أخبارهما محظورة النشر.. صديقة بوتين تلد توأمًا وسط حراسة مشددة


٢٢ مايو ٢٠١٩ - ٠٨:٤٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – هالة عبد الرحمن

كشفت تقارير حديثة في موسكو، أن لاعبة الجمباز السابقة ألينا كابيفا، التي يُشاع أنها صديقة الرئيس الروسي منذ عقد، أنجبت توأمًا، ويُعتقد أن فلاديمير بوتين والدهما.

ولم تؤكد ألينا (36 عامًا) أو الكرملين تلك التقارير الأخيرة، وقال مصدر مقرب من لاعبة الجمباز السابقة:"نحن لا نعلّق على الشائعات"،وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية و"ذا صن".

وكشفت تقارير أنه في وقت سابق من هذا الشهر، تم تجهيز الطابق الرابع لكبار الشخصيات في مركز أبحاث "كولاكوف" لأمراض النساء والولادة، استعدادًا لاستقبال ألينا.


وفي حين أن إحدى الصحف الروسية الرئيسية نشرت خبر ولادة ألينا على موقعها الإلكتروني، إلا أنه سرعان ما تم حذفه مع كل ما يتعلق بالأمر، ولكن التقارير استمرت بتسريب الخبر بعنوان:"ألينا كابيفا أنجبت توأمًا واختفت".

وإضافة إلى ذلك، كشف الصحفي سيرغي كانيف والذي لديه علاقة وثيقة بالاستخبارات الروسية، أن ألينا أنجبت ولدين عن طريق ولادة قيصرية، وكشف أن عددًا لا يحصى من ضباط  جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، حضروا إلى المستشفى وأمَّنوا كل ركن فيه قبل وصول ألينا، كما قال الصحفي:"تم طرد نصف الفريق الطبي من جناح الولادة".

وتحدثت التقارير عن حضور طبيب إيطالي شهير لم يُكشف عن هويته، للمساعدة بتوليد لاعبة الجمباز السابقة.
 


على الرغم من انتشار الشائعات أيضًا بأن ألينا هي صديقة بوتين والسيدة الأولى السرية لروسيا، وأنها على علاقة معه منذ أكثر من عقد من الزمان.

أوضحت التقارير أنه منذ تشرين الأول/ أكتوبر العام الماضي، لم ترصد عدسات الصحافة ظهورًا لألينا، حيث ظهرت آنذاك للدفاع عن أطروحتها للدكتوراة في تدريب الجمباز الإيقاعي للأطفال في سن ما قبل المدرسة.

وإضافة إلى سلسلة ما يدور حولها من شائعات، نفت ”ألينا“ خلال السنوات الماضية ادعاءات أن لديها من بوتين عائلة سرية، ولكن هذا لم يُوقف ما يتردد من أقاويل.

ولم يرد ذكر لتوائم لاعبة الجمباز في منافذ الأخبار  التي تسيطر عليها ، حيث أنها تترأس الآن مجموعة National Media Group التلفزيونية وجريدة.
 


في السنوات الأخيرة ، نفت كابيفا مرارًا وتكرارًا أن لديها أطفالًا ، لكن هذا لم يتوقف عن الهمس في موسكو بأن لديها عائلة خفية مع بوتين.

ادعت هيئة مراقبة إعلامية للتحقق من حقيقة أن ولادة موسكو الأخيرة كانت لامرأة أخرى تدعى كابيفا- وليس لاعبة جمباز.

ومع ذلك ، تشير حسابات وسائل التواصل الاجتماعي لهذه المرأة الأخرى إلى أنها لم تنجب بعد.

وزعمت تقارير أخرى، أن كابيفا في يناير / كانون الثاني سافرت إلى سويسرا "في عجلة من أمراه" مع صبي يبلغ من العمر ثلاث سنوات يزعم أنه ولدها من بوتين.

يشير هذا إلى تقارير غير مؤكدة في عام 2015 بأنها وضعت في عيادة سويسرية.
 


وكثيرا ما تزعم تقارير أخرى أن كابيفا - مثل بوتين - خضعت لعمليات شد الوجه وجراحات تجميل أخرى.

وهناك أيضا ادعاءات بأنها تستخدم طائرات خاصة ولديها أسطول من سيارات ليموزين مايباخ تحت تصرفها بالإضافة إلى حراسة أمنية كبيرة.

وفي العام الماضي ، وجه صحفي من "لايف نيوز"، التابعة للإمبراطورية الإعلامية التي تسيطر عليها ألينا، سؤالا لبوتين المطلق البالغ من العمر 66 عامًا، في مؤتمره الصحفي المتلفز السنوي في موسكو: "متى تتزوج؟ و مع من؟".

وابتسم بوتين وأجاب: "بصفتي شخصًا لائقًا ، سيتعين علي القيام بذلك عاجلاً أم آجلاً".
 


وطلق بوتين زوجته السابقة ليودميلا في عام 2014 بعد ظهور مشترك للإعلان عن انفصالهما.

ومنذ ذلك الحين ، ظهرت شريكته عدة مرات مرتديًا ما يبدو أنه خاتم زفاف ، مما أثار أخبار ارتباطهما على وسائل التواصل الاجتماعي، لأنه عادة ما ينظر إلى مسألة حياة بوتين الخاصة باعتبارها من المحرمات في روسيا.


اضف تعليق