السيسي ورئيس شركة فيزا العالمية

السيسي: نتطلع لأن نكون دولة رائدة في "المدفوعات الرقمية"


١٦ مايو ٢٠١٧ - ٠٢:٠٣ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القاهرة – استقبل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، رايان ماكينيري، رئيس شركة فيزا العالمية، بحضور المهندس ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال السفير علاء يوسف، المُتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، إن الرئيس السيسي رحب برئيس شركة فيزا العالمية، معربًا عن تطلع مصر لتعزيز التعاون مع الشركة وتوسيع أنشطتها في مصر، لاسيما وإنها إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال تقديم الخدمات المالية المتطورة.

كما استعرض السيسي جهود الإصلاح الاقتصادي التي تبذلها الحكومة المصرية ومساعي النهوض بقطاعات الدولة المختلفة، ومنها تطوير منظومة الخدمات المالية وفقًا لأحدث التقنيات العالمية، بما يساهم في تشجيع الاستثمار وتحفيز الاقتصاد الداخلي، بالإضافة إلى تيسيير وتطوير الخدمات المالية المقدمة للمواطنين.

وأشار الرئيس المصري إلى أن الدولة تتطلع لأن تكون رائدة في مجال المدفوعات الرقمية، وتعمل على تدشين مرحلة جديدة من الشمول المالي للمواطنين بما يساهم في تقليص الاقتصاد غير الرسمي والتحول للاقتصاد الرقمي والاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التأكد من وصول الدعم لمستحقيه.

وأضاف المُتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، أن رئيس شركة فيزا العالمية أكد اعتزازه بالنشاط الذي تقوم به الشركة في السوق المصري، مستعرضًا المشروعات الخاصة بشركة فيزا في مصر، والتعاون القائم مع الحكومة من أجل زيادة كفاءة المدفوعات الحكومية والبرامج الخاصة بتقديم كافة خدمات الدعم للمواطنين.

وفي سياق متصل، أشاد "ماكينيري" بالجهود التي تبذلها الحكومة للإصلاح الاقتصادي وتحسين مناخ الاعمال في مصر وجذب مزيد من الاستثمارات للنهوض بالاقتصاد المصري الذى يعد أحد أبرز الاقتصاديات الواعدة.

كما أكد رئيس شركة فيزا أن الإجراءات الايجابية التي تمت خلال الفترة الماضية في مصر لتنشيط الاقتصاد تُحفز الشركات العالمية على زيادة استثماراتها بها باعتبارها نقطة انطلاق لأسواق أخرى في المنطقة والقارة الأفريقية.

ورحب رئيس الشركة العالمية بقرار السيسي بإنشاء المجلس الأعلى للمدفوعات في ضوء ما سيساهم به في تأسيس منظومة محكمة لإدارة المدفوعات والخدمات الحكومية للمواطنين، مؤكدًا أن شركة فيزا تضع مصر في مقدمة الدول التي تعمل معها في مجال الشمول المالي، وذلك في إطار سعيها لتنفيذ استراتيجيتها العالمية التي تهدف إلى توفير الخدمات المالية لـ 500 مليون شخص جديد بحلول عام 2020.

وأضاف المُتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، أن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات استعرض خلال اللقاء إمكانات التعاون المتاحة بين الحكومة وشركة فيزا العالمية لتطوير مختلف الخدمات الحكومية التي تقدم للمواطنين، والتي تناولها الوزير في مباحثاته مع مسئولي الشركة خلال زيارته للولايات المتحدة مؤخرًا.


اضف تعليق