طبول ودموع.. الموت والتوقيف يفسدان احتفالات الجزائريين


١٥ يوليه ٢٠١٩ - ٠٤:٤٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمد عبدالله

"بالدموع والأغاني الوطنية".. الجزائريون يشعلون الأجواء فرحا لبلوغ منتخب بلادهم نهائي كأس أفريقيا، بعد 29 عاما من الغياب، إلا أن الشرطة الفرنسية أفسدت هذه "الفرحة" بعدما اندلعت مواجهات بين الشرطة ومشجعين للمنتخب الجزائري في عدد من المدن الفرنسية أسفرت عن توقيف 282 شخصًا وتغريم 202 بسبب قيادة سيارات بصورة خطيرة.

الشرطة الفرنسية تفسد احتفالات الجزائريين


في الوقت الذي نقلت فيه قناة "فرنس 24" احتفالات الجزائريين والفرنسيين من أصول جزائرية في عدد من المدن الفرنسية أبرزها العاصمة باريس ومارسيليا، عبر شاشتها كما لو كانت تشاركهم فرحتهم بالتأهل للنهائي الأفريقي الغائب منذ ثلاثة عقود.

في المقابل كانت الشرطة الفرنسية قد أوقفت واعتقلت العشرات من الجزائريين بعد وقوع حوادث وصفتها بـ"غير المقبولة" أثناء احتفالات مشجعي محاربي الصحراء بالتأهل.

وسائل إعلام فرنسية تحدثت عن مقتل امرأة ودهس آخر فضلا عن تعرض متاجر للنهب على جادة الشانزلزيه. وفي الجزائر أفادت تقارير محلية بمقتل 7 أشخاص وأصيب آخرون في حادث وقع إثر انحراف شاحنة ببلدة سيدي عبد العزيز بولاية جيجل شرقي البلاد كانت تقل مشجعين كانوا يحتفلون بفوز منتخب بلادهم.

مواقع التواصل تحتفي بـ"محاربي الصحراء"

عبر شبكات التواصل الاجتماعي، تواصلت احتفالات الجزائريين تحديدا والعرب عموما، بتأهل الخضر للنهائي الأفريقي للمرة الأولى منذ 29 عاما، حيث دشن النشطاء عدة هاشتاجات تفاعل خلالها النشطاء بالصور والتعليقات والمقاطع المصورة ابتهاجا بتأهل الخضر، نرصد أبرزها في هذا التقرير:




اضف تعليق