أنجلينا جولي

انتهاء الهدنة بين أنجلينا جولي وبرادبيت بسبب فيفيان


٢٠ أبريل ٢٠١٧ - ٠٩:٤٠ ص بتوقيت جرينيتش
أنجلينا جولي


رؤية
لوس أنجلس - يبدو أنّ الهدوء النسبيّ الذي عاشه الثنائيّ أنجلينا جولي وبراد بيت قد انتهى سريعاً، بعد أن أسقطت النجمة ابنتهما ذات الثمانية أعوام، وتسبّبت لها بأذىً بالغ في رأسها.

وقد أقدم الممثل على رفع دعوى قضائيّة جديدة للمطالبة بحضانة الأولاد، بعد أن وقعت ابنتهما فيفيان على سياج حديدي، وظلت على الأرض لمدة 10 دقائق كاملة، قبل أن تتمكن من الوقوف مرة أخرى.

وذكر شهود عيان أنّ جليسة الأطفال، التي كانت تصطحب التوأمين فيفيان ونوكس للخارج، كانت تركب دراجة هوائيّة مستأجَرة، وكان نوكس يجلس على عجلة القيادة، رغم وجود لافتة تشير إلى خطورة ذلك.

ويبدو أنّ أنجلينا لم تكن في لندن مع أبنائها ذلك اليوم أصلاً، إذ يُعتَقَد أنَّها كانت في مهمةٍ خاصة بالأمم المتحدة في سويسرا.

وأفاد صديقٌ مقرّب من براد، أنّ الأخير عندما سمع بذلك جُنّ جنونه، إذ إنّه كان من الممكن أن يتعرض الأطفال للأذى.

ومن المتوقع أن يغيّر مع حصل سير الأمور في المحكمة، حيث إنَّ النجمة لم تقم بدورها الطبيعيّ كأم، وعرَّضت الأطفال للخطر، ما أعطى لبراد الأفضليّة عليها، بعد شهورٍ من الصراع نجحت في نهايتها في تشويه صورته كأب.

يشار إلى أنّه يُسمح حالياً لبراد، أن يرى أبناءه تحت إشراف شخصٍ تعيّنه المحكمة، لكنّ المصدر المقرب لبراد، يعتقد أنَّ الحادثة الأخيرة ستدفعه إلى اتخاذ إجراءٍ ما.


الكلمات الدلالية برادبيت أنجلينا جولي

اضف تعليق