أكتب زي زمان.. مش عشان عندي كبت.. لأ.. عشان المخزون بيزيد.. ما هو لما بتقلل وقت الإرسال وقت الاستقبال بيزيد.. أنا بقيت بسمع..

أضاف: قريت كتير.. قريت حتى حاجات متعلقة عالحيطة في المكتب والبيت من زمان قدام عيني وماكنتش قريتها.. وتقريبا قربت أسمع الحاجات كمان.. قربت أسمع الزرعة اللي عندي في المطبخ..

وواصل سرد تجربته بقوله: وكنت بتواصل مع الناس بالكتابة واحتفظت بشوية ورق منه لقيت الكلام ورا بعضه في سياق مسخرة مش مفهوم بالمرة.. أما الورقة اللي كنت بكلم فيها مراتي لقيت فيها 3 جمل بس.. (ياااه...؟ / ما هي غلسة وتستاهل/ وحاضر يا حبيبتي) بس .. وبيتكررو..

وفي إشارة لبيانه السابق حول طريقة التعامل مع أطفاله قال: كنت بشاور لأولادي.. وفهموني.. وما اضطريتش أزعق في البيت.. والدنيا كانت ماشية.. معناه إن لو القانون إن بابا مش بيزعق هايترتب على القانون ده إن كلنا هانسمع الكلام من غير زعيق..


واختتم الرسالة بقوله: الصمت محتاج صبر.. وعدم التعبير بالكلام محتاج بلاغة.. مش في إنك تعرف تشاور.. لأ.. محتاج بلاغة في اختيار الكلمة اللي هاتشاور بيها عشان تلخص كل كلامك والناس تفهم.. من العجائب مثلا إني أنا طلبت الأوردر في الكافيه بالإشارة وجه مظبوط.. فيه بلاغة تانية في الاستماع.. أنت ممكن تقول رأيك بتعبيرك وأنت بتسمع.. ممكن تعطل أفكار اللي قدامك.. ممكن تشجعه.. وممكن توصل حاجات كتير بطريقة استماعك بس.

أضاف: اتفاجئت من الحاجات المشتركة بيني وبين ولادي وصحابي القريبين .. كانو بيفهموني بأقل الإشارات.. واتفاجئت إن ولادي مبسوطين جدا إني بسمعهم بس.. من غير ما أقول حاجة.. فقررت إني لازم أقضي وقت طويل بس بسمعهم.. اكتشفت أنهم بس محتاجين كده.. مش عايزين معلوماتي العبقرية.. ولا آرائي في الحياة.. ولا حلولي الإبداعية.. عايزيني مهتم.. بس.. ومن ألطف الحاجات إني لما كنت بشاور للناس كانت بتشاور لي حتى أصحابي اللي عارفين الموضوع.. حضرتك أنا بسمع.. أنا عندي مشكلة في صوتي بس.

وقال: من مصلحة أي إنسان إنه يسكت لأن التعبير المستمر السريع الغير محسوب عن أفكارك بيخليك مش لاحق تكون رأي متكامل وناضج.. أنا كنت بسمع حاجة وبسكت بلاقي رأيي بيتحسن تدريجيا.. وفي معظم الأحوال كنت بحس إن رأيي مالوش لازمة أوي.. بقول لك إيه.. اسكت احسن.. اللي هو من الآخر كده.. فلتقل خيرا أو لتصمت.. ربنا يشفي كل مريض.. وما يحرمش أي إنسان من قدرته على التعبير.


يذكر أن أحمد أمين صدم جمهوره منذ أسبوعين بعدما كشف عن تعرضه لإصابة بالغة في الحنجرة، قد تستدعي خضوعه للجراحة بعدما أهمل في علاجها طوال الفترة الماضية، مؤكدا أنه ممنوع من الكلام لمدة ثلاثة أسابيع بتعليمات مشددة من طبيبه المعالج، وقدم اعتذاره من كل المتعاونين معه بسبب عدم قدرته على إجراء أي محادثات هاتفية طوال الفترة المقبلة، كما أعلن امتناعه عن المشاركة في أي أعمال فنية لحين استقرار حالته الصحية.

أمين الذي عرف طريق الشهرة عبر البرنامج الكوميدي "البلاتوه" وشارك النجم أكرم حسني بطولة مسلسل "الوصية" بفي وسم دراما رمضان 2018، كشف عن معاناته الصحية عبر بيان رسمي لم يخل من طريقته الساخرة قائلا: حصل لي إصابة في الحنجرة.. والصراحة أهملتها.. بالتالي احتمال أعمل عملية بس الأكيد وللأسف مش هاينفع أستخدم صوتي أبدا لمدة ٣ أسابيع.

وأضاف: للأسف مش هاقدر أشتغل (إلا لو كوميديا صامتة).. والحمد لله إني مش مرتبط بحاجة وماحدش هايتعطل بسببي... مش هاعرف أرد على التليفون.. بس اتفقت مع حد يزعق لولادي بدالي.. وهاشجع المنتخب بالإشارة بقى.. وقدر الله وما شاء فعل.


الكلمات الدلالية أحمد أمين أمين وشركاه

اضف تعليق