جماجم لروانديين جراء الإبادة الجماعية في 1994 محفوظة في كنيسة كاثوليكية في نياماتا

السجن مدى الحياة لزعيم ميليشيا في رواندا


٢٠ أبريل ٢٠١٧ - ٠١:٢٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

كيجالي - قالت المحكمة العليا في رواندا، أمس الأربعاء، إن روانديا متهما بقيادة وتنسيق هجمات على أقلية التوتسي خلال موجة الإبادة الجماعية التي اجتاحت البلاد عام 1994 تلقى حكما بالسجن مدى الحياة لدوره في هذه الجرائم.

وقتل نحو 800 ألف من التوتسي والهوتو المعتدلين خلال مائة يوم فقط من الإبادة الجماعية، بحسب "رويترز".

وأدانت المحكمة برنارد مانياجيشاري، الذي كان يتزعم ميليشيا حليفة للحكومة في غرب رواندا، بارتكاب جرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية. وقال محاموه إنهم سيستأنفون الحكم.

وقال تيموثي كانيجيري، أحد القضاة الثلاثة الذين أدانوا مانياجيشاري، إن المدان درب رجاله على كيفية التفريق بين التوتسي والهوتو.

وقال القاضي إن مانياجيشاري "طلب منهم أن يقتلوا مثلما يقتلون أفعى. يجب الضرب بقوة على الرأس وإلا ستنسل بعيدا".

وأشار كانيجيري إلى أن مانياجيشاري نقل أفرادا من الميليشيا في حافلات لقتل التوتسي في مقاطعة جيسنيي وساعد شخصيا في توزيع البنادق والمناجل والفؤوس والهراوات لاستخدامها في موجة القتل.

واعتقل مانياجيشاري في جمهورية الكونجو الديمقراطية المجاورة عام 2011.


اضف تعليق