في ليلة ترويض الأسود.. محاربو الصحراء يفوزون بـ"الأميرة الإفريقية"


١٩ يوليه ٢٠١٩ - ٠٧:٤٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر:
القاهرة - توج المنتخب الجزائري ببطولة أمم إفريقيا 2019، والمقامة في القاهرة، للمرة الثانية في تاريخه، عقب فوزه على المنتخب السنغالي بهدف في الدقيقة الثانية من المباراة دون رد، لتكلل كفاحها منذ انطلاق دوري المجموعات، وحتى الوصول إلى النهائي، إذ حققت الفوز في كل مبارياتها.

وأصبحت هذه هي المرة الثانية التي يفوز فيها محاربو الصحراء باللقب الإفريقي الذهبي بعدما توجوا به لأول مرة في أرضهم في عام 1990.

"كرنفال في المدرجات"

وقبل بدء المباراة بساعات، امتلات مدرجات استاد القاهرة الدولي بآلاف الجزائريين الذين حرصوا على الحضور إلى القاهرة لمساندة منتخب بلادهم بعد الوصول إلى النهائي، وسط الأهازيج الرائعة لمشجعي محاربي الخضر، وداعميهم من المصريين الذين حرصوا على مساندة الجزائر.

وانطلق حفل ختام بطولة أمم إفريقيا 2019، بفقرات غنائية إفريقية الطابع وسط تفاعل حوالي 70 ألف مشجع، وبحراسة أهرامات مصر قبل قرابة 75 دقيقة من المباراة الختامية، وتم تهيئة مسرح للفقرات الغنائية على شكل هرمي مع وجود استعراضات إفريقية الطابع، وأغاني، واختتمت المصرية دنيا سمير غانم حفل ختام البطولة بأغنية "وادينا  النهاردة".

"بداية جزائرية"

انطلقت أحداث المباراة في التاسعة مساء بتوقيت القاهرة، ولم يحتج المنتخب الجزائري سوى 79 ثانية، لافتتاح أهداف المبارة، إذ تمكن النجم بغداد بونجاح من تسديد كرة "عنترية" من على حدود منطقة الجزاء، اصطدمت بقدم المدافع السنغالي ساليف ساني، لتسقط في شباك الحارس جوميز دون، المتقدم، والذي لم يحاول إبعاد الكرة.

ويعد هدف بونجاح هو الثالث الذي يسجل في الدقيقة الثانية في النهائي الإفريقي، فكانت الأولى لصالح الديبة لاعب منتخب مصر في شباك إثيوبيا عام 1957، والثانية من النيجيري باتريك أوديجبامي في شباك الجزائر نفسها في بطولة عام 1980.

المنتخب السنغالي حاول تجاوز صدمة البداية، لكن دون خطورة تذكر وأطلق السنغالي نيانج تصويبة قوية بيسراه من خارج منطقة الجزاء لكنها علت العارضة بمسافة قليلة جدا، وفي الدقيقة 43 تسبب الدفاع الجزائري في ركلة ثابتة على حدود منطقة الجزاء بالقرب من راية الكرة الركنية أرسلها هنري سايفيت عرضية خطيرة شتتها الدفاع الجزائري بعيدا عن مرماه.

ومع بداية الشوط الثاني، ضغط منتخب الأسود بغية إحراز هدف التعادل، إذ نظم هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 51 عن طريق ساديو ماني لكن دفاع الجزائر تدخل في الوقت المناسب ورد بهجمة معاكسة سريعة انتهت برأسية من فيجولي إلى دفاع الأسود.

وفي الدقيقة 60 من عمر المباراة، احتسب الحكم الكاميروني أليوم نيانت ركلة جزاء لصالح السنغال عقب ارتطام الكرة بالجزائري عدلان قديورة داخل منطقة الجزاء، قبل أن يلغي قراره بعد اللجوء إلى تقنية الفيديو، وسط اعتراض كبير من قبل نجوم السنغال.

وبقيت الضفط السنغالي مستمر، وفي الدقيقة 66 أهدر السنغالي نيانج التعادل بعد انفراد بحارس الجزائر ومراوغته وتسديد الكرة باتجاه المرمى الخالي، لكنها مرت عالية بعيداً عن الشباك، وأطلق يوسف سابالي قذيفة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 69، لكنها ذهبت إلى موقع تمركز الحارس رايس مبولحي، الذي أبعدها إلى ركنية، لم يستفد منها الأسود.

وفي الدقيقة 83، أهدر أسود التيرانجا فرصة أخرى للعودة كرة ساقطة داخل منطقة الجزاء قابلها إسماعيلا سار بقذيفة بيمناه ذهبت فوق عارضة رايس مبولحي بمسافة بعيدة، واستمرت محاولات االسنغال بدون خطورة على المرمى لتنتهي المباراة بتتويج الخضر بالأميرة السمراء وسط فرحة عارمة في المدرجات التي امتلأت بأنصار محاربي الصحراء.

"فرحة بلماضي"

المدير الفني لمنتخب الجزائر جمال بلماضي تغنى بلاعبيه عقب التتويج بلقب أمم إفريقيا 2019، قائلا: "أنا لا أساوي أي شيء دون اللاعبين. هم الأبطال الحقيقيون. مساهمتي الفنية كانت بسيطة جدا مع هذا الجيل. هم الأبطال"، مضيفا: "حققنا اللقب عام 90 والآن وبعد غياب طويل ومسار طويل جدا جدا حققنا اللقب من جديد".

"نجوم البطولة"

ونال نجم الجزائر إسماعيل بن ناصر جائزة أفضل لاعب في كأس إفريقيا 2019 بعد أداء رائع في مشوار تتويج الخضر باللقب.. وتوج المهاجم النيجيري أوديون إيجالو، بجائزة هداف كأس الأمم الإفريقية 2019 برصيد 5 أهداف.

وتوج رايس مبولحي حارس مرمى الجزائر بجائزة القفاز الذهبي كأفضل حارس في كاس أمم أفريقيا 2019، كما حصل على جائزة أفضل لاعب في مباراة نهائي كأس إفريقيا 2019 بعد تألقه ومساهمته في تتويج بلده باللقب القاري.



اضف تعليق