تآكل المعادن - أرشيفية

مهندس مصري يكتشف حلًا لتآكل المعادن في محطات المياه والكهرباء


١٢ أغسطس ٢٠١٧ - ١٠:٥٥ ص بتوقيت جرينيتش
المهندس هشام موسى

رؤية

لا تزال مصر تذخر بأبنائها المبدعين الذين لا يتوانون عن خدمتها ومحاولة النهوض بها، بأفكارهم العبقرية التي إذا ما طبقت على أرض الواقع ستسهم لا محالة في نهوض الدولة المصرية وتقدمها.

فقد توصل الباحث هشام موسى عبدالرحمن - المهندس بشركة المقاولون العرب - إلى حل لمشكلة تآكل المعادن في محطات مياه الشرب والصرف الصحي، ومحطات توليد الكهرباء البخارية.

ويعد مجال دراسة "خصائص لحام معدنين مختلفين"، فريد من نوعه داخل مصر، وتكمن أهميته في تقديم حلولًا اقتصادية، كونها تحل مشكلة لحام معدنين مختلفين، وبالتالي فيمكن من خلالها عدم الاستعانة بمعادن باهظة الثمن مثل معدن حديد الاستانلس.

وقد تم دراسة اختبار شد استاتيكية وديناميكية لعينات اللحام، ومناقشة النتائج والتي طابقت نتائجها لدراسات قليلة أجريت خارج مصر.

ومن خلال تلك الدراسة تم منح درجة الماجستير بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى للباحث المصري هشام موسى، من كلية الهندسة بجامعة أسيوط، تحت إشراف الدكتور أبوالمكارم أحمد خليل -الأستاذ المتفرغ بجامعة أسيوط - والدكتور وائل محمد خير - الأستاذ المساعد بجامعة أسيوط- والممتحنون، الدكتور أبوبكر علي محمد -الأستاذ المتفرغ بجامعة أسيوط- والدكتور مدحت إبراهيم خشبة، الأستاذ المتفرغ بجامعة المنيا.

وتتقدم شبكة رؤية الإخبارية بأرق التهاني للباحث متمنين له دوام التوفيق وأن يرى بحثه النور لخدمة الوطن.




اضف تعليق