دبي عاصمة للإعلام العربي.. ونشطاء: مبارك لـ"دانة الدنيا"


١٨ يوليه ٢٠١٩ - ٠٦:٢٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان  

قرر مجلس وزراء الإعلام العرب في ختام اجتماعات دورته الخمسين في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، أمس، والذي انعقد برئاسة المملكة العربية السعودية، اختيار دبي عاصمةً للإعلام العربي لعام 2020؛ وذلك تأكيداً على الدور المهم لدولة الإمارات كحاضنة للإعلام العربي والدولي، وتقديراً للمكانة الإعلامية المتميزة لدبي.



الاختيار جاء ليتوّج مسيرة حافلة خاصتها الإمارة على مدار نحو عقدين من الزمان بتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وفي إطار رؤيته لمستقبل الإعلام ليس فقط في حدود دولة الإمارات ولكن على المستوى العربي الأشمل لتثمر تلك الرؤية تقديراً عربياً مستحقاً وإشادة إقليمية تشهد بالريادة الإماراتية في القطاع الإعلامي أسوة ببقية القطاعات التي تسعى الدولة لتبوء الرقم واحد فيها.




كما جاء كذلك ليؤكد مجدداً جدارة دبي بمواصلة الدور الذي قررته لنفسها للاضطلاع بدور رئيس في قيادة جهود التطوير الإعلامي في المنطقة، حيث ترجمت هذا القرار إلى إنجازات كان لها أثرها الواضح في تشكيل ملامح خارطة الإعلام في المنطقة برؤية واضحة لمتطلبات التطوير وتوظيف واع للإمكانات والقدرات التي واصلت دبي بنائها على مدار سنوات برؤية قائد نهضتها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حيث وجّه بإطلاق المبادرات والمشاريع التي أراد لها أن تكون محركات دفع لها من الحضور والتأثير ما يؤهلها للقيام بدور ملموس في دفع مسيرة التطوير الإعلامي في المنطقة قدماً والنهوض بقدرات هذه الصناعة بكافة قطاعاتها واستعادة المكانة الرائدة للإعلام العربي كمحور رئيس من محاور التنمية الشاملة في المنطقة.



وتفاعل النشطاء بشكل واسع على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" مع الحدث وأطلقوا هاشتاج #دبي_عاصمة_الإعلام_العربي، وذلك عقب ساعات على اختيار مجلس وزراء الإعلام العرب دبي عاصمةً للإعلام العربي لعام 2020.

وعلى رأس المغردين جاء الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الذي بارك اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي لعام 2020، قائلا: "نبارك اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي لعام 2020 بموجب قرار مجلس وزراء الإعلام العرب المجتمع في القاهرة.. هذا الاختيار دليل جديد على الدور الرائد للإمارات ودبي كحاضنة للإعلام العربي والدولي".




وغرّد عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلاً: إن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أطلق قبل 20 عاماً استراتيجية دبي الإعلامية، لتصبح مركزاً لصناعة الإعلام، من خلال مبادرات ومشاريع إعلامية رائدة، لافتاً إلى أن "هناك أكثر من 4000 مؤسسة إعلامية عربية وإقليمية وعالمية اتخذت من دبي مقراً لها".




وبارك إعلاميون في مؤسسات إعلامية محلية وإقليمية اختيار دبي لتكون عاصمة للإعلام العربي لعام 2020 ، وأشاروا إلى أن دبي تحتضن مجموعة واسعة من المؤسسات الإعلامية العربية على مستوى القنوات والإذاعات والصحف، كما أنها مركز إقليمي لأهم وكالات الأنباء والشركات الإعلامية العالمية وشركات الإعلام الجديد.



وأضاف المغردون أن دبي تولي اهتماماً خاصاً بصناعة الإعلام حيث تنظم سنوياً منتدى الإعلام العربي أكبر تظاهرة إعلامية في الشرق الأوسط الذي يناش مناقشة واقع الإعلام في المنطقة ومستقبل هذه المهنة، إضافة إلى منتدى الإعلام الإماراتي الذي يسلط الضوء على دور الإعلام المحلي في مواكبة المنجزات والأخبار والأحداث الوطنية.

وقال المغردون إن دبي استطاعت بكل جدارة أن تكون عاصمة للإعلام العربي، نظراً إلى دورها المشهود في تفعيل هذا القطاع الحيوي والمهم في المجتمعات محلياً وعربياً، وتحفيزه للقيام بالدور المأمول منه.





وغرد أحد المغردين مباركًا هذا الاختيار: "نبارك اختيار #دبي_عاصمة_الإعلام_العربي لعام 2020 بموجب قرار مجلس وزراء الإعلام العرب المجتمع في القاهرة".





وأردف آخر: "مبروك لبلادي الغالية.. #دبي_عاصمة_الإعلام_العربي". فيما قالت إحدى المغردات أيضا: "مبارك لدانة الدنيا هذا الاستحقاق".





وقالت مغردة: لاتكتمل نهضة أي أمة من أمم الأرض إلا بالإبداع الفكري والإعلامي والصناعي المعتمد على الابتكار وحرية الكلمة والاختراع وهذا ما يحدث الآن في دولة الإمارات فرغم المتقلبات والمتغيرات إلا أن عجلة التنمية لم ولن تتوقف بإذن الله.
 




اضف تعليق