"سياسة واقتصاد" القاهرة.. كيف تبدأ رحلتك في قطار المال والدبلوماسية؟


٢٥ يوليه ٢٠١٩ - ٠٧:٠٥ م بتوقيت جرينيتش

كتب - حسام عيد

ما أسعد تلك الأوقات التي يكللها نجاح وتفوق باهر، تتضح معه في الأفق ملامح مستقبل مشرق لأجيال واعدة. فبعد أيام قليلة، يخطو طلاب الثانوية العامة نحو ملامسة أحلامهم التي لم يدخروا جهدًا طيلة عام كامل لتحقيقها.

كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالقاهرة، الصرح العلمي الكبير، أحد تلك الأحلام، فعبرها سيستشرف الطالب مستقبله العلمي والعملي، والذي لطالما كان مميزًا ومشرفًا للعديد من الشخصيات الريادية والقيادية من أبناء الكلية الذين تقلدوا أهم الوظائف وأرقاها، وساهموا في نهضة مصر سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا منذ تأسيسها في 1959.

سنة أولى سياسة واقتصاد

عادة ما يحتاج طلاب الثانوية العامة بعض الوقت للتأقلم على المجتمع الجامعي، لكن ما يميز كلية الاقتصاد والعلوم السياسية كونها مجتمعًا مصغرًا للحياة الواقعية يحاكي كل ما فيها من قضايا وآمال وطموحات، وهذا ما يجعل إنخراط طلابها في الحياة الجامعية سريعًا.

وتحظى الكلية بمكانة مميزة وسط الكليات نظرًا لخصوصية سوق العمل الذي تؤهل إليه، حيث يحلم كثيرون بالالتحاق بالسلك الدبلوماسي أو العمل بإحدى الوزارات، أو التدرج حتى الوصول لمقعد وزير.

بها ثلاث شعب "العربية، الإنجليزية والفرنسية"، وتطبق نظام الساعات المعتمدة المرن في عملية التعليم لمواكبة ما تقدمه جامعات العالم المتقدم، وكذلك في العلاقة الوثيقة بين الأستاذ والطالب.

سنة أولى، عامة، ومن خلالها يستطيع الطالب تكوين فكرة وافية عن كل قسم وعن طبيعة الدراسة فيه، ومن ثم اختيار القسم الذي سيتخصص فيه بدءً من السنة الثانية بطريقة موضوعية، سواء كان العلوم السياسية أو الاقتصاد أو الإحصاء.

التأهيل لسوق العمل عبر محاكاة الواقع

 أبرز ما يميز الكلية، الأنشطة المتاحة أمام الطلبة لممارستها، مثل الأسر والمبادرات ونماذج المحاكاة التي تشتهر بها، فعبرها تؤهل الطالب للانخراط في سوق العمل فور التخرج.

نماذج المحاكاة هي نشاط طلابي متميز وتدريب عملي لما يتم دراسته بطريقة أكاديمية على موضوعات تطبيقية، وتوفر الكلية 21 نموذج محاكاة، أشهرها نموذج جامعة الدول العربية الذي يبلغ عمره 21 عامًا، ونموذج محاكاة الرئاسة الأمريكية ونموذج الكونجرس الأمريكي ومنظمة التعاون الإسلامي ووزارة الخارجية، ومجلس العموم البريطاني والمعهد المصرفي والبورصة المصرية.


اضف تعليق