الصحف المصرية

تشكيل الهيئات الإعلامية وموافقة البرلمان على «الطوارئ» في الصحف المصرية


١٢ أبريل ٢٠١٧ - ٠٦:٣٤ ص بتوقيت جرينيتش


إعداد – سهام عيد

القاهرة – سلطت الصحف المصرية الصادرة صباح، اليوم الأربعاء، الضوء على عدد من الأخبار الهامة على الساحة السياسية وكان أبرزها موافقة البرلمان على قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي بفرض الطوارئ، بالإضافة إلى 3 قرارات جمهورية لتشكيل الهيئات الإعلامية.
وجاءت الأخبار على النحو التالي:

الأهرام
مشروعات مصرية ـ ألمانية في الزراعة والإنتاج الحيواني .. ميركل تعزي السيسي وتعلن تضامنها مع مصر ضد الإرهاب


نقل كريستيان شميدت وزير الزراعة الألماني تعازي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للرئيس عبدالفتاح السيسي، في ضحايا الحادثين الإرهابيين اللذين استهدفا كنيسة مارجرجس في طنطا والكنيسة المرقسية في الإسكندرية .
حيث أكد إدانة ألمانيا للحادثين، وتضامنها الكامل مع مصر فى مواجهة الإرهاب. جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السيسى للوزير الألمانى أمس بحضور الدكتور عبدالمنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضى علاوة على السفير الألمانى بالقاهرة.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم الرئاسة، بأن الرئيس رحب بالوزير الألماني، معربا عن التطلع إلى تطوير العلاقات المتميزة بين البلدين في مختلف المجالات، خاصة فى ظل ما شهدته الزيارة الأخيرة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للقاهرة فى فبراير الماضى من توافق فى الرؤى حول أهمية دفع العلاقات إلى آفاق أرحب.

وأضاف المتحدث أنه تم خلال اللقاء بحث تنفيذ عدد من المشروعات المشتركة بين مصر وألمانيا فى مجالات الزراعة والإنتاج الحيواني، إلى جانب الاستفادة من الخبرة الألمانية فى مجال التدريب الفنى والمهني.

3 قرارات جمهورية بتشكيل الهيئات الإعلامية
مكرم رئيسا للمجلس الأعلى.. وكرم جبر للصحافة.. وحسين زين للإعلام..علام وثابت ورشوان أعضاء بهيئة الصحافة.. والجبالي بالمجلس


أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس ثلاثة قرارات جمهورية بأرقام 158 و159 و160 بتشكيل المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام، والهيئة الوطنية للصحافة، والهيئة الوطنية للإعلام وذلك طبقا لنصوص ومواد القانون رقم 92 لسنة 2016، الخاص بالتنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام، والذي ينص علي تشكيل المجلس والهيئات المذكورة بناء علي ترشيحات مجلس الدولة ومجلس النواب ونقابة الصحفيين والإعلاميين والعاملين بالطباعة والصحافة والإعلام والمجلس الأعلي للجامعات ووزارتي الاتصالات والمالية.
ويشمل تشكيل المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام، كلا من الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد رئيسا، وعضوية المستشار محمد لطفي عبد الباقي جودة نائب رئيس مجلس الدولة، والدكتورة مني طعيمة الجرف رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، والمهندس مصطفي عبد الواحد ممثلا عن جهاز تنظيم الاتصالات، والدكتورة هدي عبد المنعم زكريا لبيب، وحاتم زكريا، عبد الفتاح الجبالي، وصالح الصالحي، ومحمد عبد السلام خليفة العمري، ونادية مبروك، وجمال شوقي شاروبيم رزق، ومجدي لاشين، والدكتورة سوزان القليني.



خلية إرهابية من 9 أفراد نفذت تفجيري الإسكندرية وطنطا.. الجناة خططوا لاستهداف موكب تواضروس فى حالة فشل التفجير الانتحاري
كشفت جهود أجهزة الأمن عن الابعاد الخطيرة للاعتداءين الارهابيين على كنيستى طنطا والاسكندرية، حيث أكدت مصادر أمنية وثيقة الصلة بالأحداث أن مجموعة تكفيرية بسيناء مكونة من 9 أفراد أعدت للمخطط الإجرامى لتفجير الكنيستين لإشعال نار الفتنة الطائفية بين نسيجى الأمة المسلمين والمسيحيين وإشاعة الفوضى فى البلاد من خلال عدة تفجيرات ومحاولة اغتيال البابا تواضروس.
وتشير المعلومات الى أن الخلية الإرهابية التى اختفت فى مزارع محافظة البحيرة وتنقلت بين المزارع واضطر بعضها للهروب قبل استكمال تنفيذ العمليات الإرهابية نظراً للتمشيط المستمر من قبل الأمن للزراعات ضمت الانتحاريين اللذين نفذا عمليتى التفجير، حيث قاموا بمعاينة موقع الأحداث قبلها بفترة، الا ان قرار مدير أمن الإسكندرية اللواء مصطفى النمر بنقل البوابة الالكترونية و جهاز الانذار، و كشف المفرقعات الى خارج أبواب الكنيسة المرقسية ومحيطها جاء كخطوة استباقية مهمة اربكت حسابات الإرهابى الانتحارى الذى فوجئ بماحدث حيث كان يعتزم تفجير نفسه داخل الكنيسة لكن بمجرد إطلاق الجهاز صفارة الانذار قام بتفجير نفسه على الباب الخارجي.

أيضا أدت مطاردات رجال الشرطة والأمن لباقى الخلية إلى إفساد سيناريوهات باقى المخطط الذى تضمن إحداث تفجيرات بأماكن عديدة سواء بالاسكندرية أو المحافظات الأخرى لإشعال الفوضى والفتنة، كما جاءت الاحتياطات التقنية والفنية التى نفذتها أجهزة الأمن على الفور بمحيط الكنيسة المرقسية لتمنع وقوع أى تفجيرات أخرى كانت معدة لذلك فقد كان هناك ترتيبات فى حالة مغادرة البابا تواضروس الكنيسة مسرعا باستهداف موكبه وتفجيره.

الرئاسة تعلن اختصاصات المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف

أعلن السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أن المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف الذى أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى عن إنشائه عقب اجتماع مجلس الدفاع الوطنى الأخير، سيختص بصياغة استراتيجية وطنية شاملة لمواجهة الإرهاب والتطرف من جميع الجوانب، وإصدار القرارات والإجراءات الملزمة لتنفيذها، فضلا عن تعزيز مشاركة جميع أطياف المجتمع فى التعامل مع ظاهرة الإرهاب، وتطوير الخطط الأمنية لمواجهة الخطر الناجم عنها، وزيادة الوعى المجتمعى بسبل التعامل مع تلك الظاهرة، وتصحيح المفاهيم المغلوطة التى تستغلها التنظيمات الإرهابية فى جذب عناصر جديدة. وأضاف المتحدث الرسمى أن المجلس سيضم جميع الوزراء ورؤساء هيئات ومؤسسات الدولة ذات الصلة بمكافحة الإرهاب، ويعاونه لجان دائمة تضم شخصيات عامة وخبراء فى جميع المجالات، على أن تساهم تلك اللجان فى تحليل ودراسة التنظيمات الإرهابية، ومتابعة ورصد نشاطها وخطابها المتطرف على جميع المستويات محليا وإقليميا ودوليا، فضلا عن اقتراح الآليات والإجراءات الأمنية والقانونية لمواجهتها ومتابعة تنفيذها.

كما ستتولى اللجان تنسيق الدعم لأسر ضحايا العمليات الإرهابية، فضلا عن إعداد الاستراتيجيات الإعلامية المتخصصة لمواجهة الإرهاب والفكر المتطرف.

الجمهورية
البرلمان وافق علي إعلان الطوارئ .. لمدة 3 أشهر
د.عبدالعال: القانون يستهدف الحفاظ علي الدولة .. ومواجهه خطر يهدد البلاد


وافق مجلس النواب أمس علي قرار رئيس الجمهورية رقم 157 لسنة 2017 بفرض حالة الطواريء بجميع أنحاء البلاد لمدة 3 شهور وكانت اللجنة العامة للبرلمان قد عقدت اجتماعها بعد إلقاء بيان رئيس الوزراء الذي أوضح فيه الأسباب التي أدت الي فرض الطوائ
أكد الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب أن فرض حالة الطواريء يستلزم تحريك قانون الطواريء للتطبيق والذي سيتم تعديل مادة واحدة به وقانون حالة الطواريء يأتي لمواجهة حالات معينة وظروف معينة وحالة الضرورة وأن مباديء الشرعية العادية تتوقف باعلان حالة الطواريء وتبدأ الشرعية التي تفرضها حالة الضرورة وهذه الشرعية لاتعمل بالقواعد العادية ولكن تعمل بالقواعد الاستثنائية الواردة بقانون الطواريء ولا يجوز التكلم عما هو موجود بالقوانين العادية.
وقال عبدالعال ان حالة الطواريء تعلن للمحافظة علي الدولة والمحافظة علي الدولة تعلو علي كل القوانين بما فيها الدستور وقال لا يمكن أن يمس قانون الطواريء حياة المواطنين العادية وأي مواطن ملتزم بأحكام القانون والطواريء لن يضار. وقال أن هذه الحالة جاءت لمواجهة خطر يهدد البلاد وهو الخطر الذي تتعرض له كل دول العالم وعلينا كبرلمان مسئولية الحفاظ علي هذا الوطن ومطلوب من نواب البرلمان أن يقوموا بتوعية وتبصير المواطنين كل بدائرته بضرورة فرض حالة الطواريء.
وقال عبدالعال أن الوضع الآن ليس كما الماضي الذي فرضت فيه حالة الطواريء لمدة 30 عاما دون وجود مبرر لفرض هذه الحالة من الطواريء طوال هذه المدة.


.. واستقبل كريستيان شميدت
الرئيس: علاقاتنا مع ألمانيا .. متميزة في جميع المجالات
شميدت: تتضامن كامل مع مصر في مواجهة الإرهاب

استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس كريستيان شميدت وزير الزراعة الألماني بحضور الدكتور عبدالمنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي والسفير الألماني بالقاهرة.
وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس رحب بالوزير الألماني معرباً عن التطلع إلي تطوير العلاقات المتميزة بين البلدين في مختلف المجالات. خاصة في ظل ما شهدته الزيارة الأخيرة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للقاهرة في شهر فبراير الماضي من توافق في الرؤي حول أهمية دفع العلاقات إلي آفاق أرحب.
ومن جانبه أعرب الوزير الألماني عن شكره للرئيس ونقل تعازي المستشارة الألمانية في ضحايا الحادثين الإرهابيين اللذين استهدفا كنيسة مارجرجس في طنطا والكنيسة المرقسية في الإسكندرية حيث اكد إدانة ألمانيا للحادثين وتضامنها الكامل مع مصر في مواجهة الإرهاب.
أضاف المتحدث الرسمي ان اللقاء شهد استعراضاً لمجمل العلاقات والتعاون الثنائي في مجال الزراعة والإنتاج الحيواني. حيث أكد الرئيس حرص مصر علي تعزيز التعاون في تلك المجالات لاسيما في ظل المشروعات القومية الكبري الجاري تنفيذها مثل مشروع المليون ونصف المليون فدان ومشروع المليون رأس ماشية. بما يشمل نقل التكنولوجيا وتطوير البحث العلمي بهدف زيادة القدرات المصرية في المجال الزراعي والإنتاج الحيواني.



  
السفير علاء يوسف:
قرارات المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف.. ملزمة
تطوير الخطط الأمنية.. تعزيز المشاركة المجتمعية.. تصحيح المفاهيم المغلوطة

صرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن المجلس الأعلي لمكافحة الارهاب والتطرف الذي أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي عن إنشائه عقب اجتماع مجلس الدفاع الوطني الأخير. سيختص بصياغة استراتيجية وطنية شاملة لمواجهة الارهاب والتطرف من كافة الجوانب. واصدار القرارات والاجراءات الملزمة لتنفيذها. فضلا عن تعزيز مشاركة كافة أطياف المجتمع في التعامل مع ظاهرة الارهاب وتطوير الخطط الامنية لمواجهة الخطر الناجم عنها وزيادة الوعي المجتمعي بسبل التعامل مع تلك الظاهرة. وتصحيح المفاهيم المغلوطة التي تستغلها التنظيمات الارهابية في جذب عناصر جديدة.
اضاف المتحدث الرسمي ان المجلس سيضم كافة الوزراء ورؤساء هيئات ومؤسسات الدولة ذات الصلة بمكافحة الارهاب ويعاونه لجان دائمة تضم شخصيات عامة وخبراء في كافة المجالات علي ان تساهم تلك اللجان في تحليل ودراسة التنظيمات الارهابية ومتابعة ورصد نشاطها وخطابها المتطرف علي كافة المستويات محليا واقليميا ودوليا. فضلا عن اقتراح الاليات والاجراءات الامنية والقانونية لمواجهتها ومتابعة تنفيذها كما ستتولي اللجان تنسيق الدعم لاسر ضحايا العمليات الارهابية بالاضافة الي اعداد الاستراتيجيات الاعلامية المتخصصة لمواجهة الارهاب والفكر المتطرف.
ذكر السفير علاء يوسف ان انشاء المجلس الاعلي لمكافحة الارهاب والتطرف يأتي في اطار تعزيز التنسيق بين كافة اجهزة الدولة والمجتمع في مواجهة تلك الظاهرة والقضاء عليها مشددا علي ان قوي الارهاب لن تثني الدولة المصرية عن الاستمرار في جهودها لترسيخ الامن والاستقرار ودفع مسيرة التنمية.

المصري اليوم
مصر تعود إلى "الطوارئ"


وافق مجلس الوزراء، فى اجتماعه أمس، على قرار رئيس الجمهورية بإعلان حالة الطوارئ فى جميع أنحاء البلاد لمدة ٣ أشهر، اعتباراً من الساعة الواحدة مساء أمس، فى إطار استكمال الإجراءات الدستورية والقانونية للقرار الذى أصدره الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمس الأول، عقب تفجير كنيستى مار جرجس بطنطا والمرقسية بالإسكندرية، حيث تتولى القوات المسلحة والشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد.

ودعا الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، خلال الجلسة العامة للمجلس، أمس، المهندس شريف إسماعيل، رئيس الحكومة، إلى الحضور للبرلمان، اليوم، لإلقاء بيان حول قرار إعلان حالة الطوارئ فى البلاد.

وشهدت الجلسة وقوف النواب دقيقة حداداً على أرواح شهداء حادثى التفجير، ورفض عبدالعال طلب ١١٠ نواب الكلمة للحديث عن الأحداث الإرهابية، وقال إن ذلك يحتاج لـ٢٢٠ دقيقة، فيما يجب العمل لإنجاز تعديلات على قوانين الإرهاب والتظاهر والإجراءات الجنائية.

من جهتها، أعادت وزارة الداخلية انتشار قوات الأمن فى الشوارع والميادين بجميع أنحاء البلاد، بالتنسيق مع القوات المسلحة، تنفيذاً لإعلان الطوارئ، وأمر الوزير اللواء مجدى عبدالغفار مساعديه بإلغاء الراحات والإجازات بالنسبة للضباط والأفراد، وعقد اجتماعاً مع عدد كبير من قيادات الوزارة، ظهر أمس، لاستعراض خطط الانتشار ومتابعة تحقيقات تفجير الكنيستين.

النواب يحيل اتفاقية "تيران وصنافير" إلى "التشريعية"

أحال الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، أمس، اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والتى انتقلت بمقتضاها تبعية جزيرتي "تيران وصنافير" إلى المملكة، والموقعة بالقاهرة فى ٨ إبريل ٢٠١٦، إلى لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية.

وقرر عبدالعال، خلال الجلسة العامة للمجلس، إحالة مشروع قانون مقدم من النائب محمد أبوحامد، و٨٠ نائباً بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات، ومشروع قانون آخر مقدم من النائب بهاء الدين أبوشقة و٧٥ نائبا بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات، إلى اللجنة نفسها.

وأحال عبدالعال مشروع قانون مقدما من أبوشقة و٧٥ نائباً بتعديل بعض أحكام القانون رقم ٤٨ لسنة ١٩٤١ بقمع التدليس والغش، ومشروع قانون آخر مقدما من أبوشقة و٧٥ نائباً أيضاً بتعديل بعض أحكام القانون رقم ١٠ لسنة ١٩٦٦ بشأن مراقبة الأغذية وتنظيم تداولها، ومشروع قانون مقدما من المجموعة ذاتها بحظر تداول السلع مجهولة المصدر أو غير المطابقة للمواصفات إلى لجنة مشتركة من لجنتى الشؤون الدستورية والشؤون الصحية.

الشعب يودع "شهداء أسبوع الآلام"

ليلة حزينة عاشها أبناء مدينة طنطا، اختفت فيها جميع مظاهر الفرح باحتفالات أحد "السعف"، ووقف الأهالى أمام أبواب كنيسة مارجرجس، التى تعرضت للاعتداء الإرهابى، أمس الأول، تخيم على وجوههم حالة من الغضب الممزوج بالألم، ورائحة الدماء تفوح بالمكان، وسط دعوات وصلوات من أجل المصابين والضحايا.

وعبر عدد من الأهالى عن غضبهم بسبب منع الشرطة لهم من الدخول إلى الكنيسة عقب بدء مراسم الجنازة، كما منعت أجهزة الأمن دخول الصحفيين والمصورين وممثلي وسائل الإعلام من حضور المراسم، ولكنها سمحت للتليفزيون المصرى بنقل الحدث.

ورصدت "المصري اليوم" ١٢ ساعة لمراسم تشريح الجثامين وتشييع الجنازات، حيث تجمهر العشرات من الأهالى وأقارب الضحايا وهم يبكون ذويهم، ويرددون كلمات غاضبة منها: "هنفضل لحد إمتى نعمل عزاء فى كل عيد"، واحتضن بعضهم ملابس الضحايا التى لطختها الدماء، وانتابت الأهالى حالة من الصراخ والبكاء ووقعت مشادات كلامية بينهم وبين موظفى المشرحة لرغبتهم فى سرعة الانتهاء من إجراءات التشريح والحصول على تصاريح الدفن، بينما وقف البعض الآخر يقرأ الإنجيل ويدعو للضحايا، وفى أحد أركان المشرحة جلست سيدة تبكى نجلها الذى فارقها قائلة: "رحت فين يا مينا وسايبنى لوحدي". وفرضت الشرطة، مدعومة بقوات من الأمن المركزى والشرطة العسكرية، كردونات حول المشرحة وكنيسة مارجرجس، وفى منتصف الليل خرجت جثامين الضحايا داخل سيارات إسعاف فى حراسة الشرطة حتى وصلت الكنيسة للصلاة عليها، لتختلط الصلاة بالدموع والصراخ.

 


الكلمات الدلالية الصحف المصرية

اضف تعليق