سيدة الأعمال الإماراتية إليسا بسام فريحة

إليسا فريحة.. اسم لامع في سماء المرأة العربية


١٦ يوليه ٢٠١٧ - ٠٦:٥٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

أبوظبي - من عرين الصحافة الكبرى "دار الصياد"، حفيدة الأديب الكبير سعيد فريحة، وإبنة ناشر دار الصيّاد الشهير والدبلوماسي بسام فريحة، إنها إليسا بسام فريحة، سيدة الأعمال الإماراتية الشابة التي شقت طريقها بثبات في عالم الاستثمار حتى أصبحت في وقت قصير اسما لامعا في سماء المرأة العربية خاصة في الإمارات ودول الخليج.
 
وذكرت مجلة "إيلي عربية"، أن إليسا فريحة ورثت المنابر الإعلامية من عائلتها العريقة، لتترجمها من خلال أعمالها في شركة Womena، وقد شاركت ايضاً في أهم المؤتمرات والندوات بصفة المتحدّثة الرئيسية وكان لها دور فعال حول تمكين المرأة وعن الأستثمارات في المشاريع المتوسّطة والصغيرة في دول متعدّدة من ضمنها الإمارات العربية المتّحدة، المملكة العربية السعودية، عمان، قطر، برلين، اسبانيا وغيرها من الدول.
 
تؤمن إليسا بأن السرّ الحقيقي وراء النجاح، هو الثقة والتفاؤل والمثابرة والشخصية القياديّة المتميّزة، ولذلك كانت انطلاقتها سريعة وإستطاعت أن تثبت نفسها بجدارة.
 
قد حلت فريحة بالمركز الـ17على قائمة مجلة "آربيان بيزنس" الأميركية ضمن أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم العربي تحت سن الأربعين لمشاركتها كدور رائد في مجال الاستثمار بالقطاع الاقتصادي.
 
منذ إنطلاقة إليسا في عام 2013 ليومنا هذا إستطاعت أن تثبت جدارتها وها هي تسير قدماً من نجاح الى نجاح.
 
تمتلك إليسا شخصية قوية وحضور فاعل يستطيع أن يضعها في كل مكان لتضيء، شقت طريقها بالصبر والإيمان والثقة بالنفس، وبإرادة قوية لا تلين، صنعت اسماً في عالم المال والأعمال وشغلت مناصب قيادية عدة.
 
هي امرأة عربية بإمتياز حتى النخاع متميزة عن كثيرات من النساء في الوطن العربي ، تمثّل النموذج الأمثل للمرأة المنتمية، القوية، المثابرة، الطموحة والرصينة. تدعم المرأة ومشاريعها كثيراً، تثني على الدولة الإماراتية ومؤمنة بقيادتها الحكيمة التي أعطت المرأة كافة حقوقها وميزتها عن غيرها بمزايا جعلت منها نموذجاً يحتذى به ، وصورة راقية تنم عن رقي وحضارة. 


اضف تعليق