احتفال لاعبي تشيلسي بلقب الدوري الإنجليزي

فوز مثير لـ "تشيلسي" في لقاء الاحتفال باللقب


١٦ مايو ٢٠١٧ - ١٠:٤٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
لندن - احتفل فريق تشيلسي بين جماهيره، أمس الإثنين،  بتتويجه بطلًا للدوري الإنجليزي الممتاز بأفضل طريقة، من خلال الفوز المثير على ضيفه واتفورد 4-3 على ملعب "ستامفورد بريدج" في مباراة مؤجلة من المرحلة الثامنة والعشرين.

ووفقًا لـ"سكاي سبورتس" حسم تشيلسي اللقب في موسمه الأول مع المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي الجمعة بفوزه خارج ملعبه على وست بروميتش ألبيون 1-صفر، وهو خاض الاثنين مباراته الأولى بين جمهوره بعد التتويج وكانت احتفالية بامتياز، ويأمل النادي اللندني أن تكتمل الفرحة في 27 الحالي عندما يتواجه مع جاره أرسنال في نهائي مسابقة الكأس.

ورفع رجال كونتي رصيدهم إلى 90 نقطة في الصدارة بفارق 10 نقاط عن جارهم توتنهام هوتسبير الثاني، الذي يملك أيضا مباراة مؤجلة يخوضها الخميس ضد مضيفه ليستر سيتي بطل الموسم الماضي.

وخاض تشيلسي اللقاء بفريق رديف، حيث أجرى كونتي تسعة تغييرات على التشكيلة الأساسية في خطوة هي الأولى من نوعها في تاريخ مشاركات النادي اللندني في الدوري الممتاز.

وكما كان متوقعا، لعب قلب الدفاع والقائد جون تيري الذي سيعتزل بعد مباراة الأحد المقبل في "ستامفورد بريدج" ضد سندرلاند في لقاء سيستلم خلاله فريقه درع الدوري، أساسيا في بادرة تكريمية من المدرب الإيطالي الذي أبقى ورغم هامشية المباراة على نجم الفريق وصانع ألعابه البلجيكي إدين هازار في التشكيلة الأساسية.

واحتفل تيري (36 عاما) بأفضل طريقة بهذه المشاركة التكريمية إذ افتتح التسجيل لفريقه في الدقيقة 22 اثر ركلة ركنية، مسجلا هدفه الأول في الدوري الممتاز منذ 16 يناير 2016.

لكن فرحة القائد الذي دافع عن ألوان النادي منذ 1998، لم تدم طويلا لأنه أهدى واتفورد هدف التعادل بعد أقل من دقيقتين عندما أخطأ في إعادة الكرة لحارسه البوسني أسمير بيغوفيتش، فخطفها الفرنسي إتيان كابو وسددها في الشباك (24).

واستعاد الفريق اللندني تقدمه مجددا في الدقيقة 36 إثر ركلة ركنية وصلت بعدها الكرة إلى الإسباني سيزار أسبيليكويتا، الذي سددها من حدود المنطقة إلى الزاوية اليمنى.

وفي بداية الشوط الثاني، عزز تشيلسي تقدمه بهدف من البلجيكي ميتشي باتشواي، بطل مباراة التتويج الجمعة ضد وست بروميتش، بعدما وصلته الكرة من الهولندي ناثان أكي (49).

لكن سرعان ما أعاد واتفورد الفارق إلى هدف بمجهود فردي مميز للهولندي الآخر داريل يانمات الذي تلاعب بالدفاع قبل أن يسدد الكرة في الزاوية اليسرى (51)، ثم اكتملت عودة فريق المدرب الإيطالي الآخر وولتر ماتزاري عندما تمكن مواطنه البديل ستيفانو أوكاكا، وبعد ثلاث دقائق فقط على دخوله، من إدراك التعادل بعدما استفاد من خطأ دفاعي مشترك لتيري والفرنسي كورت زوما (74).

إلا أن الإسباني سيسك فابريغاس الذي دخل في الدقيقة 79 بدلا من ناثانييل شالوباه، رفض أن يعكر واتفورد على فريقه فرحة التتويج بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة 88 إثر تمريرة من البرازيلي ويليان.

وأكمل واتفورد اللقاء بعشرة لاعبين في الثواني الأخيرة بعد طرد المدافع النمسوي سيباستيان برودل لحصوله على إنذار ثان.


اضف تعليق