السيسي

تصريحات السيسي تتصدر عناوين الصحف المصرية


١٧ مايو ٢٠١٧ - ٠٧:٤١ ص بتوقيت جرينيتش


إعداد – سهام عيد

القاهرة – سلطت الصحف المصرية الصادرة صباح، اليوم الأربعاء، الضوء على عدد من الأخبار الهامة على الساحة السياسية وكان أبرزها حوار الرئيس عبدالفتاح السيسي مع رؤساء تحرير الصحف القومية، وتصريحات رئيس البنك المركزي.

وجاءت الأخبار على النحو التالي:

الأهرام

زيادة الإعفاء الضريبي ومضاعفة المقررات التموينية..

الرئيس السيسي في حوار لرؤساء تحرير الصحف القومية‏:‏ إجراءات حمائية جديدة خلال أسابيع لمصلحة الطبقة المتوسطة ومحدودي الدخل

مؤتمر موسع نهاية الشهر الحالي بحضور وزيري الدفاع والداخلية والمحافظين ومديري الأمن وقادة الجيوش والمناطق العسكرية لإعلان نتائج جهود إعادة أراضي الدولة واستعادة حق شعبها

3 محاور جديدة في الصعيد لربط شرق النيل بغربه تخدم 4 مدن جديدة

مدينة في العلمين تضم مقرا صيفيا للحكم مثل الإسكندرية في الماضي

مؤسسات الحكم ستنتقل إلي العاصمة الإدارية قبل نهاية2018

قانون الطوارئ سيطبق بحزم فى مواجهة التعديات ومن سيرفع السلاح سيواجه بكل قوة

أدعو الإعلام إلي المشاركة لاستعادة حقوق الدولة والشعب وممثلين لشباب المحافظات ليروا حجم التعدي

سأقدم للشعب في يناير أو فبراير المقبلين كشف حساب تفصيليا عن مصر يوم تسلمت الأمانة وهذه مصر التي أقدمها لمن تختارونه للرئاسة

أرفض عبارة كله تمام فعدم الاعتراف بأن هناك أوجه قصور خداع للناس ولنفسي

أدعو المواطنين للسؤال عن منتجات الصوب الزراعية ذات الأسعار الأقل في السوق

المصري لا يتخلي عن وطنه ولن يقبل أن تكون بلده دولة متواضعة أو هشة

الحكم علي الأداء بالإنجاز وليس بمستوي الأسعار

لدينا 9 بحيرات تحتاج 100 مليار جنيه لإعادتها إلي حالتها الطبيعية

شريف إسماعيل شخصية قادرة علي إدارة الحكومة بكفاءة رغم صعوبة العمل التنفيذي

الوزراء يقومون بدورهم وأتابع عملهم يوميا

المواطن قد يكون غاضبا من الغلاء لكنه يعلم أن التركة ثقيلة تتطلب وقتا وجهدا وتحتاج إلي تضحية

تطوير منظومة الخدمات المالية لتشجيع الاستثمار وتحفيز الاقتصاد..

الرئيس: الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات لوصول الدعم إلى مستحقيه

أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسى عن تطلع مصر إلى أن تكون دولة رائدة فى مجال المدفوعات الرقمية، والاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لضمان وصول الدعم إلى مستحقيه، مشيرا إلى أنها تعمل على تدشين مرحلة جديدة من الشمول المالى للمواطنين بما يسهم فى تقليص الاقتصاد غير الرسمى والتحول إلى الاقتصاد الرقمى .

واستعرض الرئيس ـ خلال استقباله أمس رايان ماكينيرى رئيس شركة "فيزا" العالمية، بحضور المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ـ جهود الإصلاح الاقتصادى التى تبذلها الحكومة، ومساعى النهوض بقطاعات الدولة المختلفة، ومنها تطوير منظومة الخدمات المالية وفقا لأحدث التقنيات العالمية، بما يسهم فى تشجيع الاستثمار وتحفيز الاقتصاد الداخلي، فضلا عن تيسير وتطوير الخدمات المالية المقدمة للمواطنين.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم الرئاسة بأن رئيس "فيزا" أكد اعتزازه بالنشاط الذى تقوم به الشركة فى السوق المصرية مستعرضا المشروعات الخاصة بها، والتعاون القائم مع الحكومة المصرية لزيادة كفاءة المدفوعات الحكومية والبرامج الخاصة بتقديم جميع خدمات الدعم للمواطنين.

وفى تصريحات خاصة لـ"الأهرام" عقب المقابلة، أكد رايان ماكينيرى أن الرئيس السيسي حريص كل الحرص على تطوير البنية التحتية التكنولوجية لمصر حتى يستطيع اقتصادها المنافسة فى عصر الاقتصاد الرقمي.


محافظ البنك المركزى : الأزمة المالية ومشكلات الاحتياطى النقدى أصبحت فى ذمة التاريخ

صرح محافظ البنك المركزي، طارق عامر، بأن مشكلات الاحتياطى النقدى والأزمة المالية أصبحت تاريخا بلا عودة، متوقعا أن يحقق عام 2018 طفرة فى الأداء الاقتصادى والمصرفي، موضحا أن الاحتياطى الآن يحقق أكثر من 7 أشهر واردات وعالج خلل ميزان المدفوعات، حيث تحسنت الأوضاع للغاية، وحل مشكلة النقد الأجنبى فى مصر، رغم التحديات.

وأضاف عامر فى مؤتمر صحفى بمجلس الوزراء، عقب انتهاء اجتماع المجموعة الوزارية الاقتصادية، أن الواردات انخفضت من 4.3 مليار دولار إلى 3.8 والانتاج المحلى اخذ فى الزيادة وأصبح جاذباً للتصدير مؤكداً أن المصنوعات المصرية تنافس فى الأسواق الخليجية ، وأشار إلى ان اجراءات الاصلاح الاقتصادى الاخير ايجابية، وأن تقرير صندوق النقد الدولى عن السياسة المالية فى الدولة والاستقرار المالى شهادة كبيرة.


وأكد عامر أن الموازنة المصرية أصبحت تحت السيطرة، والاستثمار الأجنبى المباشر حقق أعلى معدلات خلال العام الماضى والسياحة زادت معدلاتها 50% فى فبراير ويناير مقارنة بالأشهر الماضية، كما تم ادخال 8 مليارات دولار مباشرة للبنك المركزى بعد تحرير سعر الصرف، وجذب 54 مليار دولار استثمارات خلال الـ 6 أشهر الماضية.


وزير البترول : 175 مليون قدم مكعب غاز و1400 برميل متكثفات يضيفها حقل "نورس" يوميا لخريطة الإنتاج

انتهت أعمال الحفر لأحدث بئر تنموية بمنطقة نيدوكو وهى البئر نيدوكو (غرب - 4) بحقل "نورس" وتم وضعها على خريطة الإنتاج بمعدل إنتاج يومي 175 مليون قدم مكعب و1400 برميل متكثفات لتصبح البئر المنتجة رقم 10 فى تلك المنطقة، ويتخطى معدل إنتاج الحقل حاجز 1066 مليون قدم مكعب من الغاز يومياً لأول مرة فى تاريخ منطقة دلتا النيل.

جاء ذلك فى تقرير تلقاه المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية من عاطف حسن رئيس شركة بترول بلاعيم ( بتروبل) حول نتائج الحفر بمشروع تنمية حقل نورس فى دلتا النيل.

وأوضح التقرير أن تلك البئر تم حفرها من طبقة المايوسين على عمق 3200 متر تحت سطح البحر خلال 50 يوماً، وهو ما يُعد زمنا قياسيا.

وأشار التقرير إلى أن الشركة قامت بالتوازى مع أعمال حفر وإكمال البئر ببعض التعديلات والتوسعات على تسهيلات المعالجة السطحية وإضافة خط معالجة جديد لرفع الطاقة الاستيعابية إلى أكثر من 1070 مليون قدم مكعب غاز يومياً فى أبريل الماضي، وذلك لاستيعاب إنتاج البئر الجديدة بما يحقق أعلى إنتاجية وأفضل كفاءة تشغيلية.


الجمهورية

في حوار التفاؤل والمستقبل مع رؤساء تحرير الجمهورية والأهرام والأخبار:

السيسي: أراضي الدولة تعود بعد 15 يوماً

مؤتمر موسع لإعلان استرداد حق الشعب .. وقانون الطوارئ لمواجهة المتعدين

نتحرك بكل قوة لمجابهة الغلاء .. ومصرون علي النجاح

لولا القوات المسلحة ما استطعنا مواجهة تحديات الوطن وتحقيق ما أنجزناه

إجراءات لحماية الطبقة الوسطي ومحدودي الدخل والبداية إعفاءات ضريبية ومضاعفة المقررات التموينية

إنتاج 4 حقول غاز جديدة يوفر 3.6 مليار دولار سنوياً

100 ألف صوبة "أورجانيك" منتصف العام القادم تعادل إنتاج مليون فدان

تسليم 500 ألف فدان من مشروع الـ 1.5 مليون .. آخر يوليو القادم

ثقتي كبيرة في شهامة ووعي المصريين .. والشعب يدرك التحديات الكبيرة

يلح سؤال علي ذهني ونحن في الطريق إلي الاتحادية لماذا يستقطع رئيس الجمهورية من وقته رغم كل مشاغله ومسئولياته ليستمع إلي الصحفيين ويجيب عن أسئلتهم؟!.. تحتار في الاجابة خاصة أن الرئيس السيسي له منابر عديدة وعلي اتصال مباشر بالجماهير ولا يسمح لأحد أن يضع حجاباً بينه وبين أهله وناسه.. إذن فهناك بالتأكيد رسائل معينة يريد توصيلها إلي رجل الشارع البسيط وإلي الحكومة والمسئولين .. وإلي البرلمان ورجال الأعمال.. بل وإلي كل دول العالم من خلال إجاباته عما يطرحه المحاورون.. وبعد 120 يوماً من لقاء الرئيس مع رؤساء تحرير الصحف القومية كان الموعد الجديد.

اختلف اللقاء عن كل ما سبق في كل شئ.. ففي 15 يناير الماضي كانت حدة الآثار السلبية للإصلاح الاقتصادي تزيد من معاناة المواطنين وكان الوضع الداخلي مليئاً بالتحديات.. وحتي العلاقات الخارجية لم تكن علي ما يرام.. ولم يكن الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب قد دخل إلي المكتب البيضاوي في البيت الأبيض بعد وكان التوتر مع أمريكا يلقي بظلاله علي أزمات المنطقة.. واليوم جرت مياه كثيرة في نهر الوطن والأمة العربية والساحة الدولية.. وظهرت بوادر تدعو للتفاؤل والأمل في مستقبل أكثر إشراقاً للمصريين الذين يكتوون بنار الغلاء..

وبالعرب الذين يحترقون من اشتعال الحروب الأهلية في سوريا وليبيا واليمن.. والعالم الذي تهدده التجارب والصواريخ النووية.. نعم كل شئ اختلف خلال 4 شهور.. فالأرض تدور سريعا.. والأحداث تتلاحق.. وكذلك الأماكن تتبدل فعندما دخل رؤساء تحرير الصحف القومية إلي قصر الاتحادية اصطحبنا اللواء عباس كامل مدير مكتب الرئيس لإجراء اللقاء في قاعة جديدة تطل علي حديقة مليئة بالزهور والأشجار الخضراء مما يعطي راحة نفسية كانت مقدمة لما لمسناه بعد ذلك في الحوار الذي اتسم بالتفاؤل واستعادة الدولة والعزم والتصميم علي الحفاظ علي مؤسساتها من أجل مستقبل أفضل للأجيال القادمة.. مكتب صغير به طاولة يجلس الرئيس في مقدمتها وبالكاد تسع الأستاذ محمد عبدالهادي علام رئيس تحرير الأهرام وبجواره اللواء عباس كامل وعلي يمين الرئيس يجلس الأستاذ ياسر رزق رئيس تحرير الأخبار وبجواره رئيس تحرير الجمهورية.. وخلف الرئيس علم مصر والبساطة والتقشف في كل مكان..

المهم بدأ الحوار علي الفور فلا أحد يريد إضاعة الوقت.. ولم يكن أحدنا يتصور أن يطول اللقاء ويستمر 5 ساعات ونصف الساعة تخللها وقت مستقطع لأداء صلاة الظهر.. كان الرئيس واضحا كعادته.. وثقته لم تهتز في المواطن الذي يشعر بمعاناته ويعرف أنه "صابر" لإيمانه بعمق التحديات التي تواجه البلاد بشرط أن يطمئن إلي أن القيادة اختارت المسار الصحيح من أجل الغد ومستقبل أولاده.. تحدث الرئيس كذلك بثقة في ان الدولة تستعيد هيبتها.. وتحس بنبرة القوة المستمدة من تأييد الشعب ومن قراءة لما هو قادم والأهم من ايمان قوي بالله سبحانه وتعالي الذي لن يتخلي عن هذا الشعب ولا عمن يعملون لبناء أوطانهم..

استقبل رئيس شركة "فيزا العالمية"

السيسي : الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات.. لوصول الدعم إلي مستحقيه

ماكينيري: الاقتصاد المصري واعد.. ونعمل علي زيادة كفاءة المدفوعات الحكومية

استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس رايان ماكينيري رئيس شركة فيزا العالمية. بحضور المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس رحب برئيس شركة فيزا العالمية. معرباً عن تطلع مصر لتعزيز التعاون مع الشركة وتوسيع أنشطتها في مصر. لاسيما وانها إحدي الشركات العالمية الرائدة في مجال تقديم الخدمات المالية المتطورة. كما استعرض جهود الإصلاح الاقتصادي التي تبذلها الحكومة. ومساعي النهوض بقطاعات الدولة المختلفة.

ومنها تطوير منظومة الخدمات المالية وفقاً لأحدث التقنيات العالمية. بما يساهم في تشجيع الاستثمار وتحفيز الاقتصاد الداخلي. بالاضافة إلي تيسير وتطوير الخدمات المالية المقدمة للمواطنين. وأشار الرئيس إلي أن مصر تتطلع لأن تكون دولة رائدة في مجال المدفوعات الرقمية. وتعمل علي تدشين مرحلة جديدة من الشمول المالي للمواطنين بما يساهم في تقليص الاقتصاد غير الرسمي والتحول للاقتصاد الرقمي والاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التأكد من وصول الدعم لمستحقيه.

وأضاف المتحدث أن رئيس شركة فيزا العالمية أكد اعتزازه بالنشاط الذي تقوم به الشركة في السوق المصري. مستعرضاً المشروعات الخاصة بشركة فيزا في مصر. والتعاون القائم مع الحكومة من أجل زيادة كفاءة المدفوعات الحكومية والبرامج الخاصة بتقديم جميع خدمات الدعم للمواطنين.

المصري اليوم

طارق عامر يعد: ٢٠١٨ "عام الطفرة"

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي، إن الأزمة المالية انتهت، وإن عام ٢٠١٨ سيشهد طفرة، مشيرا إلى تدفق أموال بإجمالى ٤٦ مليار دولار إلى السوق المصرية خلال ٦ أشهر، منها ٨ مليارات استثمارات من أكبر ١٥٠ صندوقا فى العالم، و٢٣ مليارا جذبها الجهاز المصرفى من السوق المصرية، و١٥ مليارا من مؤسسات التمويل الدولية.

وأضاف "عامر"، فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء، أمس، أن الاحتياطى يغطى احتياجات البلاد لأكثر من ٧ أشهر، مؤكدا أنه ليست هناك أى مشكلات فى النقد الأجنبى، وأن أكبر صناديق الاستثمار فى العالم دخلت بأموالها إلى مصر.

وتابع: "لسنا بحاجة لزيادة الاحتياطى، والجهاز المصرفى سيطر على النقد الأجنبى فى مصر، كما أن القطاع الاقتصادى يستطيع أن يعمل بأسلوب محترم بعيدا عن السعى وراء العملات"، مشددا على أن أزمة العملة تاريخ انتهى ولن يعود.

 "البشير" يزعم: "احتلال" حلايب "طعنة" مصرية

جدد الرئيس السوداني عمر البشير، أمس، هجومه على مصر، وقال فى حوار لصحيفة "الشرق" القطرية، إن "احتلال حلايب طعنة مصرية تمت فى وقت حشدنا فيه كل الجيش لصد تمرد الجنوب"، وأكد: "نرفض الدخول فى حرب مع مصر ومستعدون للتحكيم لإثبات سودانية حلايب".

وقال البشير لـ"الشرق": إن "العلاقات المصرية- السودانية علاقات حيوية ونحن مرتبطون بعلاقات وثيقة جدا ليس فقط بالنيل، لكن هناك روابط شعبية وأسرية واجتماعية قوية بين السودان ومصر، ونحن عمق لمصر، ومصر عمق لنا، وفى حرب ٦٧ عندما تم ضرب الطائرات فى المطارات المصرية، ما تبقى من طائرات مصرية جاءت إلى السودان بدون سابق إعداد، أو حتى إذن عبور، وفتحت السودان أجواءها ومطاراتها لاستقبال هذه الطائرات وسلمنا قاعدة عسكرية بالكامل للقوات الجوية المصرية، ونقلت الكلية الحربية إلى السودان وفتحنا الحدود، وقواتنا أول قوات وصلت الجبهة المصرية، وأنا شخصيا خدمت فى الجبهة المصرية مرتين وهذا كله يكشف العمق المصرى- السودانى، ونحن مستهدفون من قبل إسرائيل، لأننا عمق لمصر، وبكل أسف، فإن احتلال حلايب كان مؤشرا خطيرا جدا ووضع شرخا عميقا بين السودان ومصر".


رفض استشكال "العادلي" على سجنه ٧ سنوات

قررت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، رفض استشكال حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق، ضد الحكم الصادر بمعاقبته بالسجن المشدد ٧ سنوات لإدانته بالاستيلاء على أموال وزارة الداخلية فى القضية المعروفة إعلامياً بالـ" فساد فى وزارة الداخلية"، وعقدت هيئة المحكمة الجلسة داخل غرفة المداولة، وتبين غياب المتهم عن حضور الجلسة وهروبه من مسكنه، فأصدر المستشار حسن فريد قراره برفض الاستشكال.

وقال فريد الديب، محامى حبيب العادلى، فى تصريحات لـ"المصرى اليوم"، إنه أكد للمحكمة حضوره الجلسة بتوكيل رسمى عن المتهم وقدمه لهيئة المحكمة، ونفى ما تردد عن أن المحامى محمد الجندى، الذى ظهر بأحد البرامج التلفزيونية موكلاً عن المتهم، مشيراً إلى أن المتهم ألغى توكيله للجندى منذ ما يزيد على عامين. وأضاف "الديب" أنه طالب بقبول الاستشكال شكلاً، وفى الموضوع بوقف تنفيذ الحكم لحين فصل محكمة النقض فى الطعن الذى قدمه ثانى أيام صدور الحكم، وأنه سأل المحكمة عما إذا كانت لا تجد حرجاً فى نظر الاستشكال على الحكم الذى أصدرته بنفسها على المتهم، فرد القاضى مؤكداً أنه لا حرج فى ذلك، وطالبه بإبداء أسباب استشكاله.


 


الكلمات الدلالية الصحف المصرية

اضف تعليق