الرئيس الفلسطيني والنائب محمد دحلان

صحيفة عبرية: أبومازن عازم على عرقلة طريق دحلان


٠٥ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٤:٥٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية: إن رئيس السلطة وحركة فتح محمود عباس، أبو مازن، يرفض المحاولات المصرية للتوفيق مع النائب محمد دحلان.

وأضافت يديعوت، اليوم السبت، إن أبو مازن عازم على عرقلة طريق دحلان كي لا يتطور ويؤثر في المستقبل.

واعتبرت أن التقارب بين دحلان و"زعيم حماس الجديد" يحيى السنوار، ليس نتيجة للمصالح السياسية فحسب، بل نتاج الهوية الثقافية التقليدية المشتركة بينهما.

وذكرت أنهما "خرجا من مخيم واحد - خانيونس - ويتقاسمان نفس الوعي الطبقي، وأيضا لا توجد بينهما عداوات شخصية سابقة، ولهما علاقات طيبة منذ بداية الانتفاضة الأولى، ولقاءاتهما كانت جيدة في القاهرة".

وأوضحت أن "العلاقة التي رعتها مصر بين دحلان والسنوار، سمحت لها بتحقيق أهدافها، في المقابل تسعى لإنشاء نظام للاعتماد الاقتصادي عليها بدلا من علاقة حماس بسيناء، من خلال سياسية دحلان وبدعم من السنوار".

واعتبرت يديعوت، أن الانقسام الفلسطيني الداخلي المستمر منذ العقد الماضي، يشهد على ضعف القيادة الفلسطينية، ويخلق ديناميكية سياسية من العنف وعدم الاستقرار.

وأضافت: "في المنظور التاريخي، تعتبر الأوقات الحالية أحد الأوقات الصعبة في تاريخ الحركة الوطنية الفلسطينية، فالتجزئة الجغرافية السياسية جعلت من الصعب على قيادة منظمة التحرير التنقل من خلال المسار الدبلوماسي لتنفيذ حل الدولتين لشعبين".

وذكرت أن "الوضع أصبح يعاكس مسار التسوية السياسية الذي انهار أيضا، وتحاول حماس تقديم شكل بديل؛ ما أدى إلى كارثة إنسانية خطيرة في قطاع غزة".

يشار إلى أن عباس كان قد زار مطلع يوليو الماضي، القاهرة؛ في محاولة "لإقناع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بوقف دعمه لحماس ودحلان"، وفق تصريح سابق لعضو في اللجنة المركزية لفتح.


اضف تعليق