قوات روسية في سوريا - أرشيفية

تيار الغد السوري يكشف بنود اتفاق ريف حمص ويثمن جهود السيسي


٠٣ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٢:٥٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القاهرة - أعلن تيار الغد السوري، أنه أنجز وساطة من أجل إبرام اتفاق لوقف إطلاق النار بين المعارضة المسلحة المعتدلة وقوات النظام في ريف حمص الشمالي، وذلك برعاية الحكومة المصرية، وضمانة وزارة الدفاع الروسية، وقد تم التوقيع على الاتفاق في 31 يوليو الماضي.

وأكد تيار الغد في بيان، الخميس، أن الاتفاق يشمل كامل ريف حمص الشمالي، والذي يضم ثلاث مدن رئيسية هي تلبيسة والرستن والحولة، إضافة إلى عشرات القرى والبلدات.

وينص الاتفاق على الوقف الفوري للقصف الجوي والبري، وكافة العمليات القتالية الأخرى، وعدم تقدم قوات أي طرف باتجاه الأراضي التي يسيطر عليها الطرف الآخر، ضمن خطوط فصل متفق عليها ضمن الاتفاق.

وكذلك يشمل الاتفاق فك الحصار وفتح معابر رئيسية لدخول المساعدات الإنسانية والتجارية وتنقل الأفراد، وستدخل أول قافلة إغاثية إلى المنطقة يوم 6 أغسطس الجاري.

وتنتشر الشرطة العسكرية الروسية بموجب الاتفاق غد الجمعة الموافق 4 أغسطس في مواقع معينة ضمن خطوط الفصل، من أجل مراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار وضمان التقيد به.

وتقدم تيار الغد بالشكر للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي والحكومة المصرية لرعايتهما المفاوضات ودورهما الإيجابي من أجل إنجاح الاتفاق، وكذلك الحكومة ووزارة الدفاع الروسية لقيامهما بعقد المفاوضات وإبرام الاتفاق بضمانتها.

ودعا تيار الغد كافة الأطراف للالتزام الكامل ببنود الاتفاق، وهذا من شأنه حقن دماء السوريين، وتخفيف معاناتهم الانسانية بعد سنوات طويلة من الحصار، مؤكدًا أن أي اتفاق لوقف إطلاق النار في أية منطقة في سوريا هو عبارة عن خطوة تتبعها خطوات أخرى لإنجاز الحل السياسي الشامل، والذي يضمن تحقيق طموحات السوريين في الانتقال الديمقراطي بحسب بياني جنيف وفيينا وقرارات مجلس الامن ذات الصلة، بحسب مصادر إعلام مصرية.

ويعقد رئيس تيار الغد السوري، أحمد الجربا، مؤتمرًا صحفيًا في القاهرة، السبت المقبل، وذلك لوضع الرأي العام السوري والعربي والعالمي في صورة كاملة حول دور التيار في إبرام اتفاق وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية وريف حمص الشمالي برعاية مصرية وضمانة روسية، وتفاصيل تلك الاتفاقات والرد على أسئلة الصحفيين.
 


اضف تعليق