فيدرر

شبهة "تلاعب" تخيم على بطولة ويمبلدون


٢١ يوليه ٢٠١٧ - ١٠:٥٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
لندن - عادت بطولة ويمبلدون - ثالث البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب - إلى الواجهة، أمس الخميس، بعد أيام على انتهاء منافساتها الأحد، بالإعلان عن التحقيق في ثلاث مباريات بسبب شبهات حول إمكانية التلاعب بها.

ووفقًا لـ "سكاي سبورتس" ذكرت وحدة نزاهة التنس التي تتولى مراقبة اللعبة وكشف عمليات الغش فيها، أن مباراتين في التصفيات وأخرى في القرعة الرئيسية أثارت الشبهات، بسبب مراهنات غير مألوفة، مشيرة إلى أنها ستحقق في هذه المباريات بشكل معمق.

وأكدت أنها "ستقيم وتراجع هذه المباريات تطبيقًا لسياسة إنذار المباريات المعتمد في وحدة نزاهة كرة المضرب".

وسياسة إنذار المباريات في وحدة نزاهة كرة المضرب، يعني بأن تحقق الأخيرة في أي شبهات مثل المراهنات غير الطبيعية، لكنها تؤكد بأن الإنذار بشأن مباراة معينة ليس دليلا على وجود تلاعب.

وسجل تراجع هذه السنة في عدد الإنذارات التي وصلت إلى 83 حتى الآن، أي أقل بـ38 إنذارًا مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وأحرز السويسري روجيه فيدرر الأحد لقب فردي الرجال بفوزه على الكرواتي مارين سيليتش، منفردا بالرقم القياسي لعدد الألقاب في البطولة مع لقبه الثامن. أما في فردي السيدات، فأحرزت الاسبانية غاربيني موغوروتسا السبت اللقب، بفوزها على الأميركية سيرينا وليامس.


اضف تعليق