6 عمليات إرهابية تضرب 3 دول في أسبوع وداعش خارج المشهد


٢٧ يوليه ٢٠١٩ - ٠٤:٥٢ ص بتوقيت جرينيتش

كتب - عاطف عبداللطيف

أصدر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، مؤشر الإرهاب الأسبوعي وذلك عن الفترة من 13 وحتى 19 يوليو الجاري، حيث رصد المؤشر هذا الأسبوع وقوع 6 عمليات إرهابية ضربت 3 دول مختلفة حول العالم، نتج عنها سقوط 100 ما بين قتيل وجريح.

وقام تنظيمان إرهابيان بتنفيذ هذه العمليات، وحلَّت "حركة طالبان" الأفغانية في المركز الأول بواقع 3 عمليات أودت بحياة 15 شخصًا وجرح 44 آخرين. وحل تنظيم "بوكوحرام" في المرتبة الثانية بواقع عملية إرهابية شنتها الحركة ضد قافلة إغاثية لمنظمة (العمل ضد الجوع) قرب بلدة داماساك بولاية بورنو في شمال شرق البلاد أسفرت عن مقتل سائق وأودت بحياة أحد العناصر وخطف ستة آخرين.

غياب داعش

احتلت أفغانستان المركز الأول من حيث أكثر الدول التي ضربها الإرهاب لهذا الأسبوع بواقع 3 عمليات نفَّذتها حركة "طالبان"، وكان أكثر هذه العمليات دمويةً تلك العملية التي ضربت منطقة "خكريز" بإقليم "قندهار"، وراح ضحيتها 11 من زوار ضريح "شاه أغا" أحد شيوخ الصوفية، في انفجار لغم أرضي مرت فوقه عربة كانوا يستقلونها.

ولأول مرة منذ إعلان تنظيم داعش الإرهابي عما أسماها "الخلافة" لم ينفذ التنظيم أي عملية إرهابية خلال فترة الرصد، وهو ما تعضده بيانات التنظيم وجريدته الرسمية "النبأ".

هجمات مسلحة

واختتم المرصد تحليله لأنماط العمليات الإرهابية لهذا الأسبوع اشتملت على (الهجمات المسلحة، انفجار بواسطة لغم، الهجمات الانتحارية)، وكان أكثر هذه الأنماط استخدامًا الهجوم المسلح بواقع 60% من جملة أنماط العمليات، بينما حل في المرتبة الثانية والثالثة الانفجار بواسطة الألغام الأرضية والهجمات الانتحارية بنسبة 20%.

تحذيرات مخابراتية

الأيام الماضية شهدت تحذير المخابرات البريطانية من خلايا مدعومة من إيران، وأنها قد تقوم بتنفيذ عمليات إرهابية في المملكة المتحدة وأوروبا بأوامر من طهران.

ووفقًا لصحيفة "ديلي تلجراف" فقد أكدت المصادر المخابراتية أن الخلايا مرتبطة بميليشيات "حزب الله" اللبنانية، التي تصنفها بريطانيا على قائمة المنظمات الإرهابية.

كما حذرت المصادر من أن بريطانيا قد تواجه هجمات من هذه الخلايا الإرهابية المدعومة إيرانيًا في ظل التوترات بين لندن وطهران على خلفية احتجاز الحرس الثوري ناقلة بريطانية في المياه الدولية يوم الجمعة الماضي.

وذكرت "ديلي تلجراف" أن أجهزة MI5 وMI6 في المخابرات البريطانية تعتبر إيران بعد روسيا والصين، أكبر تهديد لأمن بريطانيا.

وفي سياق آخر، كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، الثلاثاء الماضي، عن تسجيل صوتي لمكالمة هاتفية للسفير القطري في الصومال، مع أحد رجال الأعمال المقربين من أمير قطر تميم بن حمد، يفضح تورط الدوحة في عملية إرهابية في الصومال لدعم المصالح القطرية هناك. 




اضف تعليق