قاعدة "الظعاين" البحرية.. استعراض قطري زائف


١٦ يوليه ٢٠١٩ - ٠٤:١٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمود طلعت

ما زال تنظيم الحمدين في قطر يواصل الدعاية الوهمية لنفسه ولدويلته من خلال أبواقه الإعلامية الزائفة والمضللة والتي لا تنقل الحقيقة وتبيع الأوهام للمشاهدين.

قبل يومين هلّل إعلام الدوحة لافتتاح قاعدة بحرية جديدة تحمل اسم "الظعاين" تضم أسطولًا حربيًا، وبوارج ضخمة، بينما الحقيقة أنها تضم زوارق خفيفة وقوارب حديثة، ويغيب عنها معظم القطع البحرية الأسلحة والمعدات التي تتكون منها أي قاعدة بحرية في العالم.

محاولة يائسة للاستعراض

القاعدة التي افتتحت في منطقة سميسمة بشمال قطر على مساحة تشكل 6% من إجمالي مساحة قطر الكلية، وتبدو محاولة جديدة من الدوحة للاستعراض، وتعظيم حجم الدولة الصغيرة.

موقع "قطريليكس"، أكد أن افتتاح قاعدة الظعاين هو محاولة جديدة من الدوحة لاستعراض قوتها أمام الرباعي العربي المقاطع لها.

وقال إن تنظيم الحمدين لا يزال يصدر الوهم للقطريين، ففي الوقت الذي تعاني منها الدوحة بأزمة اقتصادية طاحنة جراء السياسات الفاشلة لتميم بن حمد، تخرج أبواقه الإعلامية لإطلاق سلاسل من الأكاذيب والمشروعات الوهمية.

الجزيرة تواصل تلميع تميم

أبواق الدوحة زعمت أن القاعدة تضم "جميع المتطلبات الأمنية البحرية المتطورة"، بما يسهم في تأمين الحدود البحرية للدولة، وإحكام الرقابة والحماية الأمنية لكل سواحلها من خلال تسيير الدوريات البحرية في نطاق الاختصاص، لمنع عمليات التسلل وتهريب المواد الممنوعة، وضبط المخالفات البحرية".

قناة "الجزيرة" بدورها استغلت الحدث لتلميع صورة تميم، فهللت للمشروع وادعت أنه تم إنشاء القاعدة، وفق نموذج يراعي مهام واختصاصات الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود، ويستوعب كافة إداراتها.


موقع القاعدة القطريــــــــة

رئيس الوزراء القطري عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، دشّن القاعدة الجديدة في منتصف الساحل الشرقي للإمارة الخليجية بمنطقة سميسمة على بُعد نحو 30 كم شمالي الدوحة، قبالة إيران التي تبعد نحو 230 كم عن قطر.

وبحسب وزارة الداخلية القطرية، تبلغ مساحة القاعدة نحو 639 ألفا و800 متر مربع، وتضم مرسى بعمق 6 أمتار فقط.

القاعدة تم افتتاحها بحضور اللواء بحري جيم مالوي قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية، وقائد أمن السواحل التركي عميد بحري أحمد كندير.

قاعدة أمريكيـــــة جديــــدة

مراقبون فسروا السبب الحقيقي غير المعلن وراء تدشين قاعدة "الظعاين" يتمثل في إحكام السيطرة الأمريكية على السواحل المقابلة لطهران، وتضييق الخناق على إيران ومحاصرتها.

وينظر الكثيرون لـ"ظعاين" كقاعدة أمريكية جديدة إلى جانب "العديد"، وهو ما يفسّر حضور قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية، اللواء بحري جيم مالوي لافتتاح القاعدة.

واعتبر اللواء بحري جيم مالوي في تصريحات صحفية على هامش حفل الافتتاح، أن "هذه القاعدة تشكل فرصة عظيمة لنا للعمل بشكل أقوى مع خفر السواحل القطري".

ويأتي افتتاح القاعدة البحرية في وقت تناقش فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها خططا لتأمين ناقلات النفط في الخليج، وفق ما أعلنه الجنرال مارك مايلي، المرشح لتولي رئاسة هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، أمام مجلس الشيوخ، بعدما هددت سفن عسكرية إيرانية ناقلة بريطانية.

ويتصاعد التوتر في منطقة الخليج منذ مايو الماضي، وتفاقم مع تعرُّض ناقلات نفط بالخليج لهجمات، اتهمت الولايات المتحدة إيران بتدبيرها رغم نفي طهران، وسط تهديد إيراني بإغلاق مضيق هرمز ردًّا على العقوبات الأمريكية المفروضة عليها.


اضف تعليق