الغلاف

صدور الترجمة العربية لـ"أوروبا في مواجهة العالم الإسلامي"


١٩ مايو ٢٠١٧ - ٠٨:٠٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
القاهرة- صدر حديثا عن دار السيد، كتاب "أوروبا في مواجهة العالم الإسلامي" تأليف المستشرقة الألمانية آنا ماري شمل، ترجمه محمد نبيل خلف، وفيه ينطلق من فكرة أن التقاء أوروبا مع العالم الإسلامي قد أثار في الفترة الأخيرة جدلا حادا، وخلق حالة من البلبلة والاضطراب.

الكتاب يرى أن الخلط الكبير بين الإسلام بوصفه دينا، وبين الجماعات التى توصف بالمتطرفة والتى يثير نموها وتطرفها بالضرورة يثير أقصى مشاعر القلق والتوجس فى العالم الغربي، ولمواجهة مثل هذه الحالة تقول الكاتبة "يجدر بنا أن نفتح عيوننا لننظر بوعى وتفهم وإدراك إلى القيم الحضارية للإسلام، لعل ذلك يساعدنا فى إدراك حقيقة التأثير الكبير الذى أحدثه الإسلام فى حضارتنا الغربية، ولعلنا نتذكر أيضا التأثير المستمر لأفكار الفلسفة والتصوف الإسلاميين على الدين المسيحى منذ القرون الوسطى".

يلقي الكتاب الضوء على تطور العلاقات الثقافية والحضارية القديمة المستمرة بين الشرق والغرب. وربما تكون هناك طريقة أسهل وأقل مشقة، وسيتمكن الأوروبيون، إن هم ساروا عليها، أن يقتربوا من الإسلام أكثر.

وهذه الطريقة هى طريقة الفن: فمن منا يستطيع أن يقاوم مشاعر الانجذاب لسحر ولعظمة بناء مسجد إسلامي، وما يحتويه من منظومة نقوش وزخارف عربية رائعة "الأرابيسك"؟

إن المرء وهو يشاهد بدائع الفن الهندسى الزخرفى الإسلامى فى المسجد، يخيل إليه وكأنه يطالع صفحات سفر أدبى فنى كلاسيكى زاخر بألوان التعبير والإبداع الفنى الإسلامي، وسيكون هذا حافزا مهما لنا كى نتعامل بشغف مع هذا الموضوع الآسر والمشوق.


اضف تعليق