إليك 8 أماكن تاريخية سوف تختفي من الأرض قريبًا


٢٤ مايو ٢٠١٧ - ٠٩:٥٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - مها عطاف 

في الآونة الأخيرة أكدت الكثير من التقارير العلمية، أن الاحتباس الحراري وتغير المناخ، قد يسبب الكثير من الأضرار لمختلف الأماكن حول العالم، منها ارتفاع منسوب سطح البحر، وتغير كمية ونمط هطول الأمطار، ومن المحتمل أيضا أن يؤدي إلى اتساع رقعة الصحاري، ولكن ما يثير القلق حقًا، أنه قد يتسبب في إخفاء بعض الأماكن من على وجه الأرض، وتعرض المواقع الأثرية إلى خطر الزوال، خلال فترة بين 50 إلى 100 عام، إليك أماكن تاريخية ومدن، من المتوقع أن يتسبب تغير المناخ والاحتباس الحراري في إخفائها:

جزيرة «القيامة» في تشيلي

هي جزيرة تقع في المحيط الهادئ الجنوبي، وهي جزء من تشيلي، وموقعها يبعد حوالي 3600 كيلومتر غرب تشيلي، وبحوالي 2075 كيلومترا شرق جزر بيتكيرن، وتعتبر إحدى أكثر الجزر المعزولة في العالم، والجزيرة مثلثة الشكل، ومساحتها 163.6 كيلومترا مربعا، وتشتهر الجزيرة بالـ«مواي» العديدة، وهي التماثيل الصخرية الموجودة حاليا على طول الأشرطة الساحلية، حيث تحتوي جزيرة القيامة المنعزلة على المئات من التماثيل الغريبة المتشابهة والتماثيل عبارة عن نماذج بشرية محدد بعضها له غطاء مستدير حول الرأس يزن وحده 10 أطنان، ولكن من المتوقع اختفاء تلك الجزيرة مع مرور الزمن، حيث تمر بأوقات عصيبة لتدفق السياح عليها بشكل كبير وترك الكثير من القمامة والتي قد تضر جذور التماثيل الهشة إيكولوجيا.




جبل كليمنجارو في تنزانيا

هو أعلى قمة في أفريقيا، حيث تغطي الأنهار الجليدية جبل كليمنجارو كأمواج متجمدة على جزيرة سماوية، ورغم وجودها الآن، فهي لن تدوم طويلاً، وهناك أسباب لا تُحصى تجذب ما يقرب من 40 ألف رحالة سنوياً إلى جبل كليمنجارو بدولة تنزانيا، من بينها المجد الذي يحصلون عليه بتسلقهم أعلى جبل في العالم قائمٍ بذاته، ومنها روعة الوقوف على قمة أعلى جبل في أفريقيا، حيث تقع القارة العظيمة تحت قدميك، ومنها أيضا مكافأة تحصل عليها برؤية الأنهار الجليدية الساحرة لتلك القمة الجبلية، ولكن جاءت دراسة مروعة نشرت في مجلة "ساينس" عام 2002، أنه يُفترض اختفاء الأنهار الجليدية بين أعوام 2015-2020. وهذا يعني أن ذلك بدأ الآن، بينما خبراء الأنهار الجليدية وعلماء البيئة في "المتنزه الوطني لجبل كليمنجارو" يعتقدون حالياً أن الجليد – الذي يعود لـ 11،700 عاماً - لا يمكن أن يزول في الأعوام الخمسة القادمة، وحتى في الأعوام الخمسة عشر القادمة، لكن تشير التقديرات الجديدة إلى أنها ستختفي بحلول عام 2040، وقد يزيد ذلك أو يقل بمقدار عشر سنوات.




جزيرة كوليبرا

وهو إقليم من الجزر تابع للولايات المتحدة، يقع في شمال شرق البحر الكاريبي، شرق جمهورية الدومينيكان وغرب كل من جزر فيرجن التابعة للولايات المتحدة الأمريكية، وكانت القوات البحرية الأمريكية تتدرب على القصف في تلك المنطقة، مما أثر على النباتات والحيوانات المتواجدة في تلك الجزيرة، وفي عام 1975 توقف القصف، ولكن ظل تأثير ذلك إلى الآن، ما يهدد الجزيرة بأكملها.




 غابات مدغشقر

​واحدة من الأماكن الأكثر استثنائية على الأرض حيث تتميز بكونها جزيرة التنوع البيولوجي المذهل، وتوجد العديد من أنواع النباتات والحيوانات التي تعيش بها، ولا يمكن العثور عليها في أي مكان آخر على هذا الكوكب، ومن المتوقع أن تختفي هذه الغابات بعد 53 عاماً؛ بسبب كثرة الحرائق وإزالة الغابات على نطاق واسع.




سور الصين العظيم

يعد أكبر هيكل بناه الإنسان في العالم، ويرجع تاريخ بنائه لأكثر من 2000 عام، ولكن ساهمت طبيعة الأراضي المجاورة في انهيار نحو ثلثي الجدار مؤخراً، وقد ينهار تماماً؛ بسبب التآكل خلال أقل من 20 عاما.




جزر سيشل

ستغرق جزر سيشل التي تقع في المحيط الهندي قبالة سواحل مدغشقر، في خلال 50 إلى 100 عام، نجد أن شواطئ سيشل تحت الماء بأكملها، حيث أنها ستغرق تدريجيًا بسبب ارتفاع مستوى سطح البحر، الذي يؤدي إلى انقراض الشعب المرجانية، وتآكل الرمال.




معابد باغان

معابد باغان صمدت على مدى قرون في وجه الحروب، والزلازل وتقلبات المناخ الاستوائي، لكنها باتت في السنوات الأخيرة، تواجه تهديدا يتمثل بالسقالات والأسمنت، ومهددة حقًا بالاختفاء.




الحاجز المرجاني العظيم في استراليا

نبه باحثون إلى أن المياه الدافئة حول الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا دمرت ثلثي منطقة شعاب، مساحتها 700 كيلومتر، خلال الشهور التسعة الماضية، وهو أسوأ تكلس يسجل بالموقع المدرج على قائمة التراث العالمي، ويشكل اكتشاف التدمير في شمال الحاجز ضربة قوية للسياحة بالمكان، الذي ذكر تقرير في 2013 أنه يدر قرابة 3.9 مليار دولار أميركي سنويا، وأوضح الباحثون، أن الشعاب المرجانية "تهترئ".




اضف تعليق