أمم أفريقيا.. الفراعنة في اختبار السهل الممتنع ومجموعة الموت تحبس الأنفاس


١٣ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:٥٧ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

وسط نخبة من ألمع نجوم كرة القدم الأفريقية، وكبار مسؤولي الرياضة في القارة السمراء، وتحت مجموعة من الألعاب النارية التي زينت سماء منطقة الأهرامات، انطلق حفل قرعة كأس الأمم الأفريقية 2019، مساء أمس الجمعة، استعدادًا للنسخة الثانية والثلاثين من البطولة.

وتشهد هذه النسخة التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو- 19 يوليو المقبلين، تواجد 24 منتخبًا للمرة الأولى في تاريخها، إذ تم تقسيم المنتخبات إلى 6 مجموعات، اشتملت كل مجموعة منها على 4 منتخبات، فيما يتأهل إلى ثمن النهائي صاحبا المركزين الأول والثاني عن كل مجموعة، إضافة إلى أفضل 4 منتخبات أصحاب المركز الثالث.

وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "الكاف"، قد أعلن في وقت سابق، إقامة القرعة بنظام تصنيف المنتخبات الـ24 لأربع مستويات، والتي جاءت كالتالي:


وفي حفل الأمس، وبمشاركة نجوم القارة السمراء: المصري أحمد حسن، السنغالي الحاجي ضيوف، الإيفوارى يايا توريه، المغربي مصطفى حاجي، تم سحب القرعة من تلك التصنيفات الأربعة، وجاءت النتائح كالتالي:


وستقام المباراة الافتتاحية للبطولة، يوم الجمعة الموافق 21 يونيو المقبل، بمواجهة المنتخب المصري -أصحاب الأرض- مع نظيره الزيمبابوي، على ملعب ستاد القاهرة، في تمام الساعة العاشرة مساءً.

الأميرة السمراء.. الصراعات بدأت مبكرًا

بالكشف عن نتائج قرعة البطولة الأفريقية في نسختها الجديدة، بات من الواضح أن الصراعات قد بدأت مبكرًا بين المنتخبات لنيل ودّ الأميرة السمراء، حيث سيشهد دور المجموعات مواجهات من العيار الثقيل، تحت شعار البقاء للأقوى.

مواجهات متباينة المستوى، مقابل مجموعة الموت التي حبست الأنفاس، عند سحب كرات الاقتراع، قد نتجت بالأمس عن قرعة البطولة، والتي جاءت سهلة بشكل نسبي لصالح المنتخب المصري، الذي يستضيف الحدث للمرة الخامسة وعينه على اللقب الثامن.

في حين جاءت حظوظ الكاميرون جيدة لتعلن حملة الدفاع عن لقبها، بينما جاءت المغرب في مجموعة قوية للغاية رفقة جنوب أفريقيا وكوت ديفوار ونامبيا، الأمر الذي وجه أنظار الجميع للمجموعة الرابعة، والتي وصفت بمجموعة "الموت".



المجموعة الأولى، كانت قد أبعدت مصر عن أي مواجهات مباشرة مع كبار التصنيف الثاني، ليكون الافتتاح أمام زيمبابوي، إضافة إلى مواجهة أخرى مع أوغندا، بعدما تواجها سابقًا في دور المجموعات بالنسخة الماضية، وتصفيات كأس العالم الأخيرة.

وسيكون المنافس الأبرز للفراعنة، منتخب الكونغو، والذي من الممكن أن يكون وصيف مصر في المجموعة -حال تصدر المجموعة- ليكون الصراع على خطف بطاقتي التأهل بين مصر والكونغو، وكذلك أوغندا التي قد تحجز مقعدها في مركز ثالث كأفضل متأهل.

المجموعة الثانية، والتي ضمت كلًا من نيجيريا، غينيا، مدغشقر، بوروندي، من المتوقع أن تقف نيجيريا وغينيا فيها وجهًا لوجه، حيث إن النسور النيجيرية تسعى لاستكمال ما بدأته في كأس العالم الماضية، أما غينيا فتمتلك مجموعة قوية من الشباب على رأسهم نجم ليفربول الإنجليزي نابي كيتا، في المقابل سيكون منتخبي مدغشقر وبوروندي، فرصهم أقل في التأهل بشكل كبير إلا إذا أحدثا المفاجأة.

المجموعة الثالثة، وفيها المنتخب السنغالي الذي سيسعى من أجل حلم التتويج القاري، بعد فقدان الأمل في نسخة 2017، أما الجزائر فمن المتوقع أنها لن تجد صعوبة مع منتخبين عائدان للمشاركة بعد غياب، وهما كينيا وتنزانيا، وبالتالي ستٌرجح كفة الجزائر في التأهل إلى جانب السنغال.

المجموعة الرابعة، تعتبر هي المجموعة الأكثر تعقيدًا على الورق، ولسوء حظ نامبيا أنها عادت في الوقت الخاطئ، لتقع في تلك المجموعة الحديدية، أما المغرب فبعد أدائها الجيد في كأس العالم الأخير، فإنها تريد مواصلة التألق وحصد اللقب.

في المقابل تعد كوت ديفوار الأوفر حظًا في التأهل، أكثر من جنوب أفريقيا، والتي تحاول استعادة أمجاد جيل القرن الماضي، بمجموعة من الشباب، مقابل كوت ديفوار التي تعتمد على مزيج من الخبرات مع الشباب والتي ترجح كفتها في التأهل.

المجموعة الخامسة، سيكون المنتخب المالي الأوفر حظًا، في خطف بطاقة التأهل إلى الدور الثاني، لكنه سيجد منافسة شرسة من أنجولا التي ستعود مجددًا بعد غياب، بالإضافة إلى موريتانيا التي تشارك للمرة الأولى، والجميع سينتظر ظهورها بشكل كبير، أما المنتخب التونسي فسيكون منافسًا قويًا هو الآخر، لمحاولة تكرار إنجاز 2004.

المجموعة السادسة والأخيرة، والتي ستكون بطاقة التأهل فيها محصورة بشكل كبير بين الكاميرون حامل اللقب، وغانا بتاريخها الكبير مع البطولة الأفريقية، وعلى النقيض سيسعى منتخبي بنين وغينيا بيساو، لتحقيق ظهور مشرف أمام الكبار، إلا إذا اختلت موازين المجموعة.

مواجهات قوية.. والمنافسة تشتعل


بتسكين المنتخبات الـ24 داخل المجموعات الـ 6، ستكون هناك مجموعة من المواجهات المرتقبة والمشتعلة، في دور المجموعات بالبطولة، ومن أهم هذه اللقاءات:

-  لقاء كوت ديفوار وجنوب أفريقيا، والذي سيجمع بينهما في قمة المجموعة الرابعة، بالـ 24 من يونيو.

-  مواجهة تونس وأنجولا، في المجموعة الخامسة، وذلك في الـ 24 من يونيو أيضًا.

-  لقاء نيجيريا وغينيا في المجموعة الثانية، وذلك في الـ 26 من يونيو.

-  مواجهة مصر والكونغو، في قمة المجموعة الأولى، بالـ 26 من يونيو.

-  لقاء السنغال والجزائر، في الـ 27 من يونيو، وذلك في قمة المجموعة الثالثة.

-  مواجهة تونس ومالي، ضمن منافسات المجموعة الخامسة، في الـ 28 من يونيو.

-  لقاء كوت ديفوار والمغرب، في الـ 28 من يونيو، ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

-  مواجهة الكاميرون وغانا، في قمة المجموعة السادسة، بالـ 29 من يونيو.

-  لقاء مصر وأوغندا، ضمن منافسات المجموعة الأولى، وذلك يوم 30 يونيو.

-  مواجهة المغرب وجنوب أفريقيا في الأول من يوليو، وذلك ضمن منافسات مجموعة الموت.

-  وأخيرًا لقاء المغرب وجنوب أفريقيا في الأول من يوليو أيضًا، ضمن منافسات المجموعة ذاتها.



اضف تعليق