الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز

الرئيس الموريتاني: الاتحاد الأوروبي ليس مقياسا لنا


٠٥ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٤:٠٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

نواكشوط - أكد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز أن الاتحاد الأوربي ليس مقياسا بالنسبة لبلاده لتقويم الاستفتاء الدستوري، معتبرا أن من يفكر بهذا المنطق نظرته "استعمارية بحتة".

جاء ذلك في رد ولد عبد العزيز على سؤال يتعلق بعدم وجود مراقبين من الاتحاد الأوروبي على عملية التصويت على الاستفتاء على التعديلات الدستورية، التي تجري اليوم السبت في موريتانيا.

وقال ولد عبد العزيز -في تصريح صحفي بعد الإدلاء بصوته- "التصويت جرى في جو تميز بالسكينة والهدوء دون تسجيل أية عراقيل".. التصويت يسير على ما يرام".. "أعتقد أن جميع المواطنين سيشاركون في هذه الاستحقاقات على ضوء المشاركة الواسعة في الحملة الانتخابية الممهدة لها وفي المهرجانات التي عقدناها في مجمل ولايات الوطن".

وانتقد ولد عبد العزيز دعوات المعارضة لمقاطعة التصويت قائلا: "إذا كانت أقلية قليلة من المعارضة الوهمية التي لم يعد لها وجود إلا في شبكات التواصل الاجتماعي وبقيت أسماء بلا مسمى، تعلن على مستوى رؤسائها المقاطعة وتدعو لها، فإن من يتابع ما جرى خلال الأيام الماضية يلاحظ أن هذه الأحزاب لا تأثير لها في الساحة السياسية الوطنية".

من جهته قال مدير الحملات الانتخابية في اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد ولد سيدي، إن نسبة المشاركة في العاصمة نواكشوط عند منتصف النهار وصلت إلى 20 في المئة.

وأضاف ولد سيدي أن نسبة المشاركة في الولايات الداخلية اقتربت من حاجز الـ40 في المئة"، مشيرا إلى أن الكثير من المكاتب لم تتوفر عنها معلومات حتى الآن وأن هذه الأرقام تقريبية.


اضف تعليق