بمشاركة إقليمية.. مصر تستضيف اجتماعات غاز المتوسط


٢٥ يوليه ٢٠١٩ - ١١:٣٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت – سهام عيد

تحتضن القاهرة، اليوم الخميس، الاجتماع الوزاري الثاني لمنتدى شرق المتوسط للغاز، ويشارك فيه إلى جانب مصر كل من وزراء البترول والطاقة بعدد من دول المتوسط منها قبرص واليونان والأردن وفلسطين وإيطاليا، إلى جانب الولايات المتحدة التي يمثلها وزير الطاقة ريك بيري، كما يشارك الاتحاد الأوروبي في الاجتماع ممثلا في المفوضية الأوروبية لشئون الطاقة والمناخ.

 يأتي ذلك بمشاركة ممثلي الدول السبع الأعضاء بالمنتدى لمناقشة جدول أعمال الاجتماع الوزاري والموضوعات المقرر عرضها على الوزراء في اجتماعهم من جانب مجموعة العمل المشكلة للانتهاء من إجراءات تأسيس المنتدى والتي عكفت على ذلك خلال الشهور الماضية.

وناقشت الاجتماعات التحضيرية والتي عقدت أمس بمشاركة ممثلي الدول السبع الأعضاء بالمنتدى جدول أعمال الاجتماع الوزاري والموضوعات المقرر عرضها على الوزراء في اجتماعهم من جانب مجموعة العمل المشكلة للانتهاء من إجراءات تأسيس المنتدى والتي عكفت على ذلك خلال الشهور الماضية.


استضافة مصر يعكس دورها الرئيسي في صناعة الغاز

تعد استضافة مصر لاجتماعات منتدى غاز شرق المتوسط تأكيدًا على دورها الفاعل كلاعب رئيسي في صناعة الغاز الطبيعي في منطقة حوض البحر المتوسط والدعوة لتأسيس هذا التجمع الإقليمي المهم، حيث عقد المنتدى اجتماعه الوزاري الأول بالقاهرة في منتصف يناير الماضي والذي صدر عنه إعلان القاهرة لتأسيس المنتدى واختيار القاهرة مقرًا له تقديرًا للدور المصري الفاعل في إطلاق مبادرة تأسيس المنتدى.



واستقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي صباح اليوم، بقصر المنتزه بالإسكندرية، رؤساء الوفود المشاركين في الاجتماع الوزاري الثاني لمنتدى غاز شرق المتوسط، وذلك بحضور المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية.

ورحب السيسي بالمشاركين في الاجتماع الوزاري الثاني لمنتدى غاز شرق المتوسط، مشيرًا إلى خصوصية المنطقة الجغرافية للمنتدى، وذلك عقب اكتشافات الغاز بها في السنوات الأخيرة، الأمر الذي يفتح آفاق التعاون بين دول المنطقة في مجال الطاقة والغاز، وبالتالي تحويل الموارد الكامنة في المنطقة لفرص استثمارية حقيقية لصالح الشعوب والأجيال القادمة.

 آلية مهمة للتعاون الإقليمي

أكد السيسي على أهمية المنتدى في تفعيل وتنسيق سياسات الدول الأعضاء به لتطوير سوق الغاز الإقليمي في شرق المتوسط من أجل إطلاق الإمكانات الكامنة من موارد الغاز في المنطقة، وتمهيدًا لإيجاد مركز متكامل للطاقة إقليميًا ودوليًا، فضلًا عن تنمية سوق غاز إقليمي يخدم مصالح الدول الأعضاء من خلال تأمين العرض والطلب، واستغلال الموارد على الوجه الأمثل، وتعزيز العلاقات التجارية البينية.
 


أهدافه

نقلت صحيفة "أخبار اليوم"، عن الهيئة العامة للاستعلامات، أن هناك 7 أهداف لمنتدى شرق المتوسط للغاز، نستعرضهم فيما يلي:

١- تعظيم الاستفادة من اكتشافات واحتياطات الغاز الطبيعي بمنطقة شرق المتوسط والتصدي للمناوشات التي تتم بين آن وآخر بمياه البحر المتوسط.


٢- إنشاء سوق غاز إقليمية تخدم مصالح الأعضاء من خلال تأمين العرض والطلب وتنمية الموارد.

٣- تأسيس منظمة دولية تحترم حقوق الأعضاء بشأن مواردها الطبيعية بما يتفق مع مبادئ القانون الدولي.

4  - تعزيز التعاون بإيجاد حوار منهجي منظم وصياغة سياسات إقليمية مشتركة بشأن الغاز الطبيعي.

٥- تعميق الوعي بالاعتماد المتبادل، والفوائد التي يمكن أن تجنى من التعاون والحوار بين الأعضاء.

٦ــــ مساعدة الدول المستهلكة في تأمين احتياجاتها، وإتاحة مشاركتهم مع دول العبور في وضع سياسات الغاز في المنطقة.

٧- ضمان الاستدامة ومراعاة الاعتبارات البيئية في اكتشافات الغاز وإنتاجه ونقله وفي بناء البنية الأساسية بالإضافة إلى الارتقاء بالتكامل في مجال الغاز مع مصادر الطاقة الأخرى.
 


اضف تعليق