مصفاة نفط

"روس نفط" تواصل التنقيب في القطب الشمالي رغم العقوبات الأمريكية


٠٨ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٤:١٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

موسكو - أكدت شركة النفط الروسية "روس نفط" عزمها مواصلة تنفيذ مشاريعها في منطقة القطب الشمالي، رغم العقوبات الأمريكية، التي تفرض قيودا على عدد من شركات الطاقة الروسية.

وتمتلك "روس نفط" 28 قطاعا بمجموع موارد يبلغ حجمها 34 مليار طن من النفط المكافىء بالقطب الشمالي، ويتوقع الخبراء أن تشكل حصة إنتاج النفط من القطب الشمالي بحلول عام 2050 ما بين 20% و30% من إجمالي إنتاج النفط الروسي.

وتعمل الشركة الروسية على التنقيب عن النفط في منطقة القطب الشمالي بالتعاون مع شركائها الأجانب، لكن العقوبات الأمريكية الأخيرة تشكل عقبة أمام هذه الشركات للمشاركة

وقال نائب مدير شركة "روس نفط" إرك ليرون، في مؤتمر صحفي عقد اليوم الثلاثاء، ردا على سؤال بشأن خطط الشركة في القطاعات التي كان من المقرر فيها إجراء الأعمال مع الشركاء الأجانب، قال: "نواصل التنقيب في منطقة القطب الشمالي بأنفسنا".

وبحسب "وكالة نوفوستي" أضاف: "بخصوص العقوبات فنحن نستمر ببحث هذه المسألة مع الشركاء الذين يلتزمون بقواعد خاصة بهم.. ونواصل بحث تلك المشاريع".

وتابع أن الشركة تتوقع ألا يكون حجم إنتاجها النفطي عام 2018، أقل مما سيكون في عام 2017 الجاري، مشيرا إلى أن الكثير من الأمور يتوقف على اتفاق خفض إنتاج الخام المبرم مع "أوبك".


الكلمات الدلالية تنقيب نفطي روسيا

اضف تعليق