ملخص كتاب مديرية إس - السي آي إيه وحروب أمريكا السرية في أفغانستان وباكستان 2001- 2016


١٩ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٢٢ ص بتوقيت جرينيتش


يتناول كتاب مديرية إس: السي آي إيه وحروب أمريكا السرية في أفغانستان وباكستان، 2001- 2016 الصادر بالإنجليزية في فبراير 2018  الملاحظات التي دونها "ستيف كول" الذي عمل مراسلاً للواشنطن بوست في جنوب آسيا وكان شاهداً على مجريات الحروب الأمريكية في أفغانستان والتواجد الأمريكي في باكستان.

حيث قام ستيف بتغطية الحرب الدائرة في أفغنستان، وكان للقاءاته مع العديد من القادة العسكريين الأفغان في هذه الأثناء أهمية كبيرة في التعرف على الطريقة التي كانوا يتعاملون بها وموقفهم من الجانب الأمريكي، وكذا التعرف على دور وكالة الاستخبارات الأمريكية في هذة الأثناء.

يقول "ستيف": إن "سي آي إيه" قدمت مساعداتها للمتمردين الأفغان عبر وكالة الاستخبارات الرئيسية في باكستان (المعروفة اختصارا باسم "آي إس آي"). وبحلول عام 1989، أصبحت تلك الوكالة قوة متنفذة ومخرّبة داخل باكستان. وكانت بمثابة دولة عميقة تتلاعب بالوضع السياسي لحساب الجيش.

يحاول كتاب "مديرية إس" أن يقدم تاريخا دقيقا موثوقا حول كيف أن وكالة السي آي إيه وجهاز الاستخبارات الباكستاني والمخابرات الأفغانية أثرت في ظهور حرب جديدة في أفغانستان عقب سقوط حكم طالبان، وكيف أدّى ذلك إلى إعادة إحياء القاعدة والشبكات الإرهابية الحليفة، فضلا عن ظهور أفرع تنظيم داعش. يحاول الكتاب أيضا الربط بين فشل السياسات الأمريكية والباكستانية والأفغانية واستمرار الإرهاب الجهادي حول العالم.

للاطلاع على عرض الكتاب كاملا .. اضغط هنا


الكلمات الدلالية ملخص كتاب

اضف تعليق