إعدام - أرشيفية

إيران تعدم 13 سجيناً في يوم واحد


١٢ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٥:٠٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

طهران- حذرت المقاومة الإيرانية من الخطر الذي يهدد سلامة السجناء السياسيين المضربين في زنزانات انفرادية والعنبر الرابع في سجن جوهردشت، وطالبت في بيان الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان باتخاذ إجراء عاجل لإنقاذ حياة هؤلاء السجناء.

وذكر البيان أن أبو القاسم فولادوند، وحسن صادقي، وسعيد ماسوري، ورضا أكبري منفرد، وجعفر إقدامي، وأمير قاضياني، وخالد حرداني، وزانيار مرادي، ولقمان مرادي القابعون في حبس انفرادي وعدد آخر من السجناء في القاعة 10 في العنبر 4 هم من السجناء الذين أضربوا عن الطعام للاحتجاج على الممارسات القمعية بحق السجناء السياسيين، وحرم الجلادون السجناء المضربين عن حقهم في اللقاء بعوائلهم ومارسوا الضغط عليهم لكسر إضرابهم، وفقاً لصحيفة الرياض السعودية.

وتعرض المضربون للهجوم وسوء المعاملة والاعتداء بالضرب المبرح من قبل جلادي السجن، ونقلوا عنوة إلى القاعة 10 للعنبر، كما منع محترفو التعذيب السجناء من الحصول على الدواء والمقتنيات الشخصية بحيث لا يمتلك السجناء حتى المستلزمات الصحية الشخصية أو الحد الأدنى من الألبسة المناسبة ويعيشون في وضع صعب وبألبسة غير لائقة ،حسبما ذكرت"24".

وأعدم نظام الملالي يوم الخميس ما لا يقل عن 13 سجيناً شنقاً في سجن بيرجند، وكان أحد السجناء الذي أعدم في سجن عادل آباد في شيراز شاباً يُدعى علي رضا تاجيكي كان عمره أثناء الاعتقال 15 عاماً حيث تم شنقه أخيراً بعد تحمل 6 سنوات من الحبس.


الكلمات الدلالية عقوبة الإعدام إيران إعدام

اضف تعليق