تعرف على المركز العالمي لمكافحة التطرف


٢١ مايو ٢٠١٧ - ٠٧:٠٥ م بتوقيت جرينيتش

إعداد - حسام عيد

افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الأحد، بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المركز العالمي لمكافحة التطرف من ضمن مبادرة أطلقتها السعودية لمحاربة الإرهاب، وهو المركز الذي يهدف إلى منع انتشار الأفكار المتطرفة؛ إذ يعتمد سياسة تعزيز التسامح ودعم نشر الحوار الإيجابي.

وفي عام 2005، استضافت الرياض المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب، فيما كانت السعودية أول دولة توقع على معاهدة مكافحة الإرهاب الدولي عام 2000.

ويقع مقر المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف في حي الناصرية بالعاصمة الرياض في السعودية، وجرى الاتفاق على إنشائه خلال لقاء العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز مع الرئيس الأمريكي ترامب.

وعلق ترامب على تدشين المركز العالمي لمكافحة التطرف، قائلا: "خطوة كبيرة لمكافحة الإرهاب.

ومهام المركز، هي إعداد الدراسات والخطط والآليات الكفيلة باعتراض الفكر الإرهابي المتطرف، كما يهدف إلى منع انتشار الأفكار المتطرفة، إذ يعتمد سياسة تعزيز التسامح، ودعم نشر الحوار الإيجابي، بالإضافة إلى تحصين الشباب من الفكر المتطرف، والارتقاء بالوعي الصحيح للإسلام، وتقديم مبادرات فكرية للتحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب، وكشف الأخطاء والمزاعم التي يروج لها التطرف، وإيضاح المنهج الشرعي الصحيح في قضايا التطرف، وكشف التأويلات الفاسدة والجرائم البشعة للإرهاب، وتحقيق التأييد للصورة الذهنية عن حقيقة الإسلام.



اضف تعليق