ملاك إبراهيم الأعمر

مأساة اللاجئين في "الليلة الخامسة عشرة"


١٢ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٨:٣١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
عمان- صدرت حديثا عن دار الغاية للنشر والتوزيع، رواية "الليلة الخامسة عشرة" للكاتبة ملاك إبراهيم الأعمر، تقع في 171 صفحة من القطع المتوسط، تتناول مأساة اللجوء، وموجات التشريد وصولا الى مخيمات اللجوء.

تقول المؤلفة الأعمر ان موضوع روايتها يتحدث عن معاناة اللاجئين بشكل عام، واللاجئين السوريين خصوصا، وكيفية خروجهم من بلدهم، وقدومهم الى الاردن، واستقبالهم من خلال الشخصية الرئيسة لفتاة اسمها "أيام" التي كانت تحلم بدراسة الطب.

مؤلفة الرواية، هي طالبة أردنية تبلغ 17 من العمر، واختيرت كأصغر ممثل لشؤون اللاجئين في الشرق الأوسط، بعد طرحها لمعاناتهم في كتاباتها في أكثر من محفل دولي، وهذه الرواية التي تجسد الأحداث السورية هي المنجز الأدبي الاول لها.


اضف تعليق