مصر تفتتح أكبر مجمع لإنتاج الأسمدة.. والسيسي يتوعد المخربين


٠٧ أغسطس ٢٠١٩ - ١١:٠١ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – عاطف عبداللطيف

يد تبني ويد تتصدى للإرهاب وتقاومه ولا تهتم إلا بمواصلة رحلة الكفاح والتنمية، هذه هي مصر التي شهدت منذ يومين جريمة إرهابية عنيفة أسفرت عن سقوط عشرات الأبرياء بين قتلى ومصابين ضحايا للاعتداء الإرهابي الغاشم لكنها لم تستسلم.

واليوم الأربعاء افتتح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة، وذلك كمشروع قومي جديد يضاف لسلسلة المشروعات القومية للدولة المصرية، ولم الرئيس السيسي الفرصة إلا وتوعد الإرهاب والمخربين بعد حادث استهداف معهد الأورام بالقاهرة بسيارة مفخخة وسقوط عشرات الضحايا بين شهيد وجريح، قائلًا إن المخربين لن ينجحوا في إيفاق عجلة الإنتاج والتنمية في بلاده.

وقدم الرئيس المصري، الشباب، لإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية لافتتاح مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة. كما تفقد غرفة التحكم الرئيسية بمجمع إنتاج الأسمدة الفوسفاتية، واستمع إلى شرح مفصل عن طبيعة عمل الغرفة، كما تفقد المعامل الرئيسية بالمشروع، واستمع إلى شرح مفصل عن الأجهزة الحديثة الموجودة بالمعامل.

مشروعات واعدة

وقال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إن بلاده تهدف إلى تشجيع رجال الأعمال من خلال توفير المناطق الصناعية والأراضي والتمويل البنكي، وأعرب السيسي عن استعداده لافتتاح مشروع وقلاع صناعية خاصة برجال الأعمال.

وأضاف السيسي قائلًا خلال افتتاح مجمع إنتاج الأسمدة بالعين السخنة: "رئيس الوزراء كان بيقولي ممكن نفتتح كمان مشروعات خاصة برجال الأعمال موجودة دلوقتي وقلاع صناعية كبيرة، قلقتله معنديش مانع شوفوا اللي انتوا عاوزينه علشان نبين حجم العمل والتغيير اللي بيتعمل في البلد وكمان جهد رجال مصريين وطنيين شغاليين بيبنوا ويعمروا معايا".

الإرهاب والأشرار

ولم يفق الرئيس المصري الفرصة إلا وأكد أن هناك تحركًا بجدية ومسؤولية لتغيير الواقع في مصر. وأضاف الرئيس السيسي - خلال افتتاح مجمع إنتاج الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة - أن "الأشرار والمخربين لن يستطيعوا تخريب مصر أو هدمها"، متسائلًا: هل هناك إصلاح يقام بالهدم؟.

وطالب المجتمع بفهم هذا الأمر، فالدول تنهض بالبناء وليس بالقتل والتخريب، مؤكدًا أن مصر مستمرة فى طريقها نحو البناء. ووجه السيسي التهنئة لجموع المصريين والأمة الإسلامية والعربية بعيد الأضحى المبارك، كما قدم التهنئة بمناسبة افتتاح مجمع إنتاج الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة.

مشيرًا إلى أن عامل الوقت مهم للغاية في افتتاح المشروعات؛ حيث إن افتتاح المصانع يؤدي لتشغيل العديد من المصريين. وقال إن تلك المجمعات استفادت من الإمكانات المصرية، كما أنها تسهم في تقليل الاستيراد من الخارج، وتحقق الاكتفاء الذاتي من الخامات وتصدر الفائض وكذلك تحقق قيمة مضافة.

ونوه السيسي، إلى أنه في ذات الوقت من العام المقبل سيتم افتتاح مجمع الرخام وفق الاشتراطات البيئية. وأوضح أن الدولة تقدم التيسيرات لرجال الأعمال، مرحبًا بافتتاح مشروعات وقلاع صناعية لرجال أعمال يبنون.

جهد كبير

وفي سياق متصل، قال اللواء أركان حرب مختار عبداللطيف رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة، إن مشروع مجمع إنتاج الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة، نتيجة جهد وتحدٍ كبير للتغلب على عامل الزمن والمصاعب المصاحبة لعمليات تنفيذ المشروع الكثيرة والمعقدة ونتيجة لمتابعة مستمرة وحثيثة من الرئيس عبدالفتاح السيسي لجميع مراحل تنفيذ المشروع الكبير.

وأضاف رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات الوسيطة، خلال افتتاح المجمع الكبير، بحضور الرئيس السيسي، أن الهدف من المشروع هو تعظيم القيمة المضافة لخام الفوسفات المصري وتحقيق الاكتفاء الذاتي لمطالب المشروعات الزراعية بالدولة من الأسمدة الفوسفاتية والمركبة، وتحقيق مرود اجتماعي في توفير فرص مباشرة وغير مباشرة لأبناء مصر، وتحقيق مردود اقتصادي مناسب للأموال المستمرة، فضلًا عن توفير العملات الأجنبية وذلك من خلال عائدات تصدير الأسمدة الفوسفاتية والمركبة.

مكاسب اقتصادية

تتعدد المكاسب الاقتصادية والاجتماعية من مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة، والذي افتتحه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم، وأبرز المكاسب الاقتصادية تعظيم القيمة المضافة للفوسفات المصري، بتصنيعه في صورة أسمدة فوسفاتية، بمعايير وجودة عالمية، وتحقيق الاكتفاء الذاتي للمشاريع الزراعية بما يتواكب مع خطة الدولة.

إضافة إلى توفير آلاف فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، وزيادة حجم الاستثمار في الاقتصاد القومي بضم موارد ومشروعات جديدة، وتوفير العملة الأجنبية وذلك بالتصدير لمنتجات المجمع.





اضف تعليق