ما هي مواصفات موظف الأحلام؟


٠٤ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٩:٠٣ ص بتوقيت جرينيتش

أماني ربيع

إذا كان كل شخص يبحث عن وظيفة الأحلام التي تحقق له الأمان الوظيفي والدخل الملائم وتوفر له مناخا صحيا للعمل، فأصحاب الشركات والأعمال بدورهم يبحثون عن "موظفي الأحلام" الذين يمتلكون الصفات الملائمة لإنجاز المهمات الصعبة، ويستطيعون العمل في الضغوط، ولديهم أسلوبا مبتكرا يستطيعون به الخروج من الأزمات، هذا بالإضافة إلى أخلاقياتهم مع الزملاء.

وقدم موقع "smallbusiness" مجموعة من المواصفات التي يجب أن يتحلى بها الموظف ليصبح هدفا مثاليا لأصحاب الشركات والأعمال.

محترف


منذ دخوله من باب الشركة وحتى خروجه تظهر احترافية الموظف المثالي من أول مظهره، إلى دقة مواعيده وانتظام حضوره لبدء نوبته في الميعاد المحدد، ويندرج تحت نفس البند التهذيب واحترام الزملاء من الموظفين، إنه يعلم جيدا أنه في مكان عمل، ولا يدع مجالا للمؤثرات الخارجية أو الظروف الشخصية للسيطرة على تفكيره أو تصرفاته، وهو مستعد للقيام بواجباته على أكمل وجه.

منظم ومبتكر


الموظف المثالي لا يقوم بمهامه فحسب، بل ويعمل على تطويرها، فإذا كان يعمل بالتسويق، فهو لا ينجز فقط المعدل المطلوب منه بل ويبحث في إمكانية زيادته، وهو قبل كل هذا شخص يرتب أولوياته وينظم وقته وفقا للمهام المنوط بها ويحدد الوقت المناسب لإتمام كل مهمة، وبعد أداء مهامه، يخصص جزءا من وقته لإعداد وبحث مقترحات جديدة تزيد من الإنتاجية.

روح الفريق


الموظف المثالي لا يعني أن يهتم بنفسه ونجاحه فقط، فهو يفهم جيدا أنه جزء من فريق أكبر، ويعلم أن كل شخص من أفراد الفريق لديه دور، وبطبيعته السلسة يعلم كيف يدعم مفهوم العمل الجماعي والتعاون بين زملائه، ولا يبخل عليهم بالمعلومات لإنجاز مهامهم بالشكل الأمثل، دون أن يعتقدوا أن هذا يؤثر على أدائهم الشخصي، فهناك وقت دائما لديهم لمساعدة الآخرين.

الرغبة في النجاح


الموظف المثالي لديهم دائما حافزا للنجاح مهما كانت الأزمات، إنه لا ينتظر شخصا آخر ليحل المشكلة فهو يبادر دائما بالتفكير وحل المشكلات وتقديم أفكاره لتجاوز العقبات.

ثبات الأداء وجودته


لا تنتظر من الموظف المثالي إلا عملا جيدا وبجودة أفضل دائما، وهو دوما يتجاوز ما هو مطلوب منه إلى ما هو أكثر، ولا يقدم أقل من المطلوب أبدا.


الكلمات الدلالية مهارات وظيفية رجال أعمال

اضف تعليق