الجيش التركي

الجيش التركي يخطط لإنشاء قاعدة عسكرية في مدينة الباب شمالي سوريا


١٦ مايو ٢٠١٧ - ١٢:٣٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

أنقرة - أفادت مصادر تركية رسمية عن وجود مخطط لإنشاء قاعدة عسكرية في مدينة الباب شرق مدينة حلب، والتي حررتها فصائل الجيش السوري الحر مؤخراً من تنظيم الودلة، في إطار عملية "درع الفرات" بدأت بدعم تركي في شهر آب 2016 وانتهت في آذار الماضي.

وبحسب ما ترجمت صحيفة "الشرق الأوسط" عن "حرييت" التركية، قال نائب رئيس الوزراء التركي "ويسي كايناك": "إن رئاسة الأركان ماضية في عملها لإنشاء قاعدة عسكرية على تلة جبل الشيخ عقيل الاستراتيجية غرب مدينة الباب.

وأضاف كايناك في مقابلة مع "حرييت": "إن نحو 50 جندياً تركياً قتلوا في تلك المعارك/ مشيراً إلى أن عدد القوات التركية في الباب كان 8 آلاف جندي في ذروة عملية درع الفرات، لكنه تراجع حالياً إلى 1500، وتابع أن تركيا في سياق مساعيها لضمان الأمن في المنطقة، بدأت بتدريب قوات شرطة ودرك سورية محلية".

كما أشار وزير الدفاع التركي بأن القوات التركية مستعدة للقيام بعملية عسكرية خارج البلاد لحماية أمن واستقرار أراضيها، مؤكداً  إن القوات التركية "تمتلك القدرة الكاملة للقيام بأي عملية عسكرية خارج حدود البلاد"، وأن أنقرة "عازمة على مواصلة مكافحة التنظيمات الإرهابية التي تشكل تهديداً لأمنها واستقرارها، وجاهزة لمساعدة أصدقاء تركيا في المنطقة ضدّ تهديد التنظيمات الإرهابية".

وحول ما تم تداوله مؤخراً عن نشر قوات تركية في مدينة  إدلب قال كايناك: "إن تركيا تلقت خلال الاجتماع الأخير في آستانا اقتراحاً بنشر بعثة تركية للرقابة على وقف إطلاق النار هناك، معتبراً أن "مثل هذه الخطوة ستساعد في ضمان أمن الحدود التركية‎.

وعما إذا كانت تركيا تعتزم إطلاق عملية عسكرية في الشمال السوري، مماثلة لعملية درع الفرات، قال إيشيك إن قواتنا جاهزة للقيام بأي عملية خارج حدود البلاد، ومن غير الصحيح الإفصاح عن توقيت هذه العملية، لكنني أؤكد أننا لن نتردد في ضرب التهديدات الموجهة ضدنا بغض النظر عن مصدر التهديد ومكانه".

وشهدت تلة جبل الشيخ عقيل الاستراتيجية غرب مدينة الباب المعارك الأكثر شراسة خلال عملية السيطرة على الباب وطرد تنظيم الدولة منها. 

الجدير بالذكر، أن عملية "درع الفرات" انطلقت في شهر آب الماضي، وحررت مدينة جرابلس بشكل كامل، استمرت لاحقاً إلى الجنوب والغرب لتصل إلى الراعي واعزاز، وتمتد جنوباً إلى مدينة "الباب" آخر معاقل التنظيم في الريف الحلبي في حين أعلنت في الثالث والعشرين من شهر شباط من العام الجاري،  فصائل "درع الفرات" عن كامل سيطرتها على مدينة الباب.


الكلمات الدلالية الجيش التركي سوريا الباب

اضف تعليق