كوستا يتألق وزيزو يبرر.. أتليتكو مدريد يصعق المرينجي بسباعية نارية


٢٧ يوليه ٢٠١٩ - ١٠:١٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتب - عاطف عبداللطيف

بنتيجة 7- 3، حقق فريق أتليتكو مدريد فوزًا تاريخيًا على منافسه العنيد ريال مدريد في مباراة ديربي العاصمة الإسبانية التي جمعت الفريقين فجر اليوم السبت بملعب "ميتلايف ستاديوم"، في الولايات المتحدة الأمريكية، ضمن فعاليات بطولة الكأس الدولية للأبطال؛ شهد اللقاء ذو الأهداف الغزيزة، التحامات قوية ومشاحنات بين لاعبي الفريقين انتهت بطرد مهاجم أتليتكو مدريد دييجو كوستا وداني كارفاخال نجم الريال، فضلًا عن إصابة المهاجم الصربي والوافد الجديد لوكا يوفيتش، وغياب واضح للنجم البلجيكي والوافد الجديد إيدين هازارد عن تقديم مردود قوي مع الريال.

جماهير المرينجي باتت ليلة حزينة وصادمة، وفي ثورة عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي، طالب كثيرون بتنحي زين الدين زيدان عن قيادة الجهاز الفني للفريق، وأبدوا عدم تفاؤلهم بالموسم الجديد مع البداية بهزيمة مذلة أمام المنافس التقليدي في العاصمة الإسبانية، بحسب "سكاي نيوز عربية".

سجل أهداف أتلتيكو مدريد في المباراة، دييجو كوستا 4 أهداف "سوبر هاتريك"، وجواو فيليكس، وفيكتور ماتشين وأنخيل كوريا في الدقائق 1 و8 و19 و28 و45 و51 و70 على التوالي، بينما جاءت أهداف ريال مدريد عن طريق ناتشو وكريم بنزيما وخافيير هيرنانديز في الدقائق 59 و85 و89 من عمر المباراة.

وجاء تشكيل ريال مدريد كالتالي: كورتوا، راموس، ناتشو، مارسيلو، أودريوزولا، كروس، إيسكو، مودريتش، هازارد، فينسيسوس جونيور، لوكا يوفيتش. أما تشكيل أتلتيكو مدريد: أوبلاك في حراسة المرمى، لودي، هيرموسو، سافيتش، تريبير، ليمار، جواو فيليكس، كوكي، ساؤول، موراتا، كوستا.



تبريرات زيدان وراموس

وقلل الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للمرينجي من الهزيمة القاسية أمام أتلتيكو مدريد. وقال زيدان في المؤتمر الصحفي عقب نهاية المباراة، "هو مجرد لقاء تحضيري لا ينبغي علينا أن نمنحه أكبر من حجمه، ما حدث هو أننا دخلنا المباراة بشكل سىء للغاية، وبعد مرور 8 دقائق فقط على إنطلاق المباراة تلقينا هدفين".

أضاف المدير الفني لنادي ريال مدريد، "قدمنا مباراة سيئة أمام اتلتيكو مدريد وأنا في مقدمة هؤلاء، لا يمكنك إلقاء اللوم على لاعب أو إثنين، عليك أن تنسى هذه المباراة بسرعة، اعترف بأن ما حدث أمر مؤلم لنا ولكافة مشجعي الريال لكن سنكون متحمسين، سيكون موسمنا جيدًا، اليوم لا يمكننا أن نكون سعداء، لكنني مقتنع بأن لدي فريقًا ينافس".

وتابع: "لن نقلق بشأن تكرار الأخطاء في الموسم الماضي، لكن ما حدث اليوم مؤلم، لكن في الوقت ذاته، لدي اقتناع أن الفريق هذا الموسم سيعمل شيئًا، بغض النظر عن نتيجة اللقاء".

وفي سياق متصل، قال راموس عقب المباراة: "إنها خسارة مؤلمة لأنها أمام غريمك المباشر في المدينة، ريال مدريد سيتألم كما نتألم نحن مع كل خسارة لكننا لسنا قلقين، إنها البداية فقط"، وأضاف قائد الريال "واجهونا كما لو أنها مباراة نهائية، تفوقوا علينا وكانوا مميزين أمام المرمى، وبالتأكيد شعورنا ليس جيدًا لكننا ما زلنا في البداية ولا تزال أمامنا مباريات لنصل للمستوى المطلوب".

واختتم راموس تصريحاته قائلًا: "تحدثنا بالفعل خلال استراحة ما بين الشوطين بعد الخسارة بخماسية نظيفة وكان القرار الأمثل هو أن نتناسى الشوط الأول، ونحاول العودة للمباراة وانتهى الشوط الثاني بفوزنا 3/ 2، وما زال الوقت مبكرًا على طرح الاستنتاجات والتقييم، يجب علينا مواصلة العمل".





سعادة سيميوني

لاعبو أتليتكو مدريد لم يركنوا إلى أنها مجرد مباراة ودية، بل اعتبروها كنهائي دوري أبطال أوروبا، ولم يكتفوا بالأهداف المتتالية في شباك الفريق الملكي، بل أدوا لقاءً حماسيًا وقويًا.

وأبدى الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد، سعادته بأداء فريقه أمام الريال. وقال سيميوني، -فى المؤتمر الصحفي عقب اللقاء- "قدمنا مباراة جيدة، رأيت الحماس في عيون اللاعبين، لكن في الوقت ذاته أنا لا أعتبر هذه المباراة حقيقية وواقعية بالنسبة لكل من ريال مدريد ولنا".

وأضاف المدير الفني للأتليتي: "لقد استعددنا للمباراة مثلما نستعد لمباريات الديربي ما بين أتلتيكو وريال مدريد، ونجحنا في الخروج من المباراة بنتيجة جيدة".


التقليل من الخسارة محاولة قوية من المدير الفني زين الدين زيدان والقائد المخضرم سيرجيو راموس لمحو أي أثر نفسي يعوق ريال مدريد عن بدء موسم قوي؛ لاستعادة الأمجاد والألقاب الغائبة عن قلعة سانتياجو برنابيو، إلا أن المؤكد أن أتليتكو مدريد اكتسب ثقة لا حدود لها ودفعة هائلة نحو إنطلاقة قوية في الليجا الإسيانية ومحاولة العودة سريعًا لمنصات التتويج.





الكلمات الدلالية ريال مدريد وأتليتكو مدريد

اضف تعليق