مطار سعودي

تحالف سعودي تركي يفوز بعقد تطوير وتشغيل مطارين سعوديين


١٨ أبريل ٢٠١٧ - ٠٥:٠٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

الرياض - أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية، الاثنين، فوز تحالف سعودي - تركي، يضم مؤسسة الراجحي السعودية وشركة "تاف" التركية (TAV)، بعقد تطوير وإدارة وتشغيل مطارين وسط وشمالي السعودية.

يأتي هذا بعد نحو شهر من فوز التحالف نفسه بعقد تطوير وإدارة وتشغيل مطار الأمير عبد المحسن بن عبد العزيز في محافظة ينبع (غربي السعودية).

ونقلت الوكالة السعودية الرسمية للأنباء عن مساعد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية، المهندس طارق بن عثمان العبد الجبار، إسناد تطوير وتشغيل مطاري القصيم (وسط) وحائل (شمال) إلى مؤسسة الراجحي بالشراكة مع شركة "تاف".

وأضاف المسؤول السعودي أنه سيتم إسناد تطوير وتشغيل مطار الطائف الجديد (غرب) إلى تحالف أسياد واتحاد المقاولين ومطارات ميونيخ.

ولم تذكر الهيئة حجم الاستثمارات في تطوير المطارات بموجب هذه العقود.

وشدد العبد الجبار على أن هذه الشراكات مع القطاع الخاص في تطوير المطارات وفق أسلوب البناء وإعادة الملكية والتشغيل (BTO)، تسهم في الارتقاء بعمل المطارات، على غرار ما حدث في مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي في المدينة المنورة.

ومضى قائلاً: إنها "تأتي أيضاً امتداداً لتحقيق أهداف الهيئة في رفع مستوى الخدمات المقدمة في مطارات المملكة، وكذلك تقديم خدمات مميزة للمسافرين، وزيادة النشاط الاقتصادي".

وأوضح المسؤول السعودي أن قطاع المطارات في الهيئة يتولى الإشراف الكامل على 27 مطاراً في السعودية، كما يعنى بإنشاء المطارات الجديدة ومشروعات التطوير والتوسعة وصيانة المرافق، إضافة إلى تهيئة المواقع المناسبة للاستثمار وتنمية الموارد المالية.

وشدد على أن الهيئة تهدف إلى تطوير الحركة الجوية في مطارات السعودية، التي سجلت عام 2016 عبور 84 مليون مسافر.

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية أعلنت، في 15 مارس/آذار الماضي، فوز تحالف شركة "تاف" التركية ومجموعة الراجحي القابضة (السعودية) بعقد تطوير وإدارة وتشغيل مطار الأمير عبد المحسن بن عبد العزيزبمحافظة ينبع (غرب) لمدة 30 عاماً.
وبإعلان الاثنين، يرتفع عدد المطارات السعودية التي يفوز بتطويرها وتشغيلها تحالف سعودي–تركي إلى 4 مطارات، بعد مطار الأمير محمد بن عبد العزيز في المدينة المنورة، الذي يعد أول مطار سعودي يتم بناؤه وتشغيله بالكامل عن طريق القطاع الخاص، وفق أسلوب البناء وإعادة الملكية والتشغيل (BTO).

وقد افتتح العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، مطار الأمير محمد، في 2 يوليو/تموز 2015.

(وكالات)



اضف تعليق