مظاهرات

الجمعة مظاهرة أحوازية بلاهاي لإحياء ذكرى الاحتلال الإيراني لبلادهم


١٩ أبريل ٢٠١٧ - ٠١:٥٥ م بتوقيت جرينيتش


رؤية – سحر رمزي

لاهاي - أصدر المكتب الإعلامي للقوى الوطنية الأحوازية، بيان اليوم الأربعاء، من مكتبه، تعلن فيه تجديد الدعوة لحضور مظاهرة ٢١ أبريل بعد غداً الجمعة في لاهاي.

كما أكدت القوى الوطنية الأحوازية على ضرورة إحياء ذكرى النكبة التي تصادف يوم الجمعة 21 من نيسان - أبريل- الجاري  في مدينة لاهاي العاصمة السياسية للمملكة الهولندية للتنديد بالسياسات الفارسية التي ترتكب بحق إبناء الأحواز، الشعب السوري، العراقي واليمني. وفق بيان المنظمة.

وقالت القوى الوطنية الأحوازية في بيانها انها تدعو الأشقاء العرب والمتضررين من السياسات العدوانية للدولة الفارسية للحضور والمشاركة في هذه المظاهرة التي سنرفع فيها الأعلام الوطنية الاحوازية والعربية، وصور ولافتات نندد من خلالها بالاحتلال الفارسي للأحواز وتدخلها العدواني في شؤون الدول العربية.

تابع البيان :�من أجل تجديد العهد مع الوطن وشهدائه والقضية الأحوازية تدعو القوى الوطنية الأحوازية كافة ابناء الأحواز والأشقاء العرب للحضور والمشاركة الفعالة في هذه المظاهرة الوطنية�.

يذكر أن ذكرى احتلال دولة الأحواز العربية تحل في ٢٠ نيسان - ابريل- الجاري ١٩٢٥ على يد إيران.

وفى سياق آخر نشر المكتب الإعلامي  للقوي الوطنية صورة وثائقية، تنشر للمرة الأولى : تمثل الرعب الفارسي والخباثة البريطانية في اختطاف الأمير الأحوازي خزعل الكعبي واحتلال الإمارة الأحوازية.

 وحسب المكتب الإعلامي هذه الصورة تشكل لحظة نوعية ومحزنة للطغيان العالمي للمستعمرين البريطانيين، مثلما تشكل فرصة شبه تاريخية للقيادة الفارسية عندما ارتضت لنفسها توحيد بلادها واحتلال بلدان الآخرين من أجل تذريع الموقف العالمي ضد الاتحاد السوفييتي.

كانت ضحية هذا التواطؤ الإجرامي الفارسي الفاشي هي أرض وشعب الأحواز كما يقول المتحدث الإعلامي للمنظمة عادل السويدي، وأضاف، أنها  تمثلت بالاحتلال العسكري الفارسي البغيض للإمارة/الدولة الأحوازية وأسر أميرها الشيخ خزعل الكعبي بتاريخ 20 نيسان 1925 كونه كان يمثل الأحواز أرضا وشعبا وقضية.

وأوضح السويدي، أن دول الاحتلال نجحت  في تمرير تآمرهم الخسيس، واعتقدوا أنهم حققوا طموحهم الاحتلالي السياسي، ولكن شعبنا العربي الأحوازي بعد قرابة القرن مازال يشكل طوداً شامخاً ضد العقلية الفارسية المجرمة والمتسلطة، فعلاوة على حوالي 20 انتفاضة شعبية ـ مسلحة وغير مسلحة ـ مازال شعبنا يصنع التاريخ الوطني الأحوازي النقيض والمتصادم مع الرؤية الفارسية الفاشية.

 وقال السويدي نضعكم مع هذه الصورة التي تجسّد الرعب الفارسي عندما حرّكوا قواتهم العسكرية الاجرامية، الطويلة العريضة، من أجل الغدر بالرمز المعنوي وأمير الأحواز الرسمي خزعل بن جابر عندما حضر مأدبة توديعيه للرموز الفارسية وفق التوسط البريطاني  من الذين كان يثق بهم الشيخ خزعل للأسف الشديد.


 


الكلمات الدلالية منظمة حزم الأحوازية

اضف تعليق