وزراء خارجية الدول المقاطعة لقطر

بيان الدول المقاطعة لقطر يتصدر الصحف المصرية


٠٦ يوليه ٢٠١٧ - ٠٧:٢٠ ص بتوقيت جرينيتش

إعداد – سهام عيد

القاهرة – سلطت الصحف المصرية الصادرة صباح، اليوم الخميس، الضوء على عدد من الأخبار الهامة على الساحة السياسية وكان أبرزها تصريحات السيسي أمس خلال استقباله وفدًا من الكونجرس الأمريكي، فضلا عن الحادث الإرهابي الذي استهدف نقطة أمنية بالجيزة، والبيان المشترك للدول الأربعة المقاطعة لقطر.

وجاءت الأخبار على النحو التالي:

الأهرام

الرئيس لوفد من الكونجرس الأمريكي:

حريصون على ترسيخ دعائم الدولة المدنية الحديثة

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي حرص مصر على ترسيخ دعائم الدولة المدنية الحديثة، بما يشمله ذلك من إعلاء سيادة القانون ومفهوم المواطنة، فضلا عن بذل أقصى الجهود لتحقيق التوازن بين صون الحقوق والحريات وبين حفظ الأمن والاستقرار، مشيرا إلى أن تحقيق النمو والتقدم الاقتصادى يدعم جهود الارتقاء بحقوق الإنسان، لاسيما الحقوق الاقتصادية والاجتماعية مثل الحق فى التعليم والعمل والرعاية الصحية.

جاء ذلك خلال استقباله أمس وفدا من الكونجرس الأمريكى برئاسة النائب الجمهورى جيف دنهام، وعضوية عدد من نواب الكونجرس الأعضاء فى الحزبين الجمهورى والديمقراطي، والذى استعرض الرئيس خلاله مجمل تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية التى تشهدها مصر، فضلا عن الأوضاع الإقليمية والتحديات التى تشهدها المنطقة وعلى رأسها خطر الإرهاب.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس السيسى أعرب عن تطلع مصر لتطوير العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة فى المجالات كافة، والعمل على الارتقاء بأطر التعاون القائمة وتفعيلها خلال المرحلة المقبلة.

دول مكافحة الإرهاب: لا تسامح مع التخريب القطري

شكرى: لامكان في المجتمع الدولي لمن يمول الأنشطة الإرهابية

الجبير: مقاطعة الدوحة مستمرة.. وإيران الداعم الأول للإرهاب

أعربت مصر والسعودية والإمارات والبحرين فى ختام اجتماع رباعى مغلق عقد فى قصر التحرير بالقاهرة أمس على مستوى وزراء الخارجية حول تطورات الموقف من العلاقات مع قطر استمر نحو أربع ساعات عقب انقضاء المهلة الممنوحة لقطر الليلة الماضية وبناءً على دعوة من وزير الخارجية سامح شكري، عن "الأسف للرد السلبي" القطرى على مطالبها من أجل إنهاء مقاطعتها لهذه الدولة.

وبحث وزراء خارجية الدول الأربع سامح شكرى والسعودى عادل الجبير، والإماراتى الشيخ عبد الله بن زايد، والبحرينى الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة تنسيق المواقف والتشاور بشأن خطوات التعامل مع قطر، وتبادل الرؤى والتقييم بشأن الاتصالات الدولية والإقليمية القائمة فى هذا الشأن.

وقال سامح شكري وزير الخارجية فى بيان مشترك صدر عن الاجتماع خلال المؤتمر الصحفى الذى أعقب الاجتماع إنه لم يعد ممكنا التسامح مع الدور التخريبى الذى تمارسه قطر، وإن الدول الأربع تعرب عن أسفها للرد السلبى لقطر على المطالب التى قدمت لها بما يعكس عدم استيعاب خطورة الموقف.

البرلمان يختتم دورته البرلمانية الثانية بعرض إنجازاته..إقرار 217مشروع قانون أبرزها الاستثمار والإجراءات الجنائية والهجرة غير الشرعية والرياضة والهيئات الصحفية والإعلامية

أكد الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب أن المجلس أقر في دور الانعقاد الثانى 217 مشروع قانون تضمنت 2338 مادة ، لافتا إلى أنه أكبر عدد تشريعات صدر على مدار تاريخ المجلس منذ نشأته، وقال إن البرلمان قام بدوره خلال تسعة أشهر من العمل النيابى الجاد والمسئول والمنتظم، والمؤسس أيضا لمرحلة جديدة من تاريخ مصر المعاصر.

أكد الدكتور على عبد العال أنه اذا أمهله القدر سيكتب مذكراته وكيف انه أنقذ المجلس من الكثير من المكائد التى كانت تحاك به وستكون شاهدا على التاريخ، مشيرا إليّ أن ليس كل ما يعرف يقال.

وأضاف عبد العال فى كلمته خلال الجلسة الختامية لدور الانعقاد الثانى لمجلس النواب قائلا: "إنه بقدر ما أقلقنى حجم التحديات. بقدر ما تولد لدى من يقين بقدرة المجلس على تحقيق الكثير من الإنجازات التشريعية غير المسبوقة والعمل الدءوب وتغليب المصلحة العامة دون الالتفاف إلى محاولات التشويه والهدم".

الإرهاب الأسود يضرب نقطة تحصيل رسوم بالعياط.. والقوات المسلحة تنعى الشهداء..المتحدث العسكري: استشهاد ضابطين متقاعدين وجندى بالقوات المسلحة..إرهابي أمطر الضحايا بالرصاص فجرا.. والقدر ينقذ مجندا من الموت.

أعلن العقيد أركان حرب تامر الرفاعى المتحدث العسكرى للقوات المسلحة عن قيام فرد إرهابى بإطلاق النيران على محطة تحصيل الرسوم بالعياط التابعة للشركة الوطنية لإنشاء الطرق على الطريق الإقليمى الدولى ، مما أسفر عن استشهاد ضابطين من الضباط المتقاعدين وجندى .
وقال إن القوات المسلحة تنعى ببالغ الحزن والأسى الشهداء الأبرار الذين إستشهدوا على أيادى الغدر الإرهابية.

وكان الطريق الإقليمى بالعياط قد شهد هجوما إرهابيا خسيسا إثر قيام فرد إرهابى بالهجوم على نقطة تحصيل رسوم، مما أدى إلى استشهاد متقاعدين ومجند بينما نجا مجند آخر من الموت بعدما فوجئوا فى الثالثة فجرا بقيام الإرهابى بفتح النيران عليهم مما تسبب فى استشهادهم، وقد تم الاستماع إلى الناجى من الحادث وأمر اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية بتشكيل فريق بحث يضم القيادات الأمنية بقطاعى الأمن الوطنى والعام ومديرية أمن الجيزة بإشراف اللواء جمال عبدالبارى مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام.

كانت غرفة العمليات بمديرية أمن الجيزة قد تلقت بلاغا بالهجوم على نقطة تحصيل رسوم الطريق الاقليمى بالعياط وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية بقيادة اللواء هشام العراقى مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة و اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وكشفت التحقيقات الأولية أن النقطة بها 4 أشخاص "عقيد ونقيب بالمعاش ومجندان" لتحصيل الرسوم من السيارات وفى الساعة الثالثة فجرا فوجئوا بسيارة تتوقف أمام النقطة بها فرد مسلح صوب أفراد النقطة مما ادى الى استشهاد 3 منهم وهم العقيد خالد عبدالعزيز والنقيب زكريا عبد الفتاح والمجند رمضان السيد.

السيسي وترامب يبحثان الموقف المصري الخليجي إزاء قطر..الرئيس الأمريكي: دعم كامل لمصر في حربها ضد الإرهاب

أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد ظهر أمس اتصالا هاتفيا مع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، تم خلاله تأكيد قوة وتميز العلاقات الإستراتيجية بين البلدين وبحث سبل تطويرها فى جميع المجالات.

كما تم خلال الاتصال مناقشة آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية، لاسيما فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب والتطرف والقضاء على التنظيمات الإرهابية، والموقف المصرى الخليجى إزاء قطر، حيث تم التشديد على ضرورة مواصلة جهود التصدى للإرهاب، ووقف تمويله، وتقويض الأساس الأيديولوجى للفكر الإرهابى. وقد أكد الرئيس ترامب دعم الولايات المتحدة الكامل لمصر فى حربها ضد الإرهاب.

وقد توافقت رؤى الرئيسين حول سبل التعامل مع الأزمات الإقليمية الراهنة فى منطقة الشرق الأوسط، خصوصا فيما يتعلق بأهمية التوصل لتسويات سياسية بما يسهم فى استعادة الأمن والاستقرار فى المنطقة، وينهى المعاناة الإنسانية لشعوبها ويصون مقدراتها.


المصري اليوم

"دول المقاطعة": لا تسامح مع الدور التخريبي لقطر

دخلت أزمة مقاطعة مصر والسعودية والإمارات والبحرين، لدولة قطر، مرحلة جديدة أمس، وشدد وزراء خارجية مصر، والسعودية، والإمارات، والبحرين على أن رد قطر على المطالب الـ١٣ التى اشترطتها لإنهاء المقاطعة معها جاء سلبياً.

وقال بيان مشترك صدر بعد اجتماع لوزراء الخارجية الأربعة بالقاهرة، أمس، تلاه سامح شكرى، وزير الخارجية، إنه لم يعد ممكنا التسامح مع الدور التخريبى الذى تمارسه قطر، وإن الوزراء يواصلون التشاور وسيعقدون اجتماعهم المقبل، فى العاصمة البحرينية المنامة.

وأضاف البيان أن الدول الأربع تعرب عن أسفها للرد السلبى لقطر على المطالب التى قدمت لها، وأن الإجراءات التى اتخذت ضد قطر جاءت لتدخلها المستمر فى الشؤون الداخلية للدول العربية.

 وتابع "شكري" أن الرد القطرى سلبى ويفتقر إلى أى مضمون، وشدد على ضرورة التزام قطر بمكافحة الإرهاب ومنع تمويله.

وقال وزير الخارجية السعودى، عادل الجبير: "لنا الحق السيادى أن نتخذ أى إجراءات تتماشى مع القانون الدولى وسوف نتخذ الخطوات المقبلة فى الوقت المناسب".

وأكد أن إيران هى الدولة الأولى الراعية للإرهاب فى العالم، معرباً عن أمله فى أن تبقى تركيا على الحياد، ولفت إلى أن المقاطعة ستستمر إلى أن تعدل قطر سياستها إلى الأفضل.

"السيسي" لـ"وفد الكونجرس": يجب تفعيل جهود مكافحة الإرهاب

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى حرص الدولة على ترسيخ دعائم الدولة المدنية الحديثة، وإعلاء سيادة القانون ومفهوم المواطنة، وشدد على بذل أقصى الجهود لتحقيق التوازن بين صون الحقوق والحريات وحفظ الأمن والاستقرار.

وقال الرئيس- خلال استقباله، أمس، وفداً من الكونجرس الأمريكى، برئاسة النائب الجمهورى جيف دنهام، وعضوية عدد من نواب الكونجرس الأعضاء فى الحزبين الجمهورى والديمقراطى- إن تحقيق النمو والتقدم الاقتصادى يدعم جهود الارتقاء بحقوق الإنسان، خاصة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية مثل الحق فى التعليم والعمل والرعاية الصحية.

وأعرب عن تطلع مصر لتطوير العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة فى جميع المجالات، والعمل على الارتقاء بأطر التعاون القائمة وتفعيلها خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح الرئيس أن التحديات التى يشهدها الشرق الأوسط نتيجة الأزمات القائمة فى عدد من دوله تتطلب من البلدين تكثيف التنسيق والتعاون المشترك على جميع الأصعدة، مشيراً إلى ضرورة تفعيل الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف بجميع صوره وأشكاله.

بعد توقيع اتفاقية تعيين الحدود البحرية مع السعودية.. خبراء: البحر الأحمر يبوح بخيراته لمصر

بعد تصديق الرئيس عبدالفتاح السيسى، على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، فى يونيو الماضى، انتهت مرحلة طويلة من النقاش بدأت مع توقيع الاتفاقية فى إبريل ٢٠١٦، حول تبعية جزيرتى تيران وصنافير، اللتين أقرت الاتفاقية بوقوعهما تحت السيادة السعودية، بما أطلق صافرة البدء لانطلاق مرحلة أكثر أهمية، بمناقشة المنافع والمزايا التعدينية التى يحتفظ بها البحر الأحمر فى جوفه، ولم يستفد منها المصريون حتى الآن، منذ أن سكنوا حول وادى النيل.

خرائط الجيولوجيين المصريين، تبوح بالخير، فبينهم عميد الجيولوجيين، أحمد عبدالحليم، رئيس هيئة المساحة الجيولوجية الأسبق، الذى كان عضوا فى اللجنة التى شكلتها مصر لتعيين حدودها البحرية، بشكل منفرد، قبل إقرارها من مجلس الشعب، ونشرها فى الجريدة الرسمية فى ١٨ يناير ١٩٩٠، فهو يقول إن "احتمالات تواجد البترول والغاز الطبيعى والمعادن فى البحر الأحمر مبشرة".

ينتقل عبدالحليم، فى حديثه لـ"المصري اليوم"، إلى خريطة البحر الأحمر، فيشير إلى الشاطئ السعودى المقابل لمدينة الغردقة المصرية، بالتحديد عند نقطتى الأساس رقم ٤٩ و٥٠، من نقاط الأساس السعودية، فيقول: "بصورة أشمل للبحر الأحمر من الناحية الاقتصادية وبالتحديد فى إمكانياته من الغاز والبترول والمعادن، نجد أن الاحتمالات مبشرة بدليل آخر الاكتشافات فى الجانب السعودى القريب من ميناء دبا والمواجهة لمدينة الغردقة فى الجانب المصرى، حيث يقع اكتشاف سعودى يسمى حقل شعور، قام باختبار ١٥ مليون قدم مكعب غاز على عمق أكثر من ١٧ ألف قدم، وليس هناك مانع من أن يكون له مثيل فى الجانب المصرى من البحر الأحمر".

الإرهاب يغتال ضابطين متقاعدين ومجنداً بالجيزة و"أمين شرطة" بسيناء

استُشهد ضابطان مُحالان إلى المعاش ومجند وأمين شرطة، فى هجومين إرهابيين بمنطقة العياط فى الجيزة ومدينة العريش بشمال سيناء.

ونعى العقيد تامر الرفاعى، المتحدث الرسمى باسم القوات المسلحة، شهداء حادث العياط، وقال إنهم استُشهدوا إثر إطلاق إرهابى النيران على محطة تحصيل الرسوم التابعة للشركة الوطنية لإنشاء الطرق، على الطريق الإقليمى الدولى، ما أسفر عن استشهاد ضابطين متقاعدين وجندى، وأضاف أنه جارٍ تمشيط المنطقة للبحث عن منفذى الحادث.

وقالت مصادر قضائية إن جثامين الشهداء الـ٣، وهم: العقيد خالد عبدالعزيز، والنقيب زكريا عبدالفتاح، والمجند رمضان السيد، جرى نقلها إلى أحد المستشفيات العسكرية. وأضافت: "الهجوم المسلح شنّه إرهابى ترجّل حاملا سلاحا آليا، حيث أمطر العاملين بمحطة تحصيل الرسوم بالرصاص، ولاذ بالفرار بعد أن سرق إيراد المحطة".

وعثرت عناصر الأدلة الجنائية على نحو ٣٠ من فوارغ الطلقات، كما تبين أن المحطة عبارة عن "كشك" خشبى، وأنه لا توجد بالمنطقة كاميرات للمراقبة.
 


الكلمات الدلالية الصحف المصرية

اضف تعليق