بنيامين نتنياهو

معاريف: الليكوديون الجدد.. صداع في رأس نتنياهو


١٢ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٧:٠١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - قالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية في تقرير لموقعها على الإنترنت، اليوم السبت، إن "هناك توجهات واضحة في حزب الليكود لطرد أي سياسي معارض لسياسات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو".

وطرحت الصحيفة ولأول مرة مصطلح "الليكوديون الجدد"، وهي المجموعة التي تتكون من نحو 12 ألف عضو من أعضاء حزب الليكود.

ويرفع هؤلاء شعار أو راية التغيير من الداخل، ويهدفون لتغيير نتنياهو، وإعادة الحزب ليكون حزب ليبرالي ديموقراطي، كما يهدفون للتأثير على تركيب قائمة الحزب للكنيست الإسرائيلي القادمة.

وكشفت الصحيفة، أن "الليكوديين الجدد أثاروا غضب الأعضاء المقربين من بنيامين نتنياهو، فضلاً عن إثارتهم أيضاً قلق وغضب أعضاء الحزب، خاصة بعد تظاهرة الدعم لنتانياهو ولحزب الليكود التي كانت في حدائق المعارض في تل أبيب". 

ويصف الكثير من السياسيين الليكوديين وتحديداً المقربين من نتنياهو هؤلاء الأعضاء الجدد بالطابور الخامس، الذي يهدف إلى السيطرة على الحزب من الداخل، الأمر الذي يعكس فداحة الخلافات السياسية داخل الحزب الإسرائيلي الحاكم. 

وأشارت الصحيفة إلى "غضب أعضاء الحزب من الشباب من سياسات نتنياهو، وهو الغضب الذي بات واضحاً الآن في ظل التطورات السياسية التي يعيشها الليكود عقب وجود شبهات للفساد تتعلق بنتانياهو وتطالب بالتحقيق معه في تهم للفساد".



الكلمات الدلالية بنيامين نتنياهو حزب الليكود

اضف تعليق