الحوثيون - ارشيفية

جماعة الحوثي تدفع بميليشيات ذات تدريب إيراني


٠٩ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٣:٤٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

صنعاء - يسعى الحوثيون إلى تعزيز جبهاتهم في الساحل الغربي من اليمن، بما تعرف بميليشيات كتائب البدر، التي تدربت على يد ضباط الحرس الثوري الإيراني، وميليشيات "حزب الله" اللبنانية، بعد الصدمة التي تلقوها بخسارة معسكر خالد لصالح القوات الشرعية.

الإيرانيون قاموا بتدريب هذه الميليشيات في محافظة صعدة معقل الحوثيين، لتنفيذ مهمات معينة كالقنص والاقتحام وقتال الشوارع، وهي تخضع مباشرة لأوامر زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي وشقيقه عبد الكريم الحوثي .

وتقدر مصادر عسكرية عدد منتسبي هذه الميليشيات بالآلاف.

ويبرز النفوذ الإيراني وفقا لـ"سكاي نيوز" في التسميات الطائفية لقوات أخرى في ميليشيات الحوثي، مثل ميليشيا "كتائب الحسين" التي تدرب قادتها في إيران، ومعسكرات ميليشيات حزب الله في لبنان، وأقيمت لعناصرها دورات تدريبية في معسكرات باليمن, على يد خبراء من الحرس الثوري وميليشيات حزب الله.

وهذه التشكيلات في صفوف ميليشيات الحوثي، هي جزء من مشروع طهران التوسعي في المنطقة، واستنساخ نموذج ميليشيات حزب الله في لبنان وميليشيات الحشد الشعبي في العراق، والنتيجة كما في هذين البلدين كانت وبالا على المواطنين، الذين يعانون تبعات مشروع إيران التدميري والطائفي القائم على حساب المنطقة وشعوبها.


اضف تعليق