لاهاي الأشهر أوروبيًا.. قبلة السياسة الهولندية والعالمية


١٨ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - سحر رمزي

لاهاي- بداية من الغد الجمعة الموافق 19 أبريل ولمدة ثلاثة أيام، تستقبل السفارات المصرية بمختلف دول العالم أبناء مصر في الخارج  للاستفتاء على التعديلات الدستورية للمصريين بالخارج، وفي هولندا تستعد السفارة المصرية بالمدينة السياسية الهولندية، لاستقبال أبناء الجالية المصرية هناك، ولاشك هناك حالة  من الحشد من قبل أبناء مصر في الخارج للنزول والتصويت على التعديلات الدستورية.

لاهاي من أشهر المدن الأوروبية؟

بعيدًا عن الانتخابات والتعديلات الدستورية، تعتبر لاهاي من أشهر المدن الأوروبيّة حول العالم، فعلى الرّغم من عدم كونها عاصمة إلّا أنّها تعتبر مدينةً مشهور، حيث تقع مدينة لاهاي في مملكة هولندا، وهولندا هي إحدى دول قارة أوروبا، وتقع في الجزء الغربي من هذه الدولة. تبلغ مساحة المدينة الهولنديّة لاهاي 98.20 كيلو متر مربّع، وهي بذلك تعتبر ثالث أكبر المدن الهولنديّة بعد مدينتي أمستردام- وهي العاصمة الهولندية- ومدينة روتردام.


لاهاي لها مكانة هامة لهولندا

لاهاي تقع في المقاطعة الجنوبية من غرب هولندا وتعتبر عاصمة المقاطعة تلك وتبتعد 62 كم تقريبًا عن أمستردام، ورغم أن أمستردام هي العاصمة الرسمية لمملكة هولندا، إلا أن مدينة لاهاي لها مكانة مهمة في الدولة، وتشارك العاصمة في الكثير من الأنشطة والأدوار السياسية والاقتصادية والسياحية، والأنشطة الإنسانية والعالمية، حيث تقع مقرّات العديد من المنظمات الإنسانية العالمية في لاهاي، كذلك يقع قصر الملك وولي العهد، والعديد من الوزارات، والمحكمة العليا ومجلس الدولة والبعثات الدبلوماسية الأجنبية، أي سفارات الدول، وتعتبر أكبر مدينة بعد العاصمة من حيث المساحة وعدد السكان، فضلًا عن عدد الزوار القادمين من أجل السياحة في المدينة.

من يسكن لاهاي؟

كما تتكوّن التركيبة السكانية للسكان في المدينة من مواطنين ينتمون إلى أصول أجنبيّة؛ حيث يًشكّل المواطنون ذوي الأصول الأجنبيّة حوالي نصف السكّان، كما يقطنها مواطنون من أصول هولنديّة بنسبة 53%، ومواطنون من دول غربيّة حوالي 14%، ويسكن هذه المدينة بعض الأتراك بنسبة 6% ومواطنون من أصول غير غربيّة بنسبة 8%. 

وتجدر الإشارة إلى أنّ مدينة لاهاي تضمّ في تركيبتها السكانية عدداً من الدبلوماسيين والموظّفين الدوليين نظراً لوجود مجموعة من المنظّمات الدولية في المدينة الهولندية لاهاي

السياحة في لاهاي

تتعدد أسباب قدوم السياح إلى مدينة لاهاي، فهي مدينة غنية ثقافيًا وحضاريًا، تمتزج في مبانيها وشوارعها معالم الماضي العريق والحضارة الحديثة، والفن المعماري يُلمس في كل زاوية من المدينة، فهي مدينة الأرستقراطيين في القرون الوسطى، ومركز للأغنياء والفنانين والمعماريين، الذين شيّدوا أجمل القصور وأوسع الشوارع من أجل مرور العربات، وكذلك الأمر بالنسبة للعمارة الحديثة، فقد ترك العديد من المعماريين والمهندسين المبدعين تحفًا تستحق الزيارة: مثل قصر الثلوج ويضم  مكتبة عامة وقاعات اجتماع ومكاتب تابعة للبلدية وغيرها، ذلك وهو مبنى بلدية لاهاي، والذي يسمى بقصر الثلوج  بسبب لونه الأبيض الناصع، وهو من تصميم المعماري الأمريكي الشهير ريتشارد ماير، ومن المعالم الحضارية الموجودة في المدينة قصر السلام يضم القصر مقر محكمة العدل الدولية، ومحكمة التحكيم الدائمة، ومنظمة مؤتمر لاهاي للقانون الدولي الخاص.  

الحرم البرلماني وساحته المربعة يضم مجموعة من القصور والمنازل ترجع في بنائها إلى القرن الثالث عشر، حيث كان يقيم فيها النبلاء وقادة الجيوش، وهي الآن مكان لقيام الفعاليات والأنشطة المختلفة، المهرجانات وعروض السيرك وحتى المظاهرات والاحتجاجات السياسية، كما يقام في الساحة أسواق موسمية متنوعة تحظى بعدد كبير من الزوار.

منتزهات متنوعة في مدينة لاهاي مدينة خضراء وتطل على البحر الشمالي، تكثر فيها المتنزهات وساحات الغولف، وبساتين الأزهار المختلفة، ويزورها محبو الراحة والهدوء، وممارسة التأمل، ومنها منتزه مادورودام الذي يضمّ معالم هندسية وثقافية مختلفة ويعدُّ الأشهر بين المنتزهات الأخرى 

تصنيف لاهاي على مستوى العالم في المجالات المختلفة

الاقتصاد

في ظل التنافس الشديد بين الدول في مجال الاقتصاد، تقبع في مدينة لاهاي العديد من الشركات العالمية متعددة الجنسيات، والمؤسسات التجارية الهولندية، وأكثر ما ينتعش فيها هو القطاع الخَدَمي، من بنوك وتأمينات وغيرها، كذلك الأمر للقطاع الزراعي، أما بالنسبة للقطاع الصناعي فهو ضعيف في مدينة لاهاي.  

التعليم

على الرغم من عدم وجود جامعات معتمدة في لاهاي، إلا أنها تحتوي على العديد من المعاهد القوية العالمية في مجال القانون، والعلوم التكنولوجية، ويعتبر مستوى التدريب فيها من أعلى المستويات.  عملية صنع السلام.

تعتبر لاهاي من مدن السلام، فقد عُقد فيها مؤتمر لاهاي الأول للسلام، والذي أدى إلى دخول المدينة في العالم السياسي وأصبحت به مركزًا دوليًا، وتحتوي على المقر القضائي لهيئة الأمم المتحدة.  

القطاع الخدمي

مستوى المعيشة للأفراد القاطنين في مدينة لاهاي جيد، حيث تتوفر المواصلات من سيارات وسكك حديدية ومطارات، يسهل التنقل من خلالها، وتتوافر الأسواق والبازارات المتنوعة، والتي تغذي جميع الأذواق والثقافات، حيث تشتمل على أسواق عربية وصينية وأوروبية وهندية وغيرها، وفيها المدارس والمجمعات السكنية، وتتوافر فيها الوظائف، ودور للعبادة.


منتزه مادورودام

لعل أهم معلم من معالم لاهاي هو منتزه مادورودام وهو عبارة عن منتزه يضم الكثير من النماذج المصغرة للعديد من المعالم العمرانية والطبيعية بهولندا، من مبان وقصور ومنتزهات و منشآت و السدود والقنوات والمطارات وغيرها، وذلك بمقياس 1:25. ويعتبر المنتزه أهم معلم سياحي في هولندا، تم بناءه في عام 1952 م، وزاره منذ ذلك الحين عشرات الملايين من الزوار. وقد أُطلق عليه هذا الاسم تيّمناً بجورج مادورو، وهو طالب حقوق يهودي قاوم الاحتلال النازي لهولندا ومات في معسكرات الاعتقال النازية في داتشاو عام 1945 م.

تعتبر لاهاي مدينة خضراء بكل المقاييس حيث تكثر فيها المنتزهات والحدائق العامة والغابات المفتوحة للجمهور وملاعب الجولف الخضراء، فهناك غابة اسخيفيننج القريبة من قصر السلام وغابة لاهاي جوار" قصر هاوس تنبوس " الملكي. كما تجري في أجزاء عديدة من المدينة، بما فيها وسط المدينة، قنوات مائية.

ومن الأحياء المميزة، حي الرسامين وهو أحد الأحياء الشعبية الذي تقطنه أغلبية من المواطنين من ذوي الأصول غير الهولندية من مغاربة وأتراك والصومال. وغيرهم، وسميّ الحي بهذا الاسم لأن شوارعه وساحاته العامة تحمل أسماء أشهر الرسامين الهولنديين مثل يوهانس فيرمير ورامبرانت فان راين وفينسنت فان غوخ ومايندرت هوبما وبيت موندريان وغيرهم.

وتطل المدينة على بحر الشمال، حيث يوجد شاطئ طويل في شمالها في منطقة اسخيفيننغن يزوره السياح وتقام فيه شتى أنواع الرياضة المائية مثل ركوب الأمواج والإبحار بالسفن الشراعية، وتوجد على طول الشاليهات والفنادق ومن بينها فندق كورهاوس الذي تم بناءه على طراز معمار النهضة الإيطالية.


الكلمات الدلالية لاهاي

اضف تعليق