إضراب الأسرى

الاحتلال ينقل الأسرى المضربين إلى سجون قريبة من المستشفيات


١٨ مايو ٢٠١٧ - ٠٥:٤٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
القدس المحتلة - يواصل المئات من الأسرى الفلسطينيين، لليوم 32 على التوالي إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي وسط تردي وضعهم الصحي بشكل كبير.

ووفق وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، مع دخول الأسرى يومهم 32 بدأت إدارة مصلحة سجون الاحتلال بنقل كافة الأسرى المضربين عن الطعام إلى سجون قريبة من المستشفيات علما أنها تقوم بنقلهم بواسطة عربة "البوسطة" ذات المقاعد الحديدية والتي يكون فيها الأسير مكبل اليدين والقدمين لساعات طويلة ما يزيد من معاناته .

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع إن مصلحة سجون الاحتلال نقلت مساء أمس كافة الأسرى المضربين عن الطعام إلى سجون "بئر السبع وشطة والرملة " لقربها من المستشفيات.

وأوضح أن هذه الخطوة تشير إلى خطورة الوضع الصحي للأسرى المضربين عن الطعام لليوم الـ32 على التوالي وتحسبا لحصول تطورات مفاجئة على حالتهم.

وحمل سلطات الاحتلال وإدارة مصلحة السجون المسؤولية كاملة عن حياة الأسرى الذين أصيب بعضهم بنزيف داخلي وحالات اغماء وجرى نقلهم إلى ما يسمى "المستشفيات الميدانية".

ودعا قراقع المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري للضغط على سلطات الاحتلال لإنهاء معاناة الأسرى والاستجابة لمطالبهم الإنسانية المشروعة.

من جهة ثانية قالت اللجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة إن مصلحة سجون الاحتلال سمحت بزيارة 39 أسيرا مضربا عن الطعام فقط من أصل قرابة 1600 أسير بدأوا الإضراب قبل شهر.. موضحة أن مصلحة سجون الاحتلال وضعت العديد من العراقيل أمام زيارة المحامين للأسرى المضربين منذ بداية الإضراب بالمنع القطعي من اللقاء مع الأسرى حتى اليوم 17 للإضراب وذلك خلافا لما أقر في الماضي كحقوق أساسية للأسرى وللمضربين منهم.

وبينت اللجنة الإعلامية أن العراقيل التي وضعتها إدارة مصلحة سجون الاحتلال رغم صدور ذلك القرار تمثلت بالمنع القطعي لزيارة أسماء محددة من الأسرى سيما قيادات الإضراب والمنع القطعي لأسماء محددة من المحامين وطلب وكالات خطية للزيارة من عائلات الأسر وعدم الرد على هواتف المحامين للتنسيق للزيارة وإنكار الموافقة على التنسيق عند وصول المحامي للسجن والتنقيل المستمر للأسرى بين السجون ما يستدعي تقديم طلبات متكررة في كل سجن ينتقل إليه الأسير.

وقالت إن 60 أسيرا انضموا أمس الأربعاء للإضراب المفتوح عن الطعام في سجن "جلبوع" .



اضف تعليق