عناصر من الجيش النيجيري - أرشيفية

الجيش النيجيري يفتش عنوة مقرًا للأمم المتحدة


١١ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٢:٠٧ م بتوقيت جرينيتش

 رؤية

أبوجا - فتشت قوة من الجيش النيجيري عنوة المقر الرئيسي للأمم المتحدة في مدينة مايدوغوري في شمال شرق البلاد، اليوم الجمعة، حسبما أفادت الأمم المتحدة، ما يزيد التوتر بين الحكومة والمنظمة الدولية.

وحسب "فرانس برس"، صرح مصدر في الأمم المتحدة أن البحث في المخيم المعروف باسم "السطح الأحمر" غير قانوني بموجب القانون الدولي وربما كان سببه معلومات غير دقيقة بأن جهاديين من حركة بوكو حرام يتواجدون في المقر.

وأشارت مذكرة داخلية للأمم المتحدة اطلعت عليها أن القوات النيجيرية ربما كانت تبحث عن قائد الحركة الجهادية أبو بكر الشكوي بعد أن ترددت شائعات عن اختبائه في المقر المعروف باسم "السطح الأحمر".

ويعتبر المكان أحد الملاذات الآمنة القليلة في المنطقة التي هزتها أعمال عنف ترتكبها جماعة بوكو حرام منذ اندلاع تمردها العام 2009.

وأفادت المذكرة أنه "قرابة الساعة الثانية صباحا قامت قوة من الجيش النيجيري وصلت في حافلات بتفتيش المقر الإنساني التابع للأمم المتحدة بعد دخولهم عنوة".

وذكر شاهد رفض الكشف عن هويته في رسالة نصية لفرانس برس أن مواجهة متوترة استمرت ساعتين بين حراس المقر والقوة النيجرية التي أرادت الدخول.


اضف تعليق