10 عمليات إرهابية تستهدف 7 دول في أسبوع


١٢ يونيو ٢٠١٩ - ٠٥:٥٢ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – عاطف عبداللطيف

رصد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، 10 عمليات إرهابية نفذت خلال الأسبوع الأول من يونيو الجاري، استهدفت 7 دول مختلفة هي (أفغانستان، العراق، إندونيسيا، سوريا، لبنان، ليبيا، مصر) في مناطق جغرافية متباعدة نفذها أكثر من جماعة متطرفة مختلفة التوجُّه، راح ضحية تلك العمليات الإرهابية 54 قتيلًا و60 جريحًا؛ الأمر الذي يؤشر على التراجع النسبي في خريطة العمليات الإرهابية خلال فترة الرصد مقارنة بالأسبوع الأخير من مايو الماضي.

تصدر العراق مؤشر الدول التي شهدت أكبر عدد من العمليات الإرهابية خلال الأسبوع الماضي، بواقع 3 عمليات تنوعت ما بين (إطلاق ناري وإحراق الأراضي الزراعية)، وقام تنظيم "داعش" الإرهابي بتنفيذ الهجمات الثلاثة، حيث حدثت اشتباكات بين قوات الأمن ومقاتلي داعش في مناطق الأنبار وصلاح الدين، كما قام بإحراق عدد من المزارع في الموصل. وجاءت أفغانستان في المرتبة الثانية للمؤشر؛ حيث شهدت العاصمة الأفغانية "كابول" هجومًا على حافلة تقل موظفين حكوميين، كما قام مقاتلو طالبان بالهجوم على إحدى النقاط الأمنية غربي البلاد.

وحل في المركز الثالث والأخير دول كل من (إندونيسيا، سوريا، لبنان، ليبيا، مصر) بواقع هجمة إرهابية لكل دولة نفذ معظمها تنظيم داعش، فقد نشط التنظيم الإرهابي بنهاية شهر رمضان وخلال فترة عيد الفطر، فقد حاول أحد الأفراد المنتمين لداعش تفجير مركز للشرطة في إندونيسيا لكن العملية تم إحباطها، كما شهدت مدينة "أعزاز" في شمال غرب سوريا قرب الحدود مع تركيا انفجار سيارة مفخخة ما أدى لوقوع عشرات القتلى والمصابين، كما هاجم متشدد مشتبه في انتمائه لتنظيم داعش دورية أمنية بمدينة طرابلس بلبنان.

وأدى تفجير سيارتين مفخختين بمدينة درنة قرب مكسر للقوات الأمنية لوقوع العديد من الإصابات، ونجحت القوات الأمنية في التصدي لمحاولة عناصر إرهابية إطلاق نيران على أحد الأكمنة جنوب مدينة العريش، أول أيام عيد الفطر شمالي سيناء.

حلَّ تنظيم "داعش" الإرهابي في المركز الأول من حيث أكثر التنظيمات الإرهابية التي تم رصدها الأسبوع الماضي، بواقع 7 عمليات، وحلت في المرتبة الثانية حركة "طالبان" الأفغانية التي نفذت عملية إرهابية وحيدة، وتنوعت أنماط العمليات ما بين الهجوم بسيارات مفخخة، ووضع العبوات الناسفة والهجمات المسلحة، وعادت عمليات الذئاب المنفردة للظهور مرة أخرى ضد قوات الأمن في إندونيسيا ولبنان.

واختتم المرصد تحليله برصد نشاطات التنظيمات الإرهابية وأكد على استمراره في تنويع أنماط واستراتيجيات تنفيذ عملياته في ضوء قدراته المادية وحجم الأسلحة المتاحة له، وأفاد أن العمليات خلال فترة الرصد تنوعت ما بين (هجوم مسلح، انفجار بواسطة قنبلة، السيارات المفخخة)، وجاءت الهجمات المسلحة كأكثر الأنماط استخدامًا بواقع 50% من جملة أنماط العمليات، بينما حل في المرتبة الثانية السيارات المفخخة بنسبة 30%.




اضف تعليق